يوم معرفي: آليات التخطيط العمراني والبنى التحتية

نظّم قسم هندسة التخطيط العمراني ووحدة التخطيط الحضري والإقليمي في جامعة النجاح الوطنية وبالتعاون مع وزارة الحكم المحلي وبدعم من الوكالة الألمانية GIZ، يوم الثلاثاء الموافق 22/3/2016، يوم معرفي في التخطيط العمراني بعنوان” آليات التخطيط العمراني والبنى التحتية”، وذلك في قاعة مركز التميز في التعلم والتعليم في الحرم الجامعي الجديد.

وحضر اليوم المعرفي الدكتور محمد العملة، نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية، والسيد خالد شتيه، مدير عام الحكم المحلي في محافظة نابلس ممثلاً عن وزير الحكم المحلي، والدكتور خالد الساحلي، عميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور جلال الدبيك، منسق المراكز العلمية في جامعة النجاح، والدكتور علي عبد الحميد، رئيس قسم التخطيط العمراني، والسيد أليكس شتروك، مستشار برنامج تطوير الحكم المحلي في فلسطين لدى الوكالة الألمانية للتعاون الفني (GIZ)، بالإضافة إلى مهندسي البلديات ومهندسي التنظيم في مديريات الحكم المحلي في شمال الضفة الغربية، وأعضاء الهيئة التدريسية في قسم هندسة التخطيط العمراني، بالإضافة إلى طلبة قسم هندسة التخطيط العمراني.

وافتتح اليوم التعريفي الدكتور عبد الحميد، مُرحباً بالحضور الكرام، موضّحاً أن قسم التخطيط العمراني في جامعة النجاح يسعى إلى خدمة الجتمع المحلي والتواصل معه من أجل تحسين مستوى الطلبة ودمجهم في المجالات العملية، حيث تسعى الجامعة إلى دعم طلبتها من خلال تعاونها مع المؤسسات المحلية والدولية، مشيراً أن هذا اليوم المعرفي جاء من أجل إندماج الطلبة والمهندسين والإستفادة من خبراتهم والخروج بتوصيات هامة تفيد المجتمع المحلي.

ورحب الدكتور العملة بالحضور، شاكراً المؤسسات الألمانية ووزارة الحكم المحلي، مُثنياً على إطار التعاون الدائم بين جامعة النجاح والمؤسسات والوكالات الدولية، مُوضحاً أن جامعة النجاح تسعى إلى دمج طلبتها بالحياة العملية من خلال التدريب العملي، من أجل مواكبة متطلبات البنية التحتية وتطلعاتها في الدولة الفلسطينية، مشيراً أن جامعة النجاح تشعر بالسعادة والفخر وهي تستعد لتخريج الفوج الأول من طلبة قسم هندسة التخطيط العمراني مع نهاية الفصل الدراسي الحالي، حيث كانت الجامعة الأولى بفلسطين التي بادرت بتأسيس هذا القسم في عام 2011، إنطلاقاً من دورها ورسالتها في مواكبة متطلبات التنمية والتطور في فلسطين.

وبدوره رحب السيد شتية بالحضور بإسمة وإسم وزير الحكم المحلي، شاكراً جامعة النجاح على حسن تنظيمها لهذا اليوم المعرفي، مُوضحاً أن القطاع الهندسي مهم جداً ويجب علينا مواكبة التطورات في جميع القطاعات المختلفة، متمنياً أن يكون هذا اليوم المعرفي تشاوري من أجل تبادل المعرفة.

 وتحدث الدكتور الدبيك عن أهمية العلاقة المتبادلة بين المراكز العلمية ووزارة الحكم المحلي والهيئات المحلية، مُؤكداً على ضرورة الإلتزام بالمعايير الدولية في التخطيط للحد من مخاطر الكوارث وخاصة تلك المتعلقة بالمدن الآمنة والمدن الأكثر جاهزية لمواجهة هذه المخاطر.

واشتمل اليوم المعرفي على عدد من النشاطات والعروض التفعالية والممارسات التي قدّمها طلبة قسم هندسة التخطيط العمراني في مواضيع تتعلق بتخطيط الطرق والمواصلات، وتخطيط البنية التحتية وتخطيط استخدامات الأراضي، من خلال جلسات حوارية جمعت الطلبة بمهندسي البلديات ومديريات الحكم المحلي.

 وتم الخروج بمجموعة من النتائج والتوصيات في نهاية الجلسات الحوارية، والتي أكدت على أهمية الربط بين الجانب الأكاديمي والجانب العملي والتطبيقي.

وفي الختام تقدم الحضور بالشكر لجامعة النجاح الوطنية وكلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات وقسم هندسة التخطيط العمراني على تنظيم هذا اليوم المعرفي، والذي ساهم في إضافة الكثير من المعلومات والتجارب التي ستسهم في تطوير أدائهم وتوفير الحلول المناسبة للمشاكل والتحديات ذات العلاقة بقضايا التخطيط العمراني.

شارك برأيك