مقترحات بشأن المؤتمر الدولي: فكر مالك بن نبي بين الاستلهام النظري و الاستفادة العملية

د. محمد مراح - قطر.
د. محمد مراح – قطر.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أتمنى أن تصلكم رسالتي هذه وأنتم في أفضل حال . وأعبر عن شكري وامتناني للمبادرة العلمية بمؤتمر المفكر مالك بن نبي رحمه الله ، في بلدته التي أثرت في تفكيره ومشاعره تأثيرا عميقا يدركه كل من اطلع وتأمل تراث مفكرنا رحمه الله تعالى .
وكذا أشكركم على اختيار منصتي المعالجة لفكره رحمه الله : الترجمة له ، واستلهام فكره وتراثه في البعث الحضاري .
لكن أرى أن هذا الاستعداد الطيب الكبير لمحفل علمي يليق بمقام الأستاذ مالك -رحمه الله – لا يناسبه المدى الزمني الذي جُدولت عبره مراحل الإنجاز من الإعلان إلى الانعقاد ؛ فهو مؤتمر دولي ينتظر أن يقدم الجديد عن فكر الرجل ، وقد كثر دارسوه ، وعقدت حوله مؤتمرات علمية داخل البلاد وخارجها .
وأنتم – سيدي الكريم – أعلم بشرط الوقت اللازم لإنجاز عمل علمي رصين متين مثمر ، كملتقانا هذا .
لهذا أرى مراجعة الآجال التزاما بالتقاليد العلمية في مستوى مؤتمر دولي ، حرصا على ضمان أفضل شروط إنجاز يسجل إضافة في حقل الفكر البحثي لبن نبي – رحمه الله -.

كما أقترح جملة مقترحات :
===============
أولا : توجيه دعوات خاصة لحضور شخصيات علمية وفكرية مميزة بصلتها بمالك رحمه الله :
– من داخل البلاد : الدكتور عمار طالبي –د. عمر بن عيسى .
– من خارج البلاد : الأستاذ عمر كامل مسقاوي : الكاتب الإسلامي والمفكر والوزير اللبناني الشهير وصي مالك على طبع كتبه ، والشاهد الأمين على مسار مالك في حياته رحمه الله ، ثم كلل كل جهوده النوعية المباركة بكتابه السفر [ في صحبة مالك بن نبي : مسار نحو البناء الجديد ]، فجاء شهادة تحليلية لمسار المفكر الكبير ، على نحو جمع الشهادة والتحليل والإضافات النادرة .
– – محمد رفعت فنيش : أحد أصفياء مالك رحمه الله أثناء المرحلة اذلمصرية ، والسيد فنيش الآن يشغل منصبا أمميا كبيرا ، سجّل مؤخرا حضورا .
– ولتكن الصفة الحضورية لهؤلاء الأعلام ضمن محور [متكلمون] ، وباحثين من أهل المدينة أنجزوا بحوثا علمية حول مفكرنا في جامعات كبرى وأقصد تحديدا الدكتور خليف زيدان الذي أنجز رسالة دكتوراة في العلوم السياسية حول مفكرنا رحمه الله في جامعة السوربون

ثانيا : أقترح أن يضاف لجدول المؤتمر ورشات تطبيقية لفكر مالك رحمه الله . وإذا حاز هذا الاقتراح القبول سوف أرسل بعض موضوعات ومحاور الورشات إن شاء الله ، وهذا من أفضل أساليب الاستلهام لفكر المفكر الكبير .
رابعا : إطلاق نسخة باللغات الفرنسية والانجليزية للمؤتمر تشهر عبر مواقع كثيرة تجذب الباحثين الأجانب من غير العرب والمسلمين بفكر مالك ، فيرقى الإنجاز المؤتمري إلى مستىوى العالمية الفعلية .
.
موعد المؤتمر مئوية مالك رحمه الله :
قد يكون عامنا 2016 قريبا جدا من مئوية ميلاد المفكر الكبير ، فلمنحها شرف احتضان الاحتفال في أجل ما بين السبعة والعشرة أشهر إعداد للمؤتمر وعقدا .
آمل مخلصا سيدي الكريم التعاون معا في التفكير في إعادة النظر في الموعد المضروب ، حرصنا جميعا على منح المؤتمر وصاحبه ما يستحق ، كي تتاح فرص الإضافة من قبل الباحثين. ونأمل أن نوجه نحن الظروف ؛ فلا نمنح لمنطق المناسبات سلطان التوجيه.
وليكن مؤتمر انطلاقة حضارية نوعية للمدينة ، التي ألهمت المفكر الكبير كثيرا مما أبدع وابتكر .

فليكن احتفال المدينة بابنها الكبير البار بها وببلده وبدينه وبأمته ، عظيما عظم كل أولئك . والله يقول الحق وهو خير الحاسبين .

نسأل الله التوفيق والسداد . وتقبلوا تحياتي
الدكتور محمد مراح

9 تعليقات على “مقترحات بشأن المؤتمر الدولي: فكر مالك بن نبي بين الاستلهام النظري و الاستفادة العملية”

  1. شكرًا للدكتور المفضال محمد مراح الذي تقدَّم بمقترحات موضوعية نافعة ، و شكرًا للجنة التنظيمية التي تعاطت مع هذه المقترحات و أفادت منها . و أود أن أشير إلى إمكان استثمار التأجيل في العمل على طباعة بحوث المؤتمر . دمتم بخير

  2. السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    نشكر الدكتور مراح شكرا جزيلا على المبادرة والنصح والتوجيه الذي يقتضيه الصدق والإخلاص
    والشكر موصول للجنة المنظمة على أخذ المقترحات بجدية
    وفقكم الله جميعا

  3. وأحب أن أخص شبكة ضياء المنارة الفكرية والثقافية الرصينة ، على الدور الرائع الذي أدته في صنع هذا الإنجاز الطيب إن شاء الله تعالى . فجزى الله الإخوة الكرام القيمين عليها وبارك جهدهم ، وجعله في ميزان حسناتهم .

  4. تحياتي لك استاذ هارون ولجميع الاساتدة والمهتمين بشان بن نبي والقضايا التي شغلته فكرا ونضالا ..
    اتمنى ايضا من اللجنة المنظمة ان تأخذ بعين الاعتبار فئة الشباب المهتمين بالارث البنابي .
    ومجموع تمثلاتها لطرحه وتصوراتها له كاوراق نظرية او كخطط عملية .
    ولكي تكون مناسبة للاتصال والتواصل وحدث للنقاش في بعض المسائل العالقة .
    تمنياتي لكم بالتوفيق .

  5. بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله المنان الهادي لأقوم سبيل ، وصلى الله وسلم على الحبيب المصطفى خير الأنام .
    وبعد ، فأعبر عن شكري وعظيم إمتناني لكل الإخوة والأخوات ممن تفضل بإبداء الرأي الطيب الكريم حول أفضلية تأجيل المؤتمر ، وما أسندوا إليه الفكرة من أسانيد بحثية موضوعية منطقية . فضلا عما يؤمل -إن شاء الله تعالى – من إنجاز يليق بمقام الأستاذ مالك رحمه الله تعالى ، وفكره . وما تستحقه تستحقه مدينته وبلده من افتخار بهذا الشامخ العتيد .
    والشكرأولا لله المنعم ذي الجلال والإكرام ، ثم الشكر للقيمين على تنظيمه ومنهم الأخ الفاضل الأستاذ هارون منصر الذي عبّر باسمهم عن مكرُمة إعمال النظر والمراجعة في الآجال ، مشركين عقول إخوانهم عن بعد في عقولهم ، فاستصوبوا الرأي ، ففعّلوا مبدأ من أهم ممبادئ فكر الأستاذ مالك رحمه الله تعالى ألا وهو (الفعالية) أحد أسس ومبادئ الفعل والمبادرة الحضارية ، فبرهنوا عن تناغم مع فكره ، مما يبشر- إن شاء الله تعالى – بجيل يحمل الرسالة والفكرة والمنهج أفضل مما كان ومزال عليه الحال .
    وأعزز أسانيدهم بما أقدره أن وقت فكر مالك رحمه الله قد آن بصورة فاعلة ماسة ، وأمتنا تمر بما يستهدف وجودها من جذوره ، بل الإنسانية جميعا بهذا المجهود التدميري لإنسانية الإنسان ، بالفكرة والمبدأ والمعرفة والإبداع ونقيضه : العلم -التجهيل – التحضر -الهمجية -اقتصاد السوق -البؤس والحرمان – العولمة -الفتك بالخصوصيات .
    ففكر مالك رحمه الله يشمخ في خضم هذا اللجج مبدعا مفاتيح ابتدار المبادرة الحضارية البديل باسم القيم الإسلامية الخالدة والإنسانية الرشيدة .
    فالشكر مجددا للجميع ، ووفقهم لما يحب ويرضى .

  6. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، فقد سررت أيما سرور بما قرأته من اقتراحات من لدن الدكتور الفاضل والصديق العزيز محمد مراح، وسرني ما قرأته من سعي لمراجعة تاريخ انعقاد الملتقى. إن السرعة التي تتميز بها ملتقياتنا لظروف متشابكة ينبغي تغييبها لأن التحضير الجيد والعمل الجاد يحتاج إلى وقت. إن الهدف ليس إعلامي لشخصية شغلت الكثير من رجال الدعوة والفكر والسياسة بقدر ما هو سعي لاستهلام فكر رجل سبق عصره وقدم بدائل حضارية لم تحض في واقع الجزائر بصفة خاصة – وهو ابنها- بالاهتمام. وقد قرأت البارحة فقط انتقاد للعجلة التي طبعت انعقاد مؤتمر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين حول ميثاق الأسرة. أتمنى للملتقى النجاح من خلال تفعيل ورشات العمل وطباعة أعماله حتى لا تبقى ” صيحة في تبسة”، تنتهي آثارها بانتهاء الملتقى كما نشهده في عديد الملتقيات. ولعل غراس ” ندوة ملك بن نبي” تعود لدراسة مشكلات مجتمعاتنا مع الحضارة. تحيات صادقة إلى الفاضل محمد مراح.

  7. سلام الله عليكم ورحمته وبركاته وبعد، أرى أن ما تقدم به الدكتور الفاضل والزميل العزيز محمد مراح، هو عين الصواب من أجل تقديم مداخلات وورققات عمل عملية وغير مكرورة، خاصة أنه حتى من زاوية المقاربات الألسنية توجد أعمال قيمة يمكنها أن تضيف قراءة غير تقليدية لأعمال مفكرنا الكبير بن نبي. كما أنني بصدد إصدار كتاب جديد حوله بإذن الله وهو تحت الطبع بدمشق.
    نرجو أن يؤخذ اقتراح التأجيل ليوافق مئوية ميلاده رحمه الله بعين الاعتبار.
    في الأخير تقبلوا فائق التقدير والاحترام.
    دكتور جعفر يايوش
    جامعة عبد الحميد بن باديس، مستغانم الجزائر.

  8. اقتراح قيم بالفعل، يليق بقيمة المقترَح من أجل فكره والمقترِح في الآن ذاته، ولا يعرف قيمة العلماء إلا من كان مثلهم أو سائرا في دربهم، ومالك بن نبي رحمه الله تعالى لم يفعل فكره -على قيمته المتميزة جدا- في معظم العالم الإسلامي، وفي الجزائر بلده خاصة، على الرغم من أنه بإمكانه أن يقطع بالأمة إلى بر الأمان من نواحي عديدة لألمعية صاحبه، ونفاذ بصيرته في جامعا بين قراءة الكتابين -المسطور والمنظور-، ولعل عقد مؤتمر عالمي بالمواصفات التي ذكرها الدكتور ستكون الخطوة الأولى في هذا السبيل، ونرجو من الله تعالى أن يوفر للمسؤولين على هذا المؤتمر سبل تحقيق ذلك.
    ونشكر الدكتور محمد مراح صاحب القلم والفكر المتميز على هذا الاقتراح.

    1. السلام عليكم
      بلغنا ونحن المشرفون على تنظيم الملتقى الدولي عن العلامة مالك وفكره ما يدفع صوب اعادة النظر في موعد انعقاد المؤتمر ولا بالتالي الآجال التي وضعنا لبناء المتون البحثية و ارسالها …و اننا اذ نتابع انشغالات السادة البحاثة حول كل جوانب العمل الذي نحن فيه فاننا نشيد بدقيق ملاحظاتم و جميل اسلوبكم و عميق اهتمامكم.
      و عليه فانه يطيب لنا اعلامكم بتاجيل موعد انعقاد المؤتمر الدولي حول فكر مالك بن نبي الى آجال سنعلن عنها بمشيئة الله بعد انعقاد اجتماع عاجل دعونا اليه غدا كل اعضاء اللجان التنظيمية.
      تقبلوا منا الشكر و الامتنان… ودمتم اصواتا للخير ولا نحن آذان صاغية.

شارك برأيك