المؤتمر الوطني الأول: نحو بيت لحم عاصمة للثقافة العربية 2020

شاركت جامعة الخليل بوفد مثلته د.مي المغثة نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية و د.سعيد شاهين رئيس قسم الإعلام  إلى جانب د.فايز شاهين ود.شفا العملة في أعمال المؤتمر الوطني الأول ” نحو بيت لحم عاصمة للثقافة العربية 2020 ، والذي عقد في قصر المؤتمرات بمنطقة برك سليمان الأثرية بمدينة  بيت لحم ليومين متتاليين.

وافتتح المؤتمر بكلمة للكاتب عزيز العصا رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر اكد فيها على اهمية هذا الحدث بالنسبة لفلسطين وبيت لحم نظرا لمكانتها العالمية الأمر الذي يتطلب جهد فلسطيني وليس تلحمي لإنجاح  هذه الفعالية  الكبيرة.

من جهته أكد وزير الثقافة د.ايهاب بسيسو في كلمته الختامية للافتتاح ان ” هذا الحدث هو رسالة فلسطين للثقافة العربية والعالمية من بيت لحم البوابة الجنوبية للقدس والتي تمثل كل المرجعية الثقافية والروحية والسياسية والاجتماعية، وعليه نحن نؤكد على شراكتنا الهامة مع مختلف الطيف الثقافي الفلسطيني والاجتماعي لأننا نؤمن بأن وصولنا إلى 2020 هو وصول كل فلسطين، لذلك فإن المؤتمر سيناقش محاور لها علاقة بطبيعة الفعاليات والبرامج التي ستحتضن خلالها بيت لحم هذا الحدث الهام على مدار عام”.
وانطلقت جلسات المؤتمر في اليوم التالي ضمن المحاور الرئيسية التي أقرتها اللجنة التحضيرية ، والتي شارك قسم الإعلام في محورها السينمائي والإعلامي بأوراق نوقشت و قدمت لاحقا لرئيس اللجنة الذي أثنى عليها ، كما وشاركت د.مي المغثة ود.شفا العملة  في محور الفن والرسم.

وحضر المؤتمر الذي ينظم تحت رعاية الرئيس محمود عباس، محافظ القدس المهندس عدنان الحسيني، ونائب رئيس بلدية بيت لحم المهندس عصام جحا، والكاتب عزيز العصا رئيس اللجنة التحضيرية للإعداد للمؤتمر، والدكتور محمود خليفة وكيل وزارة الإعلام، والمطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس بالقدس، وممثلو القوى وفصائل العمل السياسي، وقادة الأجهزة الأمنية، وأعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر، وأعضاء المجلس الاستشاري الثقافي لمحافظة بيت لحم، وعد كبير من المثقفين والكتاب والأدباء والشعراء والنقاد والأكاديميين من مختلف المحافظات الفلسطينية
والداخل الفلسطيني.

شارك برأيك