ملتقى دولي أوغسطين هيبون وفكره في بعديه المحلي والعالمي

عنوان الفعالية: ملتقى دولي حول: أوغسطين هيبون وفكره في بعديه المحلي والعالمي
تاريخها: 28، 29 و 30 نوفمبر 2016
نوعها: دولية
التصنيف: مؤتمر
الجهة المنظمة: جامعة حكومية
تعريف الجهة المنظمة: تحت الرعاية السامية لمعالي وزير التعليم العالي و البحث العلمي
والسيد رئيس جامعة باجي مختار عنابة
و كلية الآداب والعلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية
رئيس الملتقى: أ.د حياهم عمار (مدير جامعة باجي مختار، عنابة)
نائب رئيس الملتقى: أ.د بركاوي ميلود(عميد كلية الآداب و العلوم الانسانية و الاجتماعية)

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط:

برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي واشراف السيد مدير جامعة باجي مختار وعميد كلية الاداب والعلوم الانسانية والاجتماعية، تنظم الكلية بالقطب الجامعي أحمد البوني ملتقى دوليا يهدف الى التعرف على حصيلة الدراسات التي تناولت أوغسطين كشخصية محلية ذات تأثير انساني وعالمي من خلال التركيز على فكره في بعديه المحلي والعالمي.
تقديم:
أوريليوس أوغيستينيوس (354م – 430 م) المعروف “بأغسطين هيبون” فيلسوف ورجل دين من أصول شمال إفريقية، ولد بـ “مادور” “مداوروش” تاقاست، سوق أهراس حاليا، يوم 13 نوفمبر سنة 354م من أب وثني روماني وأم إفريقية مسيحية “سانتا مونيكا” التي تعتبر أول قديسة أفريقية إعترفت بقداستها الكنيستين الكاثوليكية والأرثودوكسية، وكان لها الفضل في اعتناق ابنها للمسيحية.
درس أغسطين بـ “مادور” و ” تاقاست”، ثم إنتقل في سن السادسة عشر للدراسة في قرطاج، تعمق في الفلسفة واعتنق المانوية، سافر إلى روما ثم ميلانو أين بدأ التحول في فكره بعد تأثره بأسقف المدينة ” أمبرواز” فكانت بداية رحلته ليعتنق المسيحية سنة 386 م، بعدها عاد إلى إفريقيا وعين أسقفا لكنيسة هيبون سنة 395 م إلى غاية وفاته يوم 28 أوت 430 م عن عمر يناهز 76 سنة، أثناء الحصار الوندالي للمدينة.

إشكالية الملتقى:
يعتبر أوغسطين هيبون شخصية محلية ذات بعد إنساني عالمي، جاءت بإضافات في الفكر الديني والفلسفي إذ لم يكن يرى أي تعارض بين فلسفة أفلاطون والمسيحية لكنه عارض النظرية الدورية لأفلاطون وجاء بفكرة حركية التاريخ معتبرا أن التاريخ في حركية دائمة من بداية الخلق إلى نهايته.
كان لأوغسطين هيبون أثر واضح في الفكر الغربي فهو منظر التاريخ المسيحي، ومؤسس الكنيسة اللاتينية ومصدر الثقافة الفلسفية في بداية العصر الوسيط وعصر النهضة، كما حدد معايير الفصل بين السلطة الروحية والزمنية.
اختلفت الاولويات في دراسة شخصية أوغسطين من بلد الي أخر وذلك بسبب تأثير فكره الديني والفلسفي ومواقفه الشخصية حول القضايا الاجتماعية، إلا أن السمة المشتركة بين مجمل البحوث التاريخية وغيرها تكمن في المرجعية الوطنية، لذلك ارتأينا أن يكون ملتقانا هذا فرصة للوقوف على واقع الدراسات المحلية والعالمية وكيفية معالجة الباحثين لهذه الشخصية ذات التأثير الفكري والفلسفي.
كان لمسار أوغسطين هيبون في طريق المعرفة أثر واضح في الفكر الإنساني من شمال إفريقيا إلى جنوب أوروبا في انعكاس لفكرة التواصل الثقافي والإنساني بين ضفتي المتوسط.
وبذلك تتمحور إشكالية الملتقي حول مكانة وأثر أوغسطين في مختلف الدراسات والكتابات التاريخية سواء المحلية أو العالمية التي رصدت هذه الشخصية المحلية في الأبحاث الأكاديمية وكتب رحلات لمدينة هيبون وفي رحلات استكشافية قادها مثقفون غربيون أعادت بناء مسار أوغسطين في كتابات وصفية تؤرخ للمنطقة وتعكس جوانب الحياة الاجتماعية والثقافية.
وسنحاول فتح مجال الدراسة على عدة جوانب علمية تلم بالنقاط الأساسية التي ترتكز عليها إشكالية الملتقى لرصد الدراسات العلمية والأبحاث الأكاديمية التي تساعد على الـتأريخ لهذه الشخصية المحلية ذات البعد العالمي وتساهم في الفهم العميق للفكر الإنساني الذي يتجاوز الحدود الجغرافية والعرقية وينصهر في البوتقة الإنسانية.

أهداف الملتقى:
يهدف الملتقى إلى تحقيق جملة من الأهداف نتصورها من خلال طرحنا لمحتوى عنوان الملتقى وإشكاليته قصد تحقيق النتائج التالية:
1. إبراز الدور العلمي والفكري لأوغسطين هيبون في الفكر الإنساني
2. التعرف على الدراسات الأكاديمية التي عالجت شخصية أوغسطين
3. إبراز دور المؤرخين المحليين في التأريخ أوغسطين وللمنطقة
4. إبراز أثر السياحة الدينية إلى هيبون التاريخية
5. رصد صورة أوغسطين في الكتابات الأجنبية والدراسات المغاربية

محاور الملتقى:
– المحور الأول: الأبعاد الإنسانية في فكر أوغسطين
– المحور الثاني: التأثير المحلي لفكر أوغسطين
– المحور الثالث: فكر أوغسطين كمنطلق لحوار الحضارات والتسامح بين الأديان
– المحور الرابع: أوغسطين ومكانته من خلال الآثار التاريخية ودراسات المواقع الأثرية
– المحور الخامس: أوغسطين في كتابات الرحلة الأجنبية
– المحور السادس: أوغسطين والقضايا الاجتماعية للمجتمع المحلي
– المحور السابع: السياحة الدينية لمدينة هيبون التاريخية ودورها في التقارب الحضاري والتسامح الديني
– المحور الثامن: أوغسطين والذاكرة
– المحور التاسع: الجانب السيكولوجي في كتابات أوغسطين
– المحور العاشر: أوغسطين وعالمنا المعاصر

مواعيد هامة:

– تواريخ هامة:
– آخر أجل لإرسال الملخصات 20 أوت 2016، مرفقة بنسخة محينه للسيرة الذاتية تتضمن المنشورات والأبحاث ذات الصلة بموضوع الملتقى
– الرد على الملخصات المقبولة 10 سبتمبر 2016
– آخر أجل لإرسال المداخلات كاملة يوم 30 أكتوبر 2016
– إرسال البرنامج النهائي يوم 05 نوفمبر 2016

المكان، و معلومات الإتصال والتواصل:

حقوق التسجيل والايواء:
حددت بـ 18.000 دج
وتشمل مايلي:
– التسجيل
– ثلاثة ليالي بالفندق (غرفة فردية)
– وجبات الغذاء والاستراحة (ليومي 29 و30 نوفمبر)
– وثائق المؤتمر
– حفل الاختتام ومأدبة العشاء على شرف المدعوين
– رحلة سياحية الى المواقع الأثرية ذات الصلة بسانت أوغسطين

نموذج التسجيل الأولي

One thought on “ملتقى دولي أوغسطين هيبون وفكره في بعديه المحلي والعالمي”

اترك ردا