المؤتمر العام لاتحاد جامعات الدول العربية

برعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان – نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة- استضافت جامعة الإمارات العربية المتحدة أعمال “المؤتمر العام لاتحاد جامعات الدول العربية” في دورته التاسعة والأربعون، بحضور أكثر من 300 من رؤساء ووفود الجامعات العربية والدولية، يومي( 10،11) أبريل الحالي بالحرم الجامعي بمدينة العين.

وقدمت المنظمة العربية للتنمية الإدارية يمثلها الأستاذ الدكتور بسمان الفيصل مستشار المنظمة للإدارة الاستراتيجية والجودة نيابة عن سعادة الدكتور ناصر الهتلان  القحطاني مدير عام المنظمة ورقة عمل في أعمال المؤتمر تناولت “مستقبل التعليم العالي في المنطقة العربية”، وأبرز القضايا التعليمية فى الوطن العربى وأوجه التطور عربياً ودولياً.

وأكد معالي الدكتور علي راشد النعيمي – مدير الجامعة – في كلمة  ألقاها في افتتاح المؤتمر” إن رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لهذه الدورة تنبع من اهتمامه بمسيرة التعليم بشكل عام وجامعة الإمارات العربية المتحدة “الجامعة الوطنية الأم”  بشكل خاص، ويأتي ذلك من خلال حرص الجامعات بالدولة على تفعيل أواصر التعاون المشترك مع الجامعات العربية وتحقيق التعاون العملي والمعرفي نحو الإبداع والابتكار والتميز والذي تسهم بدورها في دفع مشاريع التنمية المستدامة في وطننا العربي ، من خلال تطوير منظومة التعليم العالي والتعليم العام، وتوحيد الرؤية بما يتناسب ومتطلبات العصر الجديد.

 وقال النعيمي: “من المهم مواصلة تنسيق الجهود بين الجامعات العربية من أجل تحقيق رسالة ورؤية موحدة، تخدم المواطن العربي وتسهم في رفد المجتمعات العربية بكافة الاحتياجات من القوى العاملة والابحاث والدراسات نحو استشراف المستقبل، والتى ترتقي بجهود الحكومات، وبالتالي تحقق التعاون المشترك”، موضحاً ضرورة مواصلة العمل على تنفيذ قرارات وتوصيات أعمال المؤتمر ، والتي تنعكس على روية وتطلعات العالم العربي.

 وناقش المؤتمر الأنشطة والإنجازات لكل من المجالس والمراكز والجمعيات العلمية للكليات، وبحث التعاون بين الاتحاد والمنظمات العربية والإقليمية والدولية، وكذلك جائزة الاتحاد للباحث المتميز، وطلبات العضوية للجامعات العربية الراغبة بالانضمام للاتحاد، إضافة للتوصيات التي سيصادق عليها لاحقاً.

 وكانت قد قررت الأمانة العامة للاتحاد الجامعات العربية أن تحمل الدورة 49 اسم القائد المؤسس صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، تقديراً لجهوده في بناء نهضة دولة الإمارات العربية المُتحدة ورعاية للعلماء والمفكرين العرب.

شارك برأيك