افتتاح ورشة أمن المعلومات في اليرموك

مندوباً عن سمو الأمير فيصل ابن الحسين رعى وزير التعليم العالي الدكتور وجيه عويس بحضور رئيس جامعة اليرموك الدكتور سلطان أبو عرابي افتتاح ورشة العمل العلمية حول أمن المعلومات التي تنظمها كلية الحجاوي للهندسة التكنولوجية بالجامعة بالتعاون مع الكلية البحرية للدراسات العليا الأمريكية وتستمر ثلاثة أيام.

وألقى الدكتور عويس كلمة في الافتتاح عبر من خلالها عن شكره لجامعة اليرموك على عقد هذه الورشة التي ستلقى الضوء على كيفية التغلب على التحديات التي تواجه آمن المعلومات.

وأضاف أن أمن المعلومات يحظى باهتمام متزايد هذه الأيام لأنه يمس جوانب متعددة في حياة المجتمع مالية، وصحية، وحكومية، وتعليمية، وفنية، وتسلية، وعسكرية لافتا الى أن الاختراقات الأمنية للمعلومات التي حصلت كانت منبها أيقظ الباحثين، وصانعي القرار، وقادة الصناعة، والمجتمع المدني وجعلت العديد من دول العالم تعمل بشكل متسارع لوضع استراتيجيات لأمن المعلومات والتصدي لجميع التهديدات داعيا الى أهمية التعاون الدولي في هذا المجال لتحقيق أهداف الأمن للوصول الى مجتمع دولي آمن.

وفي ختام كلمته عبر الدكتور عويس عن سعادته للتعاون القائم مع الكلية البحرية الأمريكية للدراسات العليا ومشيدا بسمعتها الأكاديمية والتي تخرّج منها جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين.

الدكتور أبو عرابي ألقى كلمة عبّر من خلالها عن سعادة جامعة اليرموك لعقد هذه الورشة في رحابها بالتعاون مع الكلية البحرية الأمريكية لأنها واحدة من أرقى الكليات في العالم.

وأكد أن فلسفة الجامعة واستراتيجياتها أن تبقى متيقظة للمتغيرات المتسارعة في قطاع التكنولوجيا، لدعم جميع مطالب سوق العمل المحلي والإقليمي، وأن تسعى لمواكبة التطورات التكنولوجية المتسارعة وتطوير برامجها الأكاديمية والتعليمية لإعداد جيل من الخريجين في مجال تكنولوجيا المعلومات ليساهموا في برامج التنمية الشاملة للوطن.

وأوضح أن عقد الندوة حول آمن المعلومات جاء للتصدي لجميع التهديدات والمخاطر التي تهدد المعلومات وأن عقدها جاء ضمن برامج الشراكة بين اليرموك والكلية البحرية الأمريكية للدراسات في حقول التكنولوجيا المتقدمة كالاتصالات، وأمن الشبكات، والطاقة والتبادل الطلابي، والباحثين لتقليل الفجوة بين الدول النامية والدول المتقدمة.

لورنس ماندل نائب رئيس البعثة الدبلوماسية في السفارة الأمريكية في عمان ألقى كلمة أشاد من خلالها بالعلاقات المتميزة مابين الولايات المتحدة الأمريكية والأردن مشيرا الى أن حجم المساعدات الأمريكية لبرامج التنمية مستمر، وشهد في العام 2010 تطورا ملموسا في حجم المساعدات بالإضافة إلى ما تقدمه الولايات من دعم للتعليم، وقبول أعداد من الطلبة للدراسة في الولايات المتحدة في مختلف التخصصات ومن مختلف الجامعات الأمريكية.

وأضاف أن ما يشهده العالم من تطورات متسارعة في مجال تكنولوجيا المعلومات يحتم على المجتمع وضع الضوابط العلمية الكفيلة لمنع اختراق المعلومات للدول لافتا الى أن الأردن من الدول التي تشهد تطورا متسارعا في استخدام شبكة المعلومات والإنترنت وهذا من شأنه أن يحرز تقدما للمجتمع الأردني، وهذا يتطلب وضع الضوابط الكفيلة لمنع اختراق المعلومات والبرامج متمنياً على المشاركين في الورشة تسليط الضوء على آليات ضبط آمن المعلومات لخدمة الإنسانية جمعاء.

لينورد فيراري نائب رئيس الكلية البحرية الأمريكية للدراسات العليا ألقى كلمة شكر من خلالها جامعة اليرموك لاستضافة هذه الورشة ومناقشة هذا المحور الهام والتصدي الى التهديدات التي تسبب للمجتمعات الكثير من المشاكل الاقتصادية والصناعية و أمن الطاقة و العسكرية وحقوق الإنسان لافتا الى أن العلاقة مع جامعة اليرموك في هذا المجال ستعمل على التقليل من التحديات حول أمن المعلومات.

الدكتور موفق العموش عميد كلية الحجاوي أوضح أن الورشة ستناقش موضوعات حول الفهم العام لأمن المعلومات والتهديدات التي تواجهه، وموضوعات تتناول مقدمة عن البيئات المحيطة لأمن المعلومات والطرق التي يتبعها مخترقي المواقع الالكترونية والتقليل من عمليات الاختراق للشبكات الالكترونية مشيرا إلى أن الورشة تهدف الى اطلاع الطلبة والباحثين على نظام أمن المعلومات والتكنولوجيا التقنية المستخدمة للتخفيف من آثار الاختراقات والهجمات التي تتم على المواقع الالكترونية.

وحضر الافتتاح نواب رئيس الجامعة والعمداء وأعضاء هيئة التدريس وعدد من ضباط القوات المسلحة والعاملين في حقول المعلومات ومركز الملك عبد الله للتطوير ومركز الأمير فيصل لتكنولوجيا المعلومات وعدد من المهندسين وطلبة الدراسات العليا في الحجاوي.

شارك برأيك