المؤتمر السابع لعلوم المواد والهندسة

نظم مركز المواد المتقدمة بجامعة قطر يوم الخميس الموافق 10 مارس الجاري المؤتمر السابع لعلوم المواد والهندسة بعنوان “القطاع الأكاديمي والصناعي: تعزيز الابتكار من خلال التعاون”، وذلك بالتعاون مع جامعة تكساس إيه أند إم في قطر وبرعاية شركــة قطر للبتروكيماويات (قابكو).

وقد استقطب المؤتمر عددا كبيرا من الباحثين والأكاديميين والمهنيين من قطاع الصناعة. وهو يهدف إلى تعزيز الحوار وتبادل الأفكار بين الخبراء من مختلف التخصصات، فضلا عن تحديد ومعالجة فرص التعاون في كافة المجالات.

وقد حضر المؤتمر البروفيسور إيجور كروبا الذي يرأس كرسي أستاذية قابكو للبوليمرات بجامعة قطر، والبروفيسور سيد زايدي كرسي أستاذية شركة قطر للإضافات البترولية المحدودة (كفاك) بجامعة قطر، والدكتور كريستوف كوزيول رئيس مجموعة مواد النانو الكربونية الكهربائية بجامعة كامبردج، والأستاذ الدكتور البروفيسور دالاس ليتل من جامعة تكساس إيه أند إم في قطر، والمهندس عبدالله ناجي مدير التعليم والتطوير بقابكو، فضلا عن عدد من أعضاء هيئة التدريس، والطلبة، والموظفين من جامعة قطر وجامعة تكساس إيه أند إم في قطر.

وقد تضمنت الجلسة الافتتاحية كلمة لكل من البروفيسورة مريم المعاضيد نائب رئيس جامعة قطر للبحث والدراسات العليا، والدكتور إياد مسعد نائب عميد جامعة تكساس إيه أند إم في قطر.

و قدم المتحدث الرئيسي السيد يوسف ربيعة رئيس العمليات في قابكو عرضا عن  “القطاع الأكاديمي والصناعي: تعزيز الابتكار من خلال التعاون”.

وتضمن برنامج المؤتمر جلسة نقاشية بعنوان “المفتاح للشراكات الناجحة بين القطاعين الأكاديمي والصناعي”. بالإضافة إلى ثماني جلسات قدمها خبراء من مركز المواد المتقدمة بجامعة قطر، وجامعة تكساس إيه أند إم في قطر، وجامعة كامبردج، وشركة الومنيوم قطر، ومركز شل قطر للبحوث والتكنولوجيا، ومعهد قطر لبحوث البيئة والطاقة. وتمحورت الجلسات حول عدة مواضيع، على سبيل المثال لا الحصر: “طريقة مبتكرة لتثبيت بوليمير التربة”، و”دور تقنية النانو في الحماية من التآكل”، و”الومنيوم والصناعات الكربونية غير المائية — تجربة علمية في دولة قطر”، و”تفعيل دور دولة قطر لتحقيق مستقبل مستدام في مجال الطاقة: بناء شراكات متينة بين القطاعين الصناعي والأكاديمي”، و”مراقبة الهيكلة الصحية: مقتطفات من دراسات الحالة”.

كما تضمن البرنامج عرضين قدمهما الطالبان عبدالله هولوزادي وسارة أحمد من مرحلة الماجستير في اختصاص علوم وتكنولوجيا المواد بجامعة قطر. وقد تحدث كل منهما عن تجربته في قطاع الصناعة.

وفي كلمتها الافتتاحية، قالت البروفيسورة مريم المعاضيد نائب رئيس جامعة قطر للبحث والدراسات العليا: ” أحد أهداف البحث العلمي بجامعة قطر هو تعزيز أهمية البحوث التي تقوم بها الجامعة، واستخدامها بطريقة فعالة في معالجة التحديات، مما يتطلب التعاون بين القطاعين الصناعي والأكاديمي.”

ومن جانبه قال الدكتور إياد مسعد نائب عميد جامعة تكساس إيه أند إم في قطر: “تواصل جامعة تكساس إيه أند إم في قطر  تعزيز شراكتها مع جامعة قطر نحو الاستراتيجية. ونحن نقدر دعم شركة قابكو لنا لمواصلة تنظيم هذا المؤتمر وتطوير الشراكات مع قطاع الصناعة.”

وقال الطالب عبدالله هولوزادي، مرحلة الماجستير في اختصاص علوم وتكنولوجيا المواد: “إنني على ثقة تامة بأهمية العمل على مشروع بحثي صناعي لتفعيل الصلة بين الأنشطة البحثية والمتطلبات الصناعية. وفي هذا الإطار، لقد حصلت من خلال العمل على مشروعي البحثي على معلومات قيمة في مجال تدوير النفايات. وأود أن أشكر جامعة قطر وشركة الومنيوم قطر لمنحي هذه الفرصة التي ساعدتني على حل المشاكل الواقعية من خلال البحث العلمي العالي الجودة.”

شارك برأيك