ندوة محاربة الإيدز

بتشريف وزير الصحة الاتحادية الاستاذ بحر ادريس ابو قردة والبروفيسور كمال محمد عبيد مدير جامعة إفريقيا العالمية نظمت كلية الطب بالتعاون مع الاتحاد العربي للمرأة المتخصصة ـ فرع السودان سمنار محاربة الإيدز بمشاركة عدد من المنظمات الطوعية ومنظمات الامم المتحدة العاملة بالسودان والمتعايشين مع مرض الإيدز.

في بداية السمنار تحدثت الدكتورة هند مأمون بحيري رئيسة اللجنة الصحية بالاتحاد العربي للمرأة المتخصصة ونائب عميد كلية الطب بالجامعة مرحبة بالمشاركين في السمنار مشيرة الي ان البرنامج ياتي ضمن تواصل الجامعة مع المجتمع.

من جانبه عدد الدكتور محمد سيد أحمد ممثل منظمة الصحة العالمية بالسودان أرقام المصابين بالأيدز بالسودان مشيراً الي ان عدد المصابين تجاوز 56 الف مصاب بالإيدز منهم 3000 الف طفل واضاف ان السودان يصنف ضمن الدول الغير موبوءة بالمرض مشيراً الي انه ورغم الجهود التي تبذل من كل قطاعات المجتمع الا ان المتلقين للعلاج من المرض لم يتجاوز 5 الف مريض واكد علي دور الجامعات والمؤسسات التعليمية في التوعية بالمرض.

اما الدكتور عمر العادل عميد كلية الطب بالجامعة فقد أشاد بجهود الاتحاد العربي للمرأة المتخصصة وبرامجه المتواصلة مشيراً الي ان الجامعة لها رسالة نحو المجتمع وانها قادرة بحلول العام 2030م أن تساعد العالم في مكافحة مرض الإيدز وحل جميع مشكلاته نسبة لإرثها الممتد وإمكاناتها المتفردة والتنوع الكبير لعدد جنسيات طلابها مما يجعل رسالتها تصل الي كل انحاء الدنيا مشيراً الي العلاقات الطيبة التي تربطها بعدد كبير من المنظمات العالمية.

أما البروفيسور كمال محمد عبيد مدير الجامعة فقد اكد في كلمته امام السمنار التزام الجامعة بدورها تجاه المجتمع وتسخير كافة إمكاناتها البحثية للمساهمة في حل مشكلات المجتمع مشيراً الي ضرورة الاجتهاد في محاربة المرض لكن الاهم هو تكريس الجهود البحثية في معرفة مصدر المرض لذلك يجب علي الباحثين ان يكرثوا جهودهم في هذا المجال.

وفي كلمته اما السمنار أشار وزير الصحة الاتحادي الي الدور الكبير الذي تلعبه الجامعات والمؤسسات التعليمية في محاربة مرض الإيدز مضيفاً ان وزارة التعليم العالي كانت اولي الأطراف التي وقعت علي اتفاقية محاربة الإيدز مؤكداً علي الدور الكبير الذي يمكن ان يلعبه الطلاب في توعية مجتمعاتهم مشيراً الي وجود عدد من التحديات التي تواجه محاربة المرض في السودان نسبة للعادات والثقافات المتنوعة مقدماً الشكر للمنظمات الدولية ومنظمات الأمم المتحدة مؤكداً التزامهم في الوزارة بالعمل مع كل المنظمات والجامعات والأكاديميين في مكافحة المرض.

وفي ختام الجلسة الافتتاحية للسمنار قدم البروفيسور محمد عثمان احمد إسماعيل الأستاذ بالجامعة إضاءات قرآنية حول محاربة مرض الإيدز.

شارك برأيك