مؤتمر الأمراض النفسية والتحديات التي تواجه مؤسسات الرعاية الصحية الأولية

استعرض المؤتمر الوطني الذي نظمه قسم التدريب والتطوير الوظيفي بمستشفى إزكي مؤخرا بجامعة نزوى “الأمراض النفسية والتحديات التي تواجه مؤسسات الرعاية الصحية الأولية، وذلك بالتعاون مع المراكز الصحية بولاية إزكي، والذي أقيم تحت رعاية الدكتور صالح بن سيف الهنائي -مدير عام الخدمات الصحية بمحافظة الداخلية- بمشاركة (250) مشاركا ومشاركة من القطاعين الطبي والتمريضي من مختلف المؤسسات الصحية بالسلطنة.
وقد ألقى المؤتمر الضوء على الخدمات النفسية في السلطنة ، والتعريف بجودة الخدمات الصحية المقدمة ، وتسليط الضوء على بيان نسبة خدمات الصحة النفسية للأطفال والكبار، والممارسات الإكلينيكية المبنيّة على البراهين والأدلة العلمية، وآخر المستجدات في العلوم العصبية والوراثية والعلوم السلوكية والأساليب العلاجية والتي تشهد جميعاً مرحلة من النمو المتسارع في الوقت الراهن.
وقد شكل المؤتمر فرصة للتطوير المهني بالنسبة للكوادر الطبية العاملة في مجال الصحة النفسية والعقلية ، حيث تناول كل ما هو جديد في تشخيص وعلاج الاضطرابات العصبية والنفسية وكيفية التعامل معها، من خلال إلقاء تسع أوراق عمل ، حيث قدم ورقة العمل الأولى البروفيسور سمير العدوى وكانت بعنوان «لا صحة بدون  الصحة النفسية» .
أما الورقة الثانية فقد تحدث فيها الدكتور أطهر جعفري استشاري أول عن «مرض التوحد» ، بينما تحدثت الدكتورة منى الشكيلية طبيبة اختصاصية أولى في الورقة الثالثة عن «نقص الانتباه – فرط النشاط لدى الأطفال».
وقدم الدكتور حسين بن حمود العبري طبيب اختصاصي أول ورقة العمل الرابعة بعنوان «القلق».أما ورقة العمل الخامسة فقد شملت شرحا مفصلا عن موضوع «الاكتئاب» قدمها الدكتور ناصر السيباني طبيب استشاري أول. بعد ذلك ألقى الدكتور حمد السناوي الورقة السادسة لعرض موضوع «الصحة النفسية لدى المسنين»، بعدها طرحت الدكتورة غنية الغافرية طبيبة اختصاصية أولى ورقة العمل السابعة بعنوان «مرض الذهان»، بينما تناول الدكتور إبراهيم طلحة طبيب اختصاصي أول في الورقة الثامنة موضوع «الانتحار» ، لتختتم فعاليات المؤتمر بورقة العمل التاسعة بعنوان «العنف والعدوان» عرضها الدكتور يوسف عبيد طبيب أخصائي أول .

شارك برأيك