المؤتمر الدولي: فكر مالك بن نبي بين الاستلهام النظري و الاستفادة العملية

عنوان الفعالية: المؤتمر الدولي الأول حول: فكر مالك بن نبي … بين الاستلهام النظري…و الاستفادة العملية
التصنيف: مؤتمر
الجهة المنظمة: جامعة حكومية
تعريف الجهة المنظمة: وزارة الشؤون الدينية بالتعاون مع جامعة العربي التبسي – تبسة-

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط:

«مالك بن نبي» علم سامق من أعلام الفكر الإسلامي في القرن العشرين, عرف لدى الخاصة من المستنيرين بسموق طرحه و عمق استنتاجاته, و غاب عن العامة لوعورة الخوض في عالمه الفكري المركب الذي يحتاج الفك و التحليل من طرف المتخصصين قصد الإفادة منه, و لا غرر أن المفكر العملاق قد جعل من قضايا العالم الاسلامي على سنام اهتماماته, إذ سابق الزمن في طرح معضلاته و في تبيان مواطن الوهن في جسده عبر مشكلاته الحضارية الرئيسة الأمر الذي برز عبر مؤلفاته الغير قليلة في مجالات غير محدودة اجتماعيا, اقتصاديا حضاريا و ثقافيا .
الذي سبق يجعل أمام البحاثة و صانعي القرار عالما زاخرا من الأفكار و التقعيدات الأساسية لبناء الداخل الفردي و المجتمعي بهدي إسلامي و طابع عالمي يكفي فيه البحث عن إنزال النظري إلى مجالاته التطبيقية, فعلى خلاف غيره من الاصلاحيين ممن عاصره تتراءى المقدرة العجيبة في فكر مالك لأن تصير أسلوب تنشئة شخصية و منهاج إنه المفكر العملاق الذي نذر حياته في خدمة القضايا الإنسانية العادلة ابتداء من القضية الجزائرية إلى القضايا القومية والإسلامية وانتهاء بمعضلات العالم الثالث, فلقد أمضى أكثر من ثلاثين عاماً متأملاً يحلّل ويضع شروط النهضة للمجتمع الإسلامي. ولا تزال أفكاره تنبض بالحيوية والفعالية، تتداولها أجيال ما بعد الاستقلال في الجزائر وفي العالم الإسلامي برمته، كما يمكن اعتبار الإطار العام لفكر مالك بن نبي مسألة الحضارة. فقد عنون جميع مؤلفاته تحت شعار كبير هو “مشكلات الحضارة”. و تكاد محاوره الفكرية تكون واضحة من خلال العناوين الفرعية التي اختارها لكتبه التي تزيد عن العشرين كتابا. ففي فترة ما يقرب من عشرين سنة من التأليف (1946-1967) أخرج إلى النور “شروط النهضة” و “وجهة العالم الإسلامي” و “مشكلة الثقافة” و “الصراع الفكري في البلدان المستعمَرة” و ”البناء الاجتماعي الجديد” و “ميلاد مجتمع” و “تأملات في البناء الجديد” و “مشكلة الأفكار في العالم الإسلامي” و “الظاهرة القرآنية” و “المسلم في عالم الاقتصاد” و “الفكرة الإفريقية الآسيوية” و غيرها من الكتب. و لذلك فيمكن توزيع أعماله على عدة مجالات علمية أهمها فلسفة التاريخ و السياسة الثقافية و الاقتصاد و علم النفس الاجتماعي و الفكر الإسلامي. و كما توزعت أعماله على مختلف المجالات كذلك توزعت جغرافيا في عدة عواصم ابتداء من الجزائر و باريس ثم القاهرة و دمشق و بيروت.
وقد تبلورت أفكار مالك بن نبي في مصطلحات علمية معدودة تعتبر مفاتيح كل إنتاجه الأدبي. فالحضارة بداية هي عبارة عن معادلة رياضية من ثلاثة متغيرات هي التراب و الإنسان و الزمن. فكل حضارة على وجه الأرض -الماضي منها و المستقبل- ما هي إلا صياغة متميزة لهذه المعادلة. لكن التفاعل بينها لا يكون إلا بفكرة دينية تلعب دور الوسيط الكيميائي بين أطراف المعادلة. و يجب فهم مصطلح الدين هنا بمعناه الواسع الذي قد يشمل أية عقيدة أو أيديولجيا أو مبدأ أخلاقي. و بذلك يمكن اعتبار الاشتراكية و الليبرالية و الديمقراطية أديانا جديدا، كونها ترتقي عند أصحابها إلى درجة التقديس و تتفاعل مع وجدانهم و تدفعهم إلى بذل كل جهد لتحقيقها كغاية سامية.
و بنوع من التفاؤل كان مالك بن نبي يرى أن المجتمعات العربية و الإسلامية هي بصدد بناء حضارة جديدة مغايرة للتي كان عليها أسلافنا بحكم تقدم الزمان، و للتي يقودها الغرب حاليا بحكم القيم الروحية و المعنوية التي نحملها. و قد وضع مالك بن نبي لهذه الحركة الحضارية محورا جغرافيا، يمتد بين طنجة و جاكرتا، يوازي حضاريا محور نيويورك-موسكو. و لذلك يمكن بسهولة تفهم معاني العناوين التي كان يختارها لمؤلفاته مثل “ميلاد مجتمع” و “شروط النهضة” و “تأملات في البناء الجديد” و “الفكرة الإفريقية الآسيوية”. و من خلال هذا المنظور الجيو-استراتيجي كان جهده منصبا فيما يعتقد أن الأمة –بما فيها الجزائر- بصدد بنائها الحضاري، بعد خروجها من دائرة الاستعمار.
ولعل ما يمكن سرده في محاور إشكالية هذا المؤتمر الدولي حول مالك بن نبي، هو ضرورة طرح مشكلة التأخر الحضاري كنتيجة عطالة داخلية في الفرد و المجتمع قبل أن تكون مسألة إمكانيات مادية. و على النخبة بالتالي تشريح هذه الظاهرة و معرفة أشكالها في نفس الفرد و حياة المجتمعات قبل الانطلاق في أي برنامج تنموي، لأن ذلك سيكون مجرد تكديس للمنتجات الحضارية. و تكون أول خطوة في هذا السياق ضرورة التزام الفرد و المجتمع بممارسة النقد الذاتي لكشف مواطن الضعف و الخوار.
ومن أجل ذلك يأتي هذا المؤتمر الدولي حول فكر مالك بن نبي لتحتضنه جامعة العربي التبسي ممحصين بذلك في فكر مالك بن نبي بنظرة استشرافية للاستفادة منها في الواقع الجزائري وذلك من خلال جملة من المحاور أهمها:.

محاور الملتقى:
1 / حياة مالك بن نبي و ملامح إرثه الفكري.
نشأته و حياته.
العوامل المكونة لفكره.
الآثار الفكرية لمالك بن نبي.
القيمة الحضارية لتراث مالك بن نبي.
2 / القضايا الكبرى في فكر مالك بن نبي
الحضارة و الثقافة.
القابلية للاستعمار
التربية و الاخلاق
الاقتصاد
النهضة و سبلها
3 / أبعاد فكر مالك بن نبي.
البعد المحلي الجزائري.
البعد المغاربي.
البعد العربي الاسلامي ” محور مراكش جاكرتا “.
البعد العالمي ” محور نيويورك موسكو ”
4 / التجارب العالمية المستلهمة من فكر مالك بن نبي.
5 / آفاق الاستفادة من فكر مالك بن نبي.
على المستوى العالمي
على المستوى المحلي الجزائري.

المشاركون المحتملون في الملتقى:
– أساتذة ،باحثون و أكاديميون في مختلف مؤسسات التعليم العالي ومراكز البحوث المهتمة بالفكر الإصلاحي لمالك بن نبي.
– الناشطون و الفاعلون في مختلف مؤسسات المجتمع المدني.
– العاملون في مختلف المراكز والمؤسسات الدينية والثقافية.
– رجال الإعلام الناشطون في مختلف المؤسسات الإعلامية والمجتمعية.
– مراكز الدراسات و البحوث المهتمة بقضايا وفكر مالك بن نبي.
– الباحثون في قضايا العالم الإسلامي والنهوض الحضاري.
– الباحثون حول مالك بن نبي.

أهمية الملتقى:
لقد كان الشغل الشاغل لمفكري نهضة العالم الإسلامي، بيان أسباب تخلف العالم الإسلامي، وعوامل نهضته، وجاء مالك بن نبي كأبرز مفكر عربي مسلم في الشمال الأفريقي في القرن العشرين، وقد انكب على دراسة المشكلات الراهنة للعالم الإسلامي، وإمكانيات تطوره في المستقبل، حيث يأتي هذا المؤتمر الدولي الأول بجامعة العربي التبسي – تبسة – لتبيان منهج مالك بن نبي في تناوله لمشكلات العالم الإسلامي التي لا تزال مجال اختلاف بين علماء الاجتماع والتاريخ والمفكرين، وفي تناوله لشروط النهضة وعواملها، والوقوف على سبل معالجتها من وجهة نظره. لقد كان لفكر مالك بن نبي أهمية خاصة، فقد عايش معظم حملات الاستعمار ومحاولات الاستقلال في العالم الإسلامي، وهي فترة من أحط، وأهم فترات العالم الإسلامي، حيث اعتبرها ابن نبي نقطة أفول الحضارة الإسلامية وبداية التأهل لحضارة إسلامية جديدة. ويعتبر مالك بن نبي من علماء الاجتماع المعاصرين، على الرغم من دراسته الهندسة في فرنسا، لقد اهتم بعلم الاجتماع وكانت له نظريته الخاصة في نشوء وارتقاء وسقوط الحضارات، ولم يقعد مالك بن نبي معقدا سلبيا أمام الحضارة الغربية فلم يشعر بالنقص والدونية أو التفوق تجاه الغرب، بل اهتم بقضية إحياء الحضارة العربية الإسلامية ويقظة العالم الإسلامي ، فدرس قضية النهضة باحثا أسباب التخلف والانحطاط المنتشرين فيه.
ومن هذا المنطلق تكمن أهمية هذا المؤتمر الدولي الأول حول ” فكر مالك بن نبي وآفاق الاستفادة منه” إذ أن أهميته تعزز بالبحث وطرح النقاش حول جملة من القضايا التي يشترك فيها كل من الباحثين ومختلف مراكز البحوث والجامعات الوطنية والدولية،حيث جاء هذا المؤتمر باحثا ممحصا في مختلف الإصلاحات والرؤية الحضارية في فكر مالك بن نبي بنظرة مستقبلية لواقع الجزائر كأنموذج.

أهداف الملتقى:
وأهم ما يهدف إليه هذا المؤتمر هو:
1- التعرف على حياة مالك بن نبي والبيئة التي عاش فيها لتعرف عليها كل من اتبع سبل النهضة الحضارية في فكره.
2- معرفة مختلف التوجهات الفكرية عند مالك بن نبي.
3- قراءات في مؤلفات مالك بن نبي المختلفة والخروج بنتائج وتوصيات تخدم البيئة والمجتمع الجزائري.
4- طرح نظرة استشرافية لآليات وأسس تطبيق أفكار مالك بن نبي في البيئة الجزائرية بشكل خاص.
5- تحديد دور كل من مؤسسات التعليم والمجتمع المدني في الحفاظ على الموروث الثقافي لمالك بن نبي.
الرئيس الشرفي للملتقى : معالي وزير الشؤون الدينية و الأوقاف .
رئيس اللجنة العلمية: أ د سعيد فكرة . مدير جامعة العربي التبسي تبسة.

اللجنة العلمية للملتقى:
أ.د. عمار بوضياف جامعة تبسة
.د. حفظ الله بوبكر جامعة تبسة
أ.د. مسعود فلوسي جامعة باتنة
أ.د. محمد فخر الدين عبد المعطي جامعة ماليزيا العالمية
أ.د. عبدلي أحمد جامعة الأمير عبد القادر قسنطينة
أ.د. الصادق رابح جامعة الشارقة
أ.د. فايزة يخلف جامعة الجزائر 3
د. باهي التركي جامعة تبسة
د. أشرف محمد زيدان جامعة مالايا ماليزيا
د. صالح بوبشيش جامعة باتنة
أ.د. عبد الله أحمد باسويدان الجامعة الإسلامية ماليزيا
د. عبد الرزاق قسوم جامعة الجزائر
أ.د. زعيمي مراد جامعة عنابة
د.عمار طالبي جامعة الجزائر 2
أ.د. عمار جيدل جامعة الجزائر
أ.د. محمد طاهر أمين جامعة أم درمان السودان
د. اسماعيل رضوان جامعة باتنة
أ.د. مصطفى وينتن جامعة غرداية
د. محمد مراح جامعة قطر
أ د . أديب عقيل جامعة دمشق
د. رضوان بلخيري جامعة تبسة
د. بخوش الصديق جامعة تبسة
د. بوزيان عبد الغني جامعة تبسة
د. أوهايبية فتيحة جامعة عنابة
د. العربي بوعمامة جامعة مستغانم
د. جفال نور الدين جامعة تبسة
د. أكرم بوطورة جامعة تبسة
د. شلالي عبد الوهاب جامعة تبسة
د. سميرة لغويل جامعة تبسة
د. بروقي وسيلة جامعة تبسة
د. خالد حامد جامعة تبسة
د. عدلان مطروح جامعة تبسة
اللجنة التنظيمية للملتقى:
الأستاذ منصر هارون رئيس اللجنة التنظيمية.
أعضاء اللجنة التنظيمية للملتقى :
الأستاذ صلاح الدين صالحي
الأستاذ بدراوي سفيان
الأستاذ ساسي زوهير
الأستاذ عبادلية أحمد
الأستاذ شارف عماد
الأستاذ برينيس عبد الكريم
الأستاذ عمر مناعي
الاستاذ فريد نصرالله
الاستاذ توايحية رابح
السيدة دلوم منيرة
السيد صافي عبد الناصر
السيد محمد الزين قريب
السيد يحياوي محمد رستم
السيد حسين مايدي

تواريخ البدء و الإنتهاء ومواعيد هامة:

شروط المشاركة في الملتقى:
1- ملخص المداخلة:
يكون الملخص في ورقة واحدة ولا يتعدى 15 سطر على ورقة ( A4)، نوع الخط: simplified Arabic، بنط الخط 14، العنوان بنط 16 أسود غامق، أبعاد وهوامش الصفحة 2.5سم من كل الجهات.
2- المداخلة كاملة:
 أن يكون البحث في أحد محاور الملتقى.
 أن يتصف البحث بالجدَّية ويكون تناوله للموضوع متسماً بالأصالة العلمية في ظل منهجية محكمة وتوثيق متكامل للمراجع والمصادر.
 ألا يكون البحث قد سبق نشره أو قدم في ملتقيات سابقة أو مأخوذا من أطروحة
أو بحث علمي.
 ألا تزيد عدد صفحات البحث عن 20 صفحة (A4) بما في ذلك الملاحق والمراجع.
 تقبل المداخلات باللغة العربية، الفرنسية و الإنجليزية.
 أن يشتمل البحث على ملخص بالعربية ولغة أخرى (انجليزية أو فرنسية)، كما يحتوي على الكلمات المفتاحية.
 إدراج الملاحق والمراجع والفهارس في آخر البحث .
 توضع التعليقات في أسفل صفحة المتن، و الهوامش في آخر البحث.
 يتعين أن يكون نوع الخط: simplified Arabic، بنط الخط 14، العنوان بنط 16 أسود غامق، أبعاد وهوامش الصفحة 2.5سم من كل الجهات ، بين الأسطر 1.5سم.
 تعطى الأولوية للبحوث الميدانية.
 كما يطلب إرفاق التوصيات المتعلقة بكل مداخلة مقبولة.

ملاحظة: تقبل المداخلات الثنائية ، على أن تتحمل الجامعة تكاليف أستاذ واحد، تأكيد الحضور بعد استلام قبول الملخص.
أي بحث يخالف هذه الشروط يرفض.

03. تواريخ مهمَّة:
1. يرسل البحث بصورته النهائية في موعد أقصاه 07/04/2016.
2. يخضع البحث للتحكيم العلمي من قبل اللجنة العلمية، ويتم إخبار الباحثين بنتيجة التحكيم في موعد أقصاه 10/04/2016، علماً بأن لجنة الملتقى غير ملتزمة بقبول كل ما يصلها من بحوث، كما لا تلتزم اللجنة بإعادة البحوث غير المقبولة.
3. ترسل الملخصات و المداخلات على البريد الالكتروني :
[email protected]
للاستفسار أو الاستعلام يمكنكم الاتصال بالأرقام التالية:
552465650 00213 أو الرقم 00213797821397
المنسق العلمي للملتقى: الأستاذ الدكتور : شنيخر صالح

المكان، و معلومات الإتصال والتواصل:

البريد الالكتروني :
[email protected]
للاستفسار أو الاستعلام يمكنكم الاتصال بالأرقام التالية:
552465650 00213 أو الرقم 00213797821397
المنسق العلمي للملتقى: الأستاذ الدكتور : شنيخر صالح
بالتعاون مع :
– مخبر الدراسات الأدبية و الإنسانية.
– مخبر الدراسات البيئية.

7 تعليقات على “المؤتمر الدولي: فكر مالك بن نبي بين الاستلهام النظري و الاستفادة العملية”

  1. شكري للقائمين على هذا المؤتمر النوعي الذي يقرأ فكر المفكِّر الجزائري الكبير مالك بن نبي قراءة في ضوء المنهج و الأهداف . لقد أرسلت بحثًا أروم المشاركة به . و سؤالي عن تأشيرة الدخول . دمتم بخير

  2. سلام الله عليكم
    نرجو إعلامنا بتاريخ استقبال الملخصات والرد عليها من فضلكم.

  3. مبادرة طيبة من جامعة عريقة في تحفيز البحث العلمي حتى على مستوى الطلبة، ولا أدل على ذلك احتضانها للنشاطات العلمية للطلبة كالنادي العلمي ابن النفيس في تسعينات القرن الماضي..

    1. السلام عليكم،
      الملتقى سيكون أيام :17 و 18 أفريل 2016 بقاعة المحاضرات الكبرى جامعة العربي التبسي – تبسة
      مودتي،،،

  4. يبو أن هناك استعجال شديد في عقد المؤتمر فلم يحدد تاريخ قبول الملخصات ولا الرد عليها والفترة بين صدور هذا الإعلان وتاريخ انعقا المؤتمر قصيرة جا

شارك برأيك