افتتاح مؤتمر التعليم العالي النوعي في مصر والعالم العربي التحديات والتطوير

نظمت كلية التربية النوعية بجامعة المنصورة، اليوم الأربعاء، المؤتمر السنوى العربي الحادي عشر – الدولي الثامن بعنوان “التعليم العالي النوعي في مصر والعالم العربي التحديات والتطوير” يومي 13-14 إبريل تحت رعاية الدكتور محمد القناوى رئيس الجامعة ورئيسا شرف المؤتمر الدكتور أشرف سويلم نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث والدكتور زكى زيدان نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

يعقد المؤتمر برئاسة الدكتور ابراهيم أحمد عميد الكلية ومقررا المؤتمر الدكتور محى الدين اسماعيل وكيل الدراسات العليا والبحوث والدكتورة حنان عبد الحليم وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة

يهدف المؤتمر إلى وضع خطط إستراتيجية لإحداث طفرة فى مؤسسات التعليم العالى النوعى، تطوير وتحديث مناهج التعليم العالى النوعى فى مصر والعالم العربى، ووضع معايير لتطوير برامج التعليم العالى النوعى، وتحديد الأبعاد والمجالات التى تعمل على تطوير التعليم، التعرف على جوانب القوة والضعف فى برامج التعليم، تبادل الخبرات حول نظم تطوير التعليم النوعى فى الدول العربية، دراسة احتياجات المؤسسات التعليمية للاستفادة من الشراكة المجتمعية.

يناقش المؤتمر طرق تطوير تدريس أقسام: علم النفس، وإعداد معلم حاسب آلى، تطوير قسم الاقتصاد المنزلى، الإعلام التربوى، تعزير دور الفن بقسم التربية الفنية، الإتجاهات الحديثة بقسم التربية الموسيقية.

وأشار الدكتور إبراهيم أحمد إلى أن المؤتمر يناقش 75 بحثا علميا على مدار اليومين ويشارك به 6 جامعات مصرية “أسيوط، حلوان، الأزهر، المنوفية، الزقازيق، المنصورة” بالإضافة إلى مشاركة أربع دول عربية هى الأردن والسعودية والكويت والسودان.

وأشاد الدكتور أشرف سويلم بأهمية تطوير التعليم النوعى بمصر والعالم العربى فالمؤتمر يهدف إلى وضع خطط إستراتيجية لإحداث طفرة به، مشيرا إلى أن الجامعات فى مصر تواجه مجموعة من التحديات تفرض علينا ان نغير اسلوب الادارة والتقويم والتعامل مع المجتمع وتزويده بالكوادر البشرية المدربة.

ومن جانبه أكد الدكتور محمد القناوى على ضرورة تطوير المحتوى العلمى الذى يقدم لطلاب التربية النوعية فهم متميزون فى المجالات الفنية والموسيقية وهى ما تغير وعى الانسان وترتقى به فمصر لا تتقدم إلا بجهود جميع ابنائها.

المصدر: بوابة الفجر

شارك برأيك