ندوة حقوق الإنسان في السياسة الدولية والأردن

نظمت كلية الدفاع الوطني الملكية الأردنية يوم الثلاثاء ندوة بعنوان “حقوق الإنسان في السياسة الدولية وحقوق الإنسان في الأردن” شارك فيها الدكتور محي الدين توق مدير المركز الوطني لحقوق الإنسان سابقاً والدكتور علي الدباس من كلية الحقوق بجامعة البترا والأستاذ الدكتور عبدالحميد المجالي نائب رئيس جامعة مؤتة لشؤون الكليات الإنسانية وشؤون الطلبة والمجتمع بحضور آمر ورئيس وأعضاء هيئة التوجيه في الكلية والدارسين في دورتي الدفاع 13 والحرب 22.

تناول فيها الدكتور محي الدين توق محور “حقوق الانسان في السياسة الدولية”  قائلاً إن حقوق الإنسان أصبحت محط اهتمام جميع المؤسسات الدولية منذ ظهور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان كما دخلت مسألة حقوق الإنسان دائرة القانون الدولي الوضعي بفضل ميثاق الأمم المتحدة الذي أقره مؤتمر سان فرانسيسكو في عام 1945.

واستعرض الدكتور علي الدباس محور “حقوق الانسان في الأردن” قائلاً: إن الدستور الأردني يعتبر من أقدم الدساتير التي نصّت على حقوق الافراد وحرياتهم، وأضاف بأن المدخل الحقيقي لتعزيز حقوق الإنسان هو توطين قيم ومفاهيم حقوق الإنسان.

وفي محور ” حقوق الإنسان في الإسلام ” قال الأستاذ الدكتور عبدالحميد المجالي إن الإسلام دين شامل كفل لكل البشر حقوقهم وذلك قبل أن يفكر العالم بعمل إعلان عالمي لحقوق الإنسان، حيث أن الإسلام العظيم ومنذ قرون احتوى على كل الأنظمة التي يحتاجها البشر في جميع مناحي حياتهم و كفل للإنسان الكثير من الحقوق أهمها الحقوق العقائدية والسياسية بالإضافة إلى جملة من الحقوق أهمها حق الحياة والمساواة والتجمع والعمل السياسي وحق المواطنة واللجوء والاختلاف في الرأي والحق في إبداء الرأي والتعبير والمشاركة في الحياة العامة.

المصدر: موقع هلا

شارك برأيك