ندوة المعاملات في الإسلام بين سلطة النّصّ وتحدّيات العصر

عنوان الفعالية: ندوة المعاملات في الإسلام بين سلطة النّصّ وتحدّيات العصر
تاريخها: أيّام: 13-14-15 ديسمبر، 2016
نوعها: دولية
التصنيف: ندوة
الجهة المنظمة: جامعة حكومية
تعريف الجهة المنظمة: جامعة الزيتونة، المعهد العالي للخطابة والإرشاد الديني بالقيروان

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط:

إنّ موضوع المعاملات في الإسلام بين سلطة النّصّ ومقتضيات الواقع كان -وما يزال- موضوعا معرفيّا جديرا بالبحث والتّقصّي والتّمحيص لأنّه يثير كثيرا من الإشكالات الموصولة بالنّص قرآنا وسنة، باعتباره مرجعا أعلى أو سلطة ثابتة تسطّر للمسلم معاملاته الدّنيويّة مع ذاته ومع الآخر بصرف النّظر عن دينه ولونه وعرقه، لذلك اختزل الرّسول الكريم الدّين كلّه في عبارة الدّين المعاملة.
لقد نشأ القرآن في تفاعل مستمرّ مع الواقع المكيّ والمدنيّ، حتّى أنّ المرء يقف على جدل بين أحكام المعاملات في الإسلام ومتطلّبات الواقع وتحدّياته وظروفه المخصوصة، ذلك أنّ العديد من أحكام المعاملات وشروطها مستنبطة من وقائع فعلية جدّت للرّسول والمسلمين في حيواتهم اليوميّة، ومن ثمّ لم يكن القرآن الكريم متعاليا على الواقع والتّاريخ وطبيعة العصر الذي نزل فيه.
وبتوقّف الوحي ووفاة الرّسول صلّى الله عليه وسلّم سعى بعض علماء المسلمين إلى ضبط أحكام المعاملات في الإسلام ( الماليّة والاقتصاديّة، القيميّة والأخلاقيّة، الاجتماعيّة والسّياسيّة …) معتبرين أنّ ما يستجدّ في الواقع القائم من متغيّرات في باب المعاملات بمفهومه الواسع ولا نجد له أحكاما في القرآن والسنّة ( سلطة النّصّ المقدّس ) لا يمكن الاجتهادُ في شأنه بأيّ وجه من الوجوه؛ وهكذا تحوّل النّصّ الدّينيّ إلى خطوط ثابتة نهائيّة منغلقة على نفسها ولا يجوز إعادة قراءتها وتأويلها وتجديد النّظر إليها في ضوء ما يطرأ على مجال معاملات المسلم المعاصر من تغيّرات وتحوّلات نتيجة تطوّر الحياة وأساليب العيش والتّعامل بين الأفراد والمجتمعات والشّعوب، ممّا جعل العالَم اليوم قرية صغيرة مشتركة بات التّعايش بين أفرادها حقيقة لا يمكن إنكارها وضرورة بشريّة لا يمكن جحدها.
فلعلّ طبيعة هذا العالم الصغير المتحرّك والمتشعّب توجب النظر وإعادة النّظر في مسألة المعاملات في الإسلام في عصرنا الرّاهن لا سيّما أنّ هذا الباب تتجاذبه، من جهة سلطةُ النّصّ المقدّس، ومن جهة أخرى تحدّياتُ العصر ومتغيّراته. وتبعا لذلك كلّه يعيش المسلم الآن تمزّقا في حياته اليوميّة بين الخطّ المغلق الذي رسمه الفقهاء للنّصّ الدّينيّ ضمن دائرتيْ الحلال والحرام وتحدّيات العصر ( التطوّر العلميّ والتّكنولوجي، تغيّر نظام المعاملات الماليّة في العالم بظهور نظام البنوك والبورصة والاقتصاد الرّقمي والتّجارة الإلكترونيّة، تطوّر وسائل الاتّصال الحديثة وتشعّب قنواتها، ضرورة التّعامل مع الشعوب المختلفة والتّعايش معهم في نطاق قيم إنسانيّة كونيّة مشتركة نادى بها الإسلام منذ ظهوره).
إنّ هذه النّدوة العلميّة الدّولية تدعو الأساتذة الباحثين والطّلبة إلى التفكّر في قضيّة المعاملات في الإسلام بين سلطة النّصّ وتحدّيات العصر في شتّى أبعادها الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسّياسيّة والأخلاقيّة والتّربويّة النّفسيّة والحضاريّة الثّقافيّة، خاصّة أنّ المعاملات في الإسلام تمسّ بشكل مباشر حقوق الإنسان الماديّة والأدبيّة ( الحقّ في الملكيّة، الحقّ في العمل والكرامة، الحقّ في العيش الكريم، الحقّ في المساواة مع الآخرين، الحقّ في الاختلاف….) وتقترح اللّجنة العلميّة على المهتمّين بهذا الإشكال المعرفيّ المحاور التّالية:
– مفهوم المعاملات في الإسلام بين الأحاديّة والتّعدّديّة.
– فقه المعاملات في الإسلام.
– مفهوم سلطة النّصّ ( القرآن و السّنّة ).
– قراءة النّصّ وتأويله: القرآن، الأحاديث النّبويّة.
– المعاملات بين الفقه والحياة، ثنائيّة التّقليد والتّجديد وعلاقتها بالمعاملات في الإسلام.
– النّصّ وتحدّيات العصر في الإسلام: تجاذب بينهما أم تنابذ؟
– المعاملات في الإسلام في ضوء مستجدّات الواقع الرّاهن.
– المعاملات في الإسلام اليوم بين الشّريعة والقوانين الوضعيّة.
– المعاملات في الإسلام اليوم: الثّوابت والمتغيّرات.
– المعاملات في الإسلام وحقوق الإنسان الكونيّة.
– المعاملات في الإسلام من منظور الفكر الإسلاميّ المجدّد.
ملاحظة:
• لغات النّدوة: العربيّة – الفرنسيّة – الأنجليزيّة، ويتكفّل المعهد بتوفير الإقامة الكاملة للمشاركين طيلة أيّام النّدوة، ونشر الأعمال المقدّمة لاحقا بعد موافقة اللّجنة العلميّة عليها.

مواعيد هامة:

• المشاركة:
– ترسل بطاقة الرغبة في المشاركة والملخّصات في أجل لا يتجاوز 15سبتمبر، 2016.
– تُضبط قائمة الاختيارات المبدئيّة في أجل لا يتجاوز 12 أكتوبر، 2016.
– يرسل الباحثون أعمالهم النّهائيّة في أجل لا يتجاوز، 15 نوفمبر، 2016.
يقع تحكيم الأعمال من قبل لجنة علميّة، وفي ضوء ملاحظات اللّجنة وقراراتها يتمّ نشر الأعمال التي تحظى بموافقة المقرّرين وإجراء التّعديلات المناسبة على الأعمال التي تحتاج إلى تعديل
• إجراءات خاصّة بكتابة المقال:
– تُكتب الهوامش في أسفل الصّفحة.
– يتغيّر رقم الهامش بتغيّر الصّفحة.
– يُكتب الهامش على النّحو التاّلي: اسم المؤلّف، الكتاب، المكان، دار النّشر، التاريخ، الطّبعة، الجزء، الصّفحة.
– يُرفق المقال بقائمة المصادر والمراجع.
– يكون المقال خاصّا بالنّدوة ولم ينشر من قبل.

المكان، و معلومات الإتصال والتواصل:

جامعة الزيتونة ، المعهد العالي للخطابة والإرشاد الديني بالقيروان
المنسّق: حاتم السّالمي
مدير المعهد: عبد الرّزّاق المجبري
مدير مركز الدّراسات الإسلاميّة: محمد الحبيب العلاّني

نموذج المشاركة

شارك برأيك