يوم دراسي بقسم القبالة القانونية حول جهود تحدي مرض السرطان

طالب أكاديميون ومختصون بالعمل على إيجاد بدائل علاجية لمرضى السرطان، وتوفير خدمات صحية تسهم في التقليل أو الحد من المرض، ولفتوا إلى أهمية العمل على تخصيص موازنات مالية لمرضى السرطان مع ضرورة الإسهام في التخفيف من معاناتهم، وأكدوا على ضرورة العمل على تكثيف الأنشطة والجهود للحد من انتشار هذا المرض.

جاء ذلك خلال أعمال اليوم الدراسي الذي نظمه قسم القبالة القانونية بكلية التمريض بالجامعة الإسلامية بالتزامن مع اليوم العالمي للسرطان، تحت عنوان: “أنا أستطيع .. نحن نستطيع .. معاً نتحدى السرطان”.

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، نوه الدكتور الدكتور يوسف الجيش- عميد كلية التمريض، إلى أن مرض السرطان يعد من الأمراض الخطيرة التي تؤثر على جميع أجزاء الجسم، وأضاف أنه يعد السبب الثاني للوفاة بعد أمراض القلب، وحث الدكتور الجيش على ضرورة تكاثف الجهات المختصة التي تعمل في النظام الصحي للسيطرة على مرض السرطان، واكتشافه مبكراً؛ بما يساعد على معالجته، والحد من انتشاره.

وقدم المشاركون في أعمال اليوم الدراسي أوراق عمل تتعلق بمرض السرطان، حيث تحدثت الأستاذة آيات جاد الله عن مرض السرطان من حيث التشخيص والأسباب والعلاج، وتطرق الأستاذ محمد عايش إلى دور الشبكات الاجتماعية في دعم مرضى السرطان، ووقفت الأستاذة إيمان الزهار على الأسرار النفسية للشفاء من السرطان.

شارك برأيك