ندوة وضع المرأة مقارنة بين القانون الفلسطيني الجنائي، الدستور، الفقه الإسلامي، وحقوق الإنسان الدولي

نظّمت كلية القانون في جامعة النجاح الوطنية، يوم الأربعاء الموافق 23/3/2016، ندوة حول “وضع المرأة مقارنة بين القانون الفلسطيني الجنائي، الدستور، الفقه الاسلامي، وحقوق الإنسان الدولي”، من أجل البحث في دور تلك القوانين وفعاليتها في إنصاف المرأة الفلسطينية وسبل تطويرها، حيث اُقيمت الندوة في قاعة المحكمة الصورية في مبنى كلية القانون.
وحضر الندوة الدكتور مؤيد حطاب، منسق الندوة ورئيس لجنة البحث العلمي في كلية القانون، والدكتور جمال الكيلاني، عميد كلية الشريعة، والأستاذة أيك صبيحات، ممثلةً عن الهيئة المستقلة لحقوق الانسان،  والدكتور أنور جانم والدكتور رائد بدوية، عضوا هيئة التدريس في كلية القانون، بالإضافة إلى طلبة من مختلف تخصصات الجامعة.

وافتتح الندوة الدكتور حطاب، مُرحباً بالحضور، ومُؤكداً أن هذه الندوة تأتي كجزء من المشروع الهادف إلى بناء شخصية الطالب المُفكر والمُثقف، وتعزيز الفكر الحر، وتبادل الآراء حول القضايا العامة التي تمس حياتنا اليومية والفكرية.

وجرى خلال الندوة  مناقشة قضايا شائكة تمس الأسرة والمرأة بشكل خاص مثل حق الولاية، والقوامة، والضرب أوالعنف الجسدي، وجرائم القتل على خلفية الشرف وزواج المغتصبة، وبدورهم قدّم الطلبة مداخلاتهم وتساؤلاتهم.

 يُذكر أن هذه الندوة تأتي ضمن سلسلة فعاليات ونشاطات الطلبة التابعة لمجموعة (Infra Though) والتي أسسها الدكتور الحطاب برعاية ودعم الدكتور أكرم داود، عميد كلية القانون، بهدف توفير نشاطات لامنهجية لجميع الطلبة، تشمل الفكر الثقافي العام بأنواعه المتعددة، والقانون بأفرعه المختلفة، من أجمل تعزيز دور طلبة جامعة النجاح الفاعل والريادي، ودعماً للتلاقي الثقافي والفكري بين طلبة جامعة النجاح من مختلف التخصصات والكليات.

شارك برأيك