مشروع الجامعة لتنمية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة

استقبل معالي مدير جامعة الملك فيصل الدكتور عبدالعزيز بن جمال بن جنيد الساعاتي يوم الثلاثاء 30-4-1437هـ وفداً من البنك السعودي للاستثمار ضمّ أصحاب السعادة الأستاذ مساعد بن محمد المنيفي الرئيس التنفيذي للبنك، والأستاذ أيمن القديمي مدير مجموعة شركة الفروع، والأستاذ جمال الذكير المدير الإقليمي العام، والأستاذ سلطان القريني، والأستاذ سامي الجميل، والأستاذ عدنان السالم، والأستاذ براك العتيق، بحضور كل من أصحاب السعادة وكيل الجامعة للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع الدكتور عبد الرحمن بن سلطان العنقري والمشرف على إدارة تطوير الشراكة المجتمعية الدكتور مهنا بن عبدالله الدلامي وعميد التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد الدكتور عبد الله الفريدان والمشرف العام على محطة الأبحاث والتدريب الدكتور نبيل البلوشي.
وقد بحث المجتمعون أوجه التعاون بين البنك السعودي للاستثمار والجامعة، من بينها رعاية البنك (مشروع جامعة الملك فيصل لتنمية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة)، والذي يعدّ أحد مبادرات ريادة الأعمال للمعاقين والذي تتبناه الجامعة بهدف مدّ جسور التعاون بين الجامعة وذوي الاحتياجات الخاصة وتفعيل الدمج التربوي والاجتماعي للأفراد ذوي الاحتياجات الخاصة في الحياة المجتمعية العملية والإنتاجية وإعادة تأهيل فئات ذوي الاحتياجات الخاصة واستثمار طاقاتهم وإمكاناتهم ونشر الوعي الصحي والاجتماعي، إضافةً إلى رفع مستوى الكفاءة المهنية للأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير فرص عمل لهم، وتفعيل الشراكة المجتمعية من خلال مشاريع إنتاجية مهنية.
وفي نهاية اللقاء أكّد البنك السعودي للاستثمار على رعايته لهذا المشروع الرائع الذي سيبدأ تنفيذه خلال الفترة القريبة المقبلة.
بعد ذلك قام الوفد بزيارة محطة التدريب والأبحاث، حيث تم الاطلاع عن كثب على الأرض التي سيقام عليها المشروع، ومشاهدة مصنع الألبان والمحميات الزراعية ومشاتل الورود وحظائر الأبقار وغيرها من الأماكن، والتعرف على كيفية وآلية إدارة المشروع.
وأنهى الوفد جولته بزيارة معرض ” الجامعة والمجتمع … معًا نرسم مستقبل أجيالنا”، في نسخته السادسة والذي أقيم في الباحة الداخلية لمبنى عمادة شؤون الطلاب بالمدينة الجامعية، حيث اطلعوا على محتويات وأركان المعرض، واستمعوا إلى نبذة تعريفية عن المعرض وأهدافه، كما التقى الوفد خلال جولته في المعرض بمشرفي إدارة التعليم الذين قدّموا شرحاً وافياً حول أهمية المعرض بالنسبة لطلاب المرحلة الثانوية، وما تقوم به الجامعة من دور رائد في خدمة الطلاب، وكذلك التقوا عدداً من طلاب المرحلة الثانوية بالأحساء الذين أشادوا بالمعرض وما يقدّمه لهم من شروحات ومعلومات حول مختلف التخصصات بالجامعة لتهيئتهم في اختيار التخصص المناسب لهم، وفي نهاية الجولة تم تقديم الهدايا والدروع للوفد الزائر.

شارك برأيك