واقع التقييم التربوي في سلطنة عمان

قام مجموعة من الباحثين من كلية التربية بجامعة السلطان قابوس ووزارة التربية والتعليم بإجراء بحث عن واقع التقييم التربوي للمعلمين في سلطنة عمان ، وقد فاز البحث بالجائزة الوطنية للبحث العلمي، ويتوقع من هذه الدراسة  توضيح العديد من القضايا المتعلقة بالتقييم في النظام التعليمي في سلطنة عمان من حيث ارتباطها بفعالية المعلمين ونجاح الطلبة، ويقود فريق البحث الدكتور حسين الخروصي من كلية التربية ، ويضم الفريق كل من الدكتور سعيد الظفري والدكتور هلال النبهاني، والدكتورة منى الكلباني من وزارة التربية والتعليم.

وتعليقا على الدراسة، قال الدكتور حسين الخروصي تهدف هذه الدراسة إلى تطوير واقع اتجاهات التقييم التربوي والكفاءات والمعارف والممارسات للمعلمين في سلطنة عمان، وأضاف الدكتور ” يتم دراسة الواقع في ضوء متغير النوع الاجتماعي والجنسية، والمحافظات التعليمية، وصفوف التدريس والمؤهلات وموضوع التدريس وتقييم تدريب ما قبل الخدمة والتقييم على رأس العمل وعبء التدريس، والخبرة في مجال التدريس”.

ويعد التقييم التربوي أحد أهم المسؤوليات للمعلمين في الفصول الدراسية “ويخصص قدرا كبيرا من وقت الحصة الدراسية في الأنشطة المتعلقة بالتقييم التي يقوم بها المعلم، ونظرا لتأثير التقييم التربوي في تعليم الطلبة وإنجازهم، فإنه يبدو من المعقول القول بأن التقييم التربوي الصحيح يتطلب معارف مكثفة ومهارات كافية وكذلك مواقف إيجابية تجاه التقييم التربوي.

وعلى الرغم من التطورات الحالية في نظام التقييم التربوي في سلطنة عمان، إلا أن ممارسات تقييم الفصول الدراسية تميل إلى أن تكون متصلة بالامتحانات، حيث يتم تخصيص وتكريس التدريب في التقييم التربوي لزيادة معارف المعلمين وكفاءتهم من أجل التطوير والإدارة ورصد الامتحانات.

ووفقا لذلك، فإنه ليس من الغريب وجود قصور للمعلمين في مجالات أخرى من التقييم التربوي مثل التطوير واستخدام تقييم الأداء وتحليل واستخدام التقييم لاتخاذ القرارات التعليمية، وبالإضافة إلى ذلك، فإن هناك مخاوف  في البلاد حول أداء الطلبة في الاختبارات الدولية الموحدة مثل “تيمز”.

وبالنظر إلى أن التقييم التربوي هو جزء من نظام المسؤولية التربوية، فإنه يبدو من المعقول القول بأن هذا الوضع  ينشط الحاجة إلى جمع المعلومات حول واقع التقييم التربوي للمعلمين في سلطنة عمان، وكجزء من المشروع، طور الباحثون واقع التقييم التربوي للمعلمين في عمان بناء على عينات عشوائية لمعلمين على رأس العمل يبلغ عددهم 3557 معلما، يدرسون موادا مختلفة في الصفوف من 5 إلى 12 من جميع المحافظات التعليمية في سلطنة عمان، وأظهرت النتائج أن المعلمين يميلون إلى أن يكون لهم موقف إيجابي تجاه التقييم التربوي.

وعلى الرغم من تصوراتهم على أنهم أصحاب كفاءة في عملية التقييم التربوي، إلا أنهم أظهروا تدني مستوى المعرفة في التقييم التربوي. وعلاوة على ذلك، أشار المعلمين إلى استخدام طرق تقييم مختلفة في الفصول الدراسية وذلك بشكل كبير في التصنيف وزيادة رغبة الطلبة في التعليم.

ويوضح العبء التدريسي والخبرة في مجال التدريس بعض الاختلافات في واقع التقييم التربوي للمعلمين، وبالإضافة إلى ذلك يختلف واقع التقييم التربوي كونه وظيفة لمتغيرات أساسية وديموغرافية محددة، وأشارت النتائج إلى أنه يجب أن تستمر برامج التقييم التربوي المهني للمعلمين ويتم تصميمها خصيصا لتلبية احتياجات وطبيعة واقع الفصول الدراسية.

وهناك حاجة إلى بحوث مستقبلية للحكم على صحة دراسة الإبلاغ الذاتي للمعلمين بشأن التقييم التربوي، وسيوفر هذا الملف تغذية راجعة لوزارة التربية والتعليم وكليات التربية في سلطنة عمان لأفضل الممارسات في مجال الإعداد المهني للمعلمين في التقييم التربوي.

شارك برأيك