دور الإعلام في تحقيق مفهوم الدبلوماسية الشعبية .. عمر سليمان ملكاوي

عمر سليمان ملكاوي: ماجستير في الإعلام / جامعة اليرموك الاردنية

مقدمة :

تشهد دول العالم انتشاراً واسعاً وتطوراً سريعاً في وسائل الاتصال والاعلام المختلفة , ولا شك ان ذلك لم يكن له أن يتأتى لولا وجود تلك الثورة التكنولوجية الكبيرة والتي طالت معظم دول العالم على حد سواء .

ولا يخفى على أحد ابدا ذلك الدور الكبير الذي تلعبه تلك الوسائل الاعلامية في عصرنا هذا على مختلف الاصعدة وفي شتى المجالات اذ ” اسفرت التغيرات المتلاحقة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في مجال العلاقات الدولية عن القاء مزيد من التبعات على الوسائل المرئية والمسموعة والمقروءة , وتعاظم دورها في تغطية كثير من الاحداث العالمية  والمحلية على نحو دفع كثيرا من الشعوب الى تقييم علاقتها وسياستها مع بعضها البعض سلبا او ايجابا “. (1)

ومن بين تلك الجوانب الكثيرة والتي يتم استخدام الوسائل الاعلامية فيها جانب العلاقات بين الدول وطريقة التواصل فيما بينها واسلوب تسويق الافكار والاراء المتنوعة في مختلف القضايا , وقد اشارت الدكتورة همت حسن الى ذلك في جانب ما اعقب التطور في مجال الاتصالات وزيادة مشاركة الشعوب اذ قالت ” كان من نتاج ثورة الاتصالات وزيادة مشاركة الشعوب في رسم السياسات واتخاذ القرارات وكذا التغير الجذري الذي حدث مؤخرا في العلاقات الدولية انتج نوعا جديدا من التفاعل بين الاعلام والعلاقات الدبولماسية واصبحت الاحداث الاعلامية مرغوبة الاستخدام كتقنية دبلوماسية في مجالات متعددة اثناء المفاوضات الرسمية او في نهاية المفاوضات لكسب التاييد الشعبي , كما تستخدم في عملية صنع السلام او بعد مرحلة منها , او قبل الانتقال الى مرحلة اخرى , ويكون ذلك واضحا في ظروف عديدة كما يحدث فيها نجاح المفاوضات بين الحكومات حيث يحتفل القادة والدبلوماسيون مع الجمهور في آن واحد “. (2)

ومن خلال ما سبق يتضح لنا ذلك الدور الكبير الذي تضطلع به وسائل الاعلام في عملية التواصل ما بين الشعوب وخصوصا فيما يتعلق بالعلاقات الدبلوماسية المختلفة , ولا يخفى على احد ذاك النوع الجديد من تلك الدبلوماسية والذي اصطلح على تسميته ب ( الدبلوماسية الشعبية ) كناية عن الدور الكبير الذي تقوم به الشعوب بشكل او بآخر في عملية التبادل والاتصال مع الشعوب الاخرى باستخدام وسائل متنوعة من ابرزها واخطرها على الاطلاق السلاح الاعلامي .

بناء على ما سبق تأتي هذه الورقة البحثية لمحولة تسليط الضوء على جانب الدبلوماسية الشعبية ودور وسائل الاعلام في تحقيقها وخدمة مصالحها ..

أهمية الدراسة :

في ظل تزايد استخدام وسائل الاعلام لخدمة الاهداف والاغراض الخاصة سواء كان ذلك على المستوى الشخصي للامم والافراد ام على مستوى الدول والحكومات الكبرى على حد سواء , تأتي أهمية هذه الورقة البحثية في كونها تعطي لمحة عن استخدام وسائل الاعلام في جانب مهم من جوانب تعامل الشعوب خصوصا في الاونه الاخيرة تحت مسمى ( الدبلوماسية الشعبية ) خصوصا لندرة الدراسات التي تطرقت لمثل هذا الموضوع , ولذلك تعد هذه الدراسة من الدراسات العلمية الاولى في هذا المجال .

للاطلاع على المقال

شارك برأيك