المؤتمر الدولي نحو مدرسة دامجة: آفاق وتحديات

عنوان الفعالية: مؤتمر دولي بعنوان “نحو مدرسة دامجة : آفاق وتحديات”

تاريخها: يومي 18و 19 تشرين الثاني 2016 المجمع الجامعي الحدث – الجامعة اللبنانية (لبنان)

نوعها: دولية

التصنيف: مؤتمر

الجهة المنظمة: كلية التربية في الجامعة اللبنانية

.1 إطار المؤتمر

يشكل الاهتمام بالاحتياجات التعليمية للأشخاص ذوي الإعاقة، منذ عدة سنوات، موضوع العديد من النصوص الدولية التي تترك مبادئها وأهدا فها آثا اً ر على الدول التي تصادق عليها. وفي الواقع، فقد أكدت الأمم المتحدة، منذ عام ،1948في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، على أن “لكل شخص الحق في التعليم.” وفي عام ،1990أكد الاعلان العالمي لتوفير التعليم للجميع، والذي يطلق عليه اسم إعلان جومتين (تايلند، 9-5مارس )1990أن “الاحتياجات التعليمية لذوي الاحتياجات الخاصة تتطلب اهتماماً خاصاً”. وفي عام ،1994أنشأ إعلان سالامانكا (اسبانيا، 10-7يونيو، )1994قواعد تكافؤ الفرص للأشخاص أصحاب الإعاقة. ووفقاً لهذا البيان، يعود إلى المدرسة أن تستقبل جميع الأطفال، أياً تكن سماتهم الخاصة. أما في الآونة الأخيرة، فقد أكدت، الاتفاقي ة الدولي ة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، والتي اعتمدتها الأمم المتحدة في ديسمبر من العام ،2006على أهمية التح ول الدامج في المسائل التعليمية. وبناً ء عليه، ينبغي على المدرسة أن توفر لكل طالب، وبصرف النظر عن احتياجاته الخاصة، ظروف النجاح في التعليم. سيتناول المؤتمر قضية التعليم الدامج من خلال حق الأطفال (.)Bonjour, 2006 ; Ebersold, 2012 ; Poizat, 2004 ويمكن تعزيز المدرسة الدامجة من خلال السياسات التربوية والممارسات المهنية التعليمية والتعاون مع المستخدمين على ح ٍّد سواء، بما في ذلك الأ سر) . (Doudin & Lafortune, 2006 ; Deslandes, 2015 كما نجد هذا المفهوم تحت تسمية المدارس المدعومة من المجتمع المحلي التي انتشرت ابتداً ء من العام 1990في الاوساط الأنجلوسكسونية (,Trépanier
.)2013

انطلا قا من هذا المنظار، تم تصميم هذا المؤتمر للحث على التفكير في قضايا التعليم الدامج من الزاويا النظرية والقانونية والمهنية والتعليمية.
.2ميادين الموضوعات يتم التركيز، في إطار هذا المؤتمر، على مجموعات ثلاث من الموضوعات ذات الصلة بالعناصر الأساسية الثلاثة في المدرسة الدامجة:
.Iالتصورات النظرية: كيف يتم تمثل مفهوم الإعاقة، ومفهوم المدرسة الدامجة والاحتياجات التعليمية الخاصة؟ وكيف تؤثر هذه التمثلات على المواقف والسلوكيات، وعلى الممارسات المهنية في المدرسة؟
.IIالسياسات الدامجة: كيف يمكن للتطور على مستوى التشريعات ان يعزز النجاح الأكاديمي للطلاب ذوي الاحتياجات التعليمية الخاصة؟ وكيف يمكن متابعة تطبيق النصوص التنظيمية الجديدة؟
.IIIالممارسات الدامجة: ما هي الإجراءات العملية والممارسات المهنية الواجب تطبيقها لتسهيل إقامة المدارس الدامجة؟ ما هي العقبات والصعوبات التي يمكن مواجهتها؟ وفي المقابل، ما هي الروافع والممارسات الفضلى التي ينبغي تسليط الضوء عليها؟ وما هو دور الشراكة والتعاون في الممارسات الدامجة؟
.3مقترحات للأوراق البحثية يهدف هذا المؤتمر إلى جمع أصحاب الشأن الذين يعملون من أجل تطوير مفهوم المدرسة الدامجة. وتتوجه هذه الدعوة، في ًمعا آن ، إلى الباحثين والممارسين لكي يقدموا ما لديهم من معرفة راهنة حول هذا الموضوع. وفي خطوة نحو تلاقي الرؤى، يمكن للأوراق البحثية أن تأتي من اختصاصات مختلفة: علوم التربية، وعلم الاجتماع، والعلوم القانونية، والتاريخ، وعلم الإنسان، والاقتصاد، والعلوم السياسية… والدعوة موجهة للباحثين لتقديم البحوث العملية، والمنهجية، والتطبيقية، والنظرية/ المفهومية التي تعالج الموضوعات ذات الصلة بالمحاور الثلاثة المقترحة. فقد يكون هناك، على سبيل المثال، بحث على الأرض، وبحث تجريبي، واستعراض الأدبيات، وتحليل الممارسات، أو تقييم الأدوات. وسيتم إيلاء اهتمام خاص للمقترحات المتأتية من الممارسين (المعلمين، والجمعيات، وغيرها) بغية السماح لهم بعرض كيفيات تدخلهم في الحالات المعاشة في الصفوف، والتلامذة الذين قاموا بدعمهم، والموارد التي توفرت لديهم كما العقبات التي اعترضت عملهم. وستولى التجارب التي تدل على الممارسات الفضلى أهمية خاصة.
وتأخذ المشاركات شكل عروض يستمر كل منها نحو 20دقيقة، مقسمة إلى حلقات عمل تبعاً للمواضيع. ويمكن لأوراق
المقترحات أن تكون مكتوبة بإحدى اللغات العربية أو الفرنسية أو الإنجليزية. كما وينبغي إدراج الاسم الكامل للمؤلف أو
للمؤلفين، بالاضافة إلى وظيفته، والمؤسسة التي ينتمي إليها، وعنوانه الإلكتروني.
ويطلب من المؤلفين مراعاة التعليمات الآتية:
عنوان الورقة البحثية.
ملخص الورقة البحثية (من 3000إلى 4000إشارة، بما في ذلك المسافات، باستثناء المراجع) الذي يعرض إطار البحث (هدف البحث، النظرية، السياق، سؤال البحث)، المنهجية، النتائج (المتوقعة حكماً)، الخ.
المراجع (بمعايير ) ( APAعلى أن يتم إدراجها بعد الملخص.
ميادين الموضوعات.

 خمس كلمات -مفاتيح

4- معايير التقييم
بالإضافة إلى الامتثال للتعليمات المذكورة أعلاه، فان وجود مدونة (معطيات مستقاة من أرض الواقع أو غير مستقاة) يعتبر معياراً للتقييم، على ان يكون قد تم تجميع المعطيات ومعالجتها وتحليلها على ضوء إشكالية واضحة.
يمكن لورقة بحثية أن يتقدم بها أربعة مؤلفين كحد أقصى. ويمكن قبول ورقتين بحثيتين لمؤلف أول واحد كحد أقصى.
لا يتم إدراج ورقة بحثية في البرنامج إلا إذا كان أحد المؤلفين قد تسجل على الأقل في المؤتمر.

.5 روزنامة المواعيد وآلية التقييم

نهاية قبول الأوراق البحثية  2016 آب25

بدء آلية الاختيار ما بين 1و 20أيلول 2016

فتح باب التسجيل الأول من تشرين الأول 2016

عمليات التسجيل المتأخرة 25تشرين الأول 2016

المؤتمر 18و 19تشرين الثاني 2016

6اللجنة العلمية
جوزيه بويغ، مدير المعهد الوطني العالي للبحث والتدريب من أجل تعليم الشباب ذوي الاعاقة والتعليم المكَّيف
سيرج تومازيه، محا ضر في جامعة بليز باسكال، كليرمون فيران
ناتالي تريبانييه، أستاذة في قسم علم النفس التربوي والأندراغوجيا، كلية العلوم التربوية، جامعة مونتريال
زينب راشدي، أستاذة في المعهد الوطني العالي للبحث والتدريب من أجل تعليم الشباب ذوي الاعاقة والتعليم المكَّيف
سيرج راميل، أستاذ متخصص في التعليم الدامج في المدرسة التربوية العليا في لوزان ومدير مساعد للمختبر الدولي للدمج المدرسي
جمانة العقيقي، رئيسة قسم علم النفس التربوي، كلية التربية في الجامعة اللبنانية – الفرع الثاني
ميشلين عون، مستشارة ومدربة في المركز التربوي للبحوث والانماء
بسمة فرنجية، مستشارة في المركز التربوي للبحوث والانماء
يمنى مس لِّم، أستاذة في كلية التربية – الجامعة اللبنانية
مورييل موغان، مديرة الدراسات وأستاذ مساعد في المعهد الوطني العالي للبحث والتدريب من أجل تعليم الشباب ذوي الاعاقة والتعليم المكَّيف
.7اللجنة المنظمة
إيلودي بوشيه، مكلفة بالمشاريع الدولية في المعهد الوطني العالي للبحث والتدريب من أجل تعليم الشباب ذوي الاعاقة والتعليم المكَّيف
لميس حيدر، مستشارة في المركز التربوي للبحوث والانماء
نيل سومون، رئيسة قسم العلاقات الدولية والشراكات في المعهد الوطني العالي للبحث والتدريب من أجل تعليم الشباب ذوي الاعاقة والتعليم المكَّيف
جمانة العقيقي، رئيسة قسم علم النفس التربوي، كلية التربية في – الجامعة اللبنانية

نموذج التسجيل الأولي

تعليق واحد على “المؤتمر الدولي نحو مدرسة دامجة: آفاق وتحديات”

شارك برأيك