المؤتمر الحادى عشر الاتجاهات الحديثة في التخدير والعناية المركزة

افتتحت فعاليات المؤتمر الحادى عشر الاتجاهات الحديثة في التخدير والعناية المركزة بجامعة المنصورة الأربعاء الموافق 30 مارس 2016 والذى ينظمه قسم التخدير والعناية المركزة الجراحية بكلية الطب بجامعة المنصورة بعنوان ” الاتجاهات الحديثة في التخدير والعناية المركزة الجراحية وعلاج الألم ”
بحضور الاستاذ الدكتور/ محمد القناوى- رئيس الجامعة والاستاذ الدكتور/ اشرف سويلم- نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث والاستاذ الدكتور/ السعيد عبد الهادى- عميد كلية الطب والدكتور/ نبيل العسقلانى- رئيس الجمعية المصرية للتخدير والعناية المركزة.
المؤتمر برئاسة الاستاذ الدكتور/ منى حشيش- رئيس قسم التخدير والعناية المركزة والاستاذ الدكتور/ عبد العزيز مطاوع- سكرتير المؤتمر
من أهداف المؤتمر رفع المستوى العلمى والأكاديمى للأطباء في مجالات التخدير والعناية المركزة و إتاحة الفرصة لتبادل الخبرات مع الخبراء المشاركين من الجامعات الأخرى
وشارك بالمؤتمر نخبة من الخبراء بالجامعات المصرية ( القاهرة – عين شمس – الأزهر الإسكندرية – أسيوط – الزقازيق – طنطا – شبين الكوم )
وقد أشارت أ.د/ منى حشيش أن المؤتمر يقدم التطورات الحديثة في علم التخدير والعناية المركزة وعلاج الألم ويتضمن 27 جلسات علمية على مدار يومين و7 ورش عمل على هامش المؤتمر يحاضر خلالها عدد من أساتذة القسم بالاشتراك مع الخبراء بالجامعات الأخرى.
وتشمل ورش العمل: الجديد في استعمال السونار في علاج الألم المزمن، استعمال جهاز السونار في التخدير الموضعى للطرف السفلى والعلوى، استعمال جهاز السونار في التخدير الموضعى لحالات العناية المركزة ، الأمان في التخدير، تخدير حالات صعوبة الممر التنفسى
وأكد أ.د/ السعيد عبد الهادى أن جامعة المنصورة وكلية الطب لها نشاط ملحوظ في التعليم والتدريب الطبي لشباب الأطباء ويعمل قسم التخدير على نقل الخبرات المتميزة وهو من أهم الأقسام الذى يعمل مع العديد من أقسام الجراحة وكذلك لهم دور هام في علاج الألم.
وأضاف أ.د/ اشرف سويلم أن مهنة التخدير تخصص هام نحتاجه في إجراء العمليات في كافة التخصصات و يضم قسم التخدير فريق رائع من المتخصصين والذين يقدمون خدمات لكافة الأقسام للعمل على التخفيف عن المرضى
ومن جانبه أكد أ.د/ محمد القناوى أن قسم التخدير يتحمل عبىء كبير في مساعدة جميع الأقسام الطبية ويقدم خدمات كبيرة للمرضى بالمراكز الطبية المختلفة وهذا المؤتمر فرصة لنقل الخبرات بين الأطباء بما يعود بالنفع على المريض المصرى.

شارك برأيك