انطلاق مؤتمر ألغاز الأمراض الصدرية

أكد المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط على دعم الحكومة للخدمات الصحية واهتمامها بملف الرعاية الصحية مشيداً بما تقوم به مستشفيات جامعات أسيوط في خدمة أبناء الصعيد وتحملها لمسئولية تقديم خدمة علاجية لملايين المرضى سنوياً على مستوى متميز وفي شتى التخصصات لافتاً إلى وجود خطة لسد ما تواجهه من عجز في الأطباء وهيئة التمريض وإعادة التوزيع جاء ذلك خلال مشاركته في افتتاح المؤتمر السنوي الرابع لقسم الأمراض الصدرية والذي تنظمه كلية الطب بجامعة أسيوط وذلك بحضور الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس الجامعة ، والدكتور طارق الجمال نائبه لشئون الدراسات العليا والبحوث والدكتورة سوزان سلامة رئيس القسم والدكتورة فوزية بخيت مدير إدارة المستشفيات وممثلاً عن وكيل وزارة الصحة بأسيوط .

معلناً عن انتهاء إنشاء وتجهيز مستشفى بأسيوط الجديدة بطاقة استيعابية تبلغ 50 سريراً وسيتم افتتاحها قريباً والتي من المقرر تسليمها لجامعة أسيوط لتتولى إداراتها ، كما تم البدء فعلياً في عمليات إنشاء مستشفيات منفلوط وأبوتيج بتكلفة تزيد عن 300 مليون جنيه وسيتم الانتهاء منهما خلال عام مشيراً كذلك إلى أنه جارى دراسة موقع لإنشاء مستشفى عسكري مدني لخدمة محافظات الصعيد بطاقة استيعابية تصل إلى 400 سرير وذلك على أعلى مستوى فى تقديم الخدمات الطبية .

ومن جانبه أكد أحمد عبده جعيص رئيس جامعة أسيوط على استمرار الجامعة فى تحمل مسئوليتها الوطنية والأخلاقية في توفير خدمة علاجية متميزة لعدد هائل من المرضى من شتى المحافظات مع استمرار سعيها لتطوير الأداء به للوصول لأفضل مستويات الخدمات الصحية المتوفرة في المستشفيات العالمية المتقدمة وهو ما ظهر مؤخراً في ما تم استخدامه من عمليات كبرى ودقيقة تشمل عمليات زراعة الكلى والكبد مما يمثل بارقة أمل وفرصة جديدة للحياة أكثر من المرض .

وقد أشاد دكتور طارق الجمال نائب رئيس الجامعة والمشرف على كلية الطب بما يتميز به قسم الأمراض الصدرية من كفاءات متميزة ومستوى طبي متقدم وما شهده مؤخراً من أعمال تطوير شملت إنشاء وحدة أبحاث النوم ، ووحدة وظائف التنفس وكفاءة الرئة ووحدة العناية المركزة الجديدة بالقسم والتي تُعد أكبر وحدة على مستوى محافظات الجمهورية ، مضيفاً أنه يجرى كذلك تجهيز وحدتي لقياس ضغط الشريان الرئوي ، والتأهيل الطبيعي لمرضى فشل الجهاز التنفسي .

وقالت دكتورة سوزان سلامة رئيس القسم أن مؤتمر هذا العام يمتد في الفترة من 18-23 من يوليو الجاري يحمل عنوان “ألغاز الأمراض الصدرية ” ويهدف إلى مناقشة الجديد في هذا المجال وتناول أحدث البروتوكولات التي تم الوصول إليها فى سبل العلاج وذلك من خلال عدة محاور تتضمن الجديد في أمراض الربو والسل والسدة الرئوية المزمنة بالإضافة إلى أسس علاج أمراض الجهاز التنفسي داخل وحدات العناية المركزة وسرطان الرئة والمضادات الحيوية وعلاج الأمراض الرئوية .

اترك ردا