توصيات المؤتمر العالمي الثاني عشر للطب النفسي

اختتم يوم امس السبت فعاليات المؤتمر العالمي الثاني عشر للطب النفسي والذي نظمته الجمعية السعودية للطب النفسي ومستشفى السعودي الألماني بجدة والذي اقيم بفندق الانتركونتننتال جدة تحت عنوان (” الطب النفسي .. في الطب العام “) والذي استمر لثلاثة أيام.

حيث قال استشاري الطب النفسي الدكتور محمد بن عبدالله شاووش رئيس المؤتمر و اللجنة المنظمة ان المؤتمر هذا العام حقق جميع الاهداف التي خطط لها مسبقاً وانه حقق النجاح المامول حيث استقطب المؤتمر عدد كبير من المتخصصين في مجال الصحة النفسية بالمملكة العربية السعودية ودول الخليج و الدول العربية وكثير من الحاضرين من شتى دول العالم وقد تميز هذا المؤتمر بحسن التنظيم و بقوة المحتوي العلمي و قد شارك في المؤتمر اكثر من 55 طبيب من داخل السعودية و 70من خارجها لتقديم اكثر من 44 ورشة عمل و 50 محاضرة على مدار ثلاثة ايام و التي تم اعتمادة بــ 24 ساعة من الهيئة السعودية للتخصصات .

كما اوضح انه صاحب هذا المؤتمر معرض خاص لعرض الادوية و الاجهزة الحديثة المستخدمة في مجال علاج الامراض النفسية .

و في ختام حديثة شكر الشاووش جميع المتحدثين و رؤساء الجلسات و الحاضرين و اللجان المنظمة كما اعلن الشاووش عن التوصيات التى خرج بيها المؤتمر في دورتة الحالية .

وكانت التوصيات كتالي :

1- رفع مستوي الوعى لجميع الفئات الصحية باهمية الطب النفسي الجسدي و ضرورة ادراجها كخدمة في جميع المستشفيات العامة و التحصصية .

2- ادراج برامج التدريب و التعليم في مجال الصحة النفسية الجسدية ضمن متطلبات التعليم الاساسية لكليات الطب و البرامج التحصصية في مجالات الطب المختلفة .

3- اقامة مؤتمرات و دورات مشتركة و التواصل بين البتخصصات المختلفة و الصحة النفسية وذلك بغرض زيادة المعرفة باهمية العوامل المشتركة التى تحقق التحسن و الاستقرار للمريض .

4- التركيز على برامج الوقائية النفسية و التى تتعامل مع العوامل المؤثرة و التى تؤدي الى نشوا بعض الامراض او تزيد من مضاعفات المرض و تؤثر على جودة حياة المريض .

5- دور وسائل الاعلام المختلفة في ترسيخ الوعى الصحي الصحيح لدا المجتمع و تعريفة بخدمات الطب النفسي الجسدي و طرق الاستفادة منها .

6- تشجيع الكوادر الوطنية على انجاز والمشاركة في المؤتمرات القادمة حول التوعية بالطب النفسي عامة و الطب النفسي الجسدي خاصة .

كما شكر سكرتير عام المؤتمر الدكتور محمد خالد الضيوف وجميع من شارك في تنظيم هذا المؤتمر و ايضاً دور الجمعية السعودية للطب النفسي ، حيث قال أن هذا المؤتمر يعتبر مهما كونه المؤتمر الثاني عشر في سلسلة المؤتمرات الذي تنظمها الجمعية السعودية للطب النفسي ومستشفى السعودي الالماني وان المؤتمر يناقش العديد من القضايا وطرق علاجها بمشاركة العديد من المتحدثين في مجال الطب النفسي على مستوى العالم ,

وعبر المدير التنفيذي للمؤتمر الدكتور جلال سيف عن سعادته بنجاح المؤتمر و شكر جميع اعضاء اللجان المنظمة والجهات المشاركة الذي كان لهم دور في نجاح هذا المؤتمر و اكد بأنه كل عام نحاول نقدم كل جديد و مميز لارضاء جميع الحضور .

وقال رئيس لجنة العلاقات العامة و الإعلام الأستاذ نايف العلي عن شكره لجميع وسائل الإعلام التى حضرته من اول يوم لنقل هذا المؤتمر الى الجمهور الخارجي من صحف و اذاعات و قنوات فضائية و شكرهم على دعمها وحضورها مما جعل المؤتمر من أفضل المؤتمرات على مستوى الشرق الأوسط .

المصدر: دنيا الوطن

شارك برأيك