ندوة المجتمع المدنيّ والمجتمع الافتراضيّ

عنوان الفعالية: ندوة المجتمع المدنيّ والمجتمع الافتراضيّ
تاريخها: 4 و5 و6 ماي 2017
نوعها: دولية
التصنيف: ندوة
الجهة المنظمة: مركز بحث
تعريف الجهة المنظمة: مخبر الثّقافات والتّكنولوجيا والمقاربات الفلسفيّة/ الفيلاب بجامعة تونس (فريق الواقع والافتراضيّ) بالتّعاون مع الجمعيّة التّونسيّة لقانون الأنترنات والملتيميديا.
الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط:
ورقة العمل
منذ أنْ دخلت البشريّة في عصر الإنترنت، وما صاحبها من طفرة في تكنولوجيّات الاتّصال والمعلومات، أصبح استخدام الإنترنت والولوج إلى الشّبكة المعلوماتيّة، وإمكانيّة الاتّصال المستمر عبر الهواتف المحمولة الذّكيّة والأجهزة اللّوحيّة والكَفّيّة، بالإضافة إلى عدد كبير من التّقنيّات الرّقميّة الأخرى، حقّا أساسيّا من حقوق المواطنة المعاصرة. وهي عناصر مؤشّرة لتحسين مستوى المعيشة والعمل والإنتاج والإدارة والتّعليم والصّحّة والإبداع الفنّيّ… فلم تعد، كما كانت في الماضي القريب، تَرَفًا تنعم به بعض النُّخب، بل أصبحت تُشكّل شبكة من روابط اجتماعيّة افتراضيّة جديدة لامتناهية، تأسّست حولها شبكة متداخلة من العلاقات الاجتماعيّة والمعرفيّة والاقتصاديّة والسّياسيّة. لذلك، تصدّرت وسائل الاتّصال الرّقميّ، من تطبيقات وآليّات ومفاهيم وقيم إنسانيّة، قائمة أولويّات اهتمام الباحثين العرب والأجانب في مختلف بلدان العالم، على مدار السّنوات الأخيرة.
وبقدر ما تعدّدت فضائل الإبحار عبر الإنترنت، بقدر ما ازدادت مخاطره، حتّى غدا التّقدّم والتّخلّف يُقاس بمدى امتلاك تقنيّات الإبحار أو عدم امتلاكها. لذلك، تغيّرت تقنيّات الحروب في أواخر القرن الماضي. فتطوّرت، اليوم، إلى حروب من نوع مختلف، يكفيها وجود اتّصال بالإنترنت، وإمكانيّة الوصول إلى الطّرف الضّحيّة.
إنّ السّطوة التي تتمتّع بها وسائل الاتّصال الرّقميّ في العصر الرّاهن، بما لها من قدرة على التّأثير بقوّة وعلى نحو جذريّ وعميق في حياتنا، والتّحوّلات الّتي أدخلتها على المجتمع المدنيّ في جميع المجالات، تثير أمام الباحثين في مجال الواقع والافتراضيّ الكثير من الإشكاليّات البحثيّة، وتطرح أمام البحث العلميّ العديد من الظّواهر الجديرة بالتّفسير والتّحليل، والّتي يرحّب مخبر الثّقافات والتّكنولوجيا والمقاربات الفلسفيّة/ الفيلاب (فريق الواقع والافتراضيّ) بطرحها على مائدة النّقاش خلال الّندوة العلميّة الدّوليّة حول “المجتمع المدنيّ والمجتمع الافتراضيّ” المقرّر تنظيمها أيّام 4 و5 و6 ماي 2017 بقاعة محمود المسعدي بكلّيّة العلوم الإنسانيّة والاجتماعيّة بجامعة تونس، بما يسهم في تطوير فاعلية وكفاءة البحث العلمي.
أهداف النّدوة العلميّة الدّوليّة:
تهدف هذه النّدوة العلميّة الدّوليّة إلى:
– متابعة المستجدّات على مستوى ما بُذل ويُبذل من جهود في العالم العربيّ في مجال تقنيّات المعلومات والاتّصالات، والتّحوّلات الّتي أدخلتها على في جميع المجالات، وذلك بهدف المساهمة في تحقيق تنمية شاملة يتكامل فيها التّعليميّ مع الاجتماعيّ مع الاقتصاديّ مع الثّقافيّ مع الفنّيّ مع الإبداعيّ…
– بحث سُبُل الوصل بين العلوم الإنسانيّة والاجتماعيّة والفلسفة من جهة وتحوّلات المجتمع الافتراضيّ السّيبرانيّ من جهة أخرى.
– بحث مجالات التّفاعل بين المجتمع المدنيّ والمجتمع الافتراضيّ بمفهوميهما الشّاملَيْن.
ومن المُخْرَجات المنتظرة لهذه النّدوة العلميّة الدّوليّة نشر المساهمات العلميّة الّتي تُقدَّم خلال النّدوة الدّوليّة، وبعد إخضاعها للتّحكيم، ضمن كتاب يحمل عنوان: “المجتمع المدنيّ والمجتمع الافتراضيّ”، وذلك لتأمين مرجع للباحثين والعاملين في المجال.
محاور النّدوة العلميّة الدّوليّة:
تنقسم محاور اهتمام النّدوة العلميّة الدّوليّة إلى مجموعة أقسام أساسيّة تتناول المحاور التّالية:
1. وظائف الفضاء السّيبرانيّ الاجتماعيّة والتّربويّة والاقتصاديّة والسّياسيّة والثّقافيّة…
2. التّمفصل الضّروريّ بين مجتمع المعرفة ومجتمع المعلومات والمجتمع المدنيّ.
3. الهويّات في مفترق الرّقميّ.
4. التّعبيرات الثّقافيّة وتكنولوجيا الرّقميّ، بما ينفتح من مساحات للإبداع، وبما يمكّن من حضور مجتمعاتنا في الفضاء الاتّصاليّ المعولم.
5. المثقّف والفنّان في العالم الرّقميّ: أيُّ أدوار وأيُّ تحدّيّات؟
6. السّلامة المعلوماتيّة وحماية المعطيات الشّخصيّة في الفضاء السّيبرانيّ، والحروب السّيبرانيّة الجديدة.
المتحدّثون في النّدوة العلميّة الدّوليّة:
خبراء عن المجتمع المدنيّ، ومختصّون في مجالات حوكمة الأنترنت، الأمن السّيبرنيّ، الفلسفة، العلوم الإنسانيّة والاجتماعيّة، القانون، الاتّصال، المعلوماتيّة والاتّصالات، حماية الأنظمة المعلوماتيّة، التّنظيم، الإدارة، التّعاون والقانون الدّوليّ…، من تونس وعدّة بلدان صديقة وشقيقة.
مواعيد هامة:
تدعو اللّجنة المشرفة على تنظيم النّدوة العلميّة الدّوليّة، متّخذي القرار، والأكاديميّين، ورجال القانون، والمختصّين التّقنيّين والاجتماعيّين والفلاسفة وجميع الباحثين، إلى تقديم ورقات عمل حول الموضوعات المذكورة أعلاه أو الموضوعات المتّصلة بها أو المُكمّلة لها، وذلك باللّغة العربيّة أو الفرنسيّة أو الانجليزيّة. ويمكن تقديم ملخّص لا يتجاوز الصّفحتين (200 كلمة تقريبا) في أجل أقصاه يوم 28 فيفري 2017، مع إرسال صورة وملخّص السّيرة الذّاتيّة في حدود صفحة واحدة، على أنْ يلتزم من قُبِل موضوع ورقته، بتقديم الورقة كاملة، في أجل أقصاه 30 مارس 2017.
وستتمّ مراجعة الورقات المقدَّمة من قبل لجنة علميّة تؤلَّف من الخبراء الأعضاء والأكاديميّين في المخبر العلميّ “فيلاب”، والأطراف المساهمة في التّنظيم، والجامعات العضوة فيه، وذلك بحسب الاختصاص الّذي تندرج في إطاره، حرصا على الخروج بمجموعة من الورقات والأبحاث القيّمة، بهدف نشرها في كتاب خاصّ بالنّدوة العلميّة الدّوليّة، إضافة إلى نشرها على موقع “فيلاب.
يجب أنْ لا تتجاوز المحاضرة خمسة عشرة صفحة (6000 كلمة تقريبا)، سواء كانت باللّغة العربيّة أو الفرنسيّة أو الانجليزية، بما في ذلك الصّور والجداول والمراجع، على أن تُسلَّم بشكلها الإلكترونيّ للّجنة العلميّة للمؤتمر. ويجب احترام 2 سم كهوامش على اليمين واليسار، و2 سم ونصف كهامش أعلى باستثناء الورقة الأولى، مع تخصيص 7 سنتمترات في الصّفحة الأولى لذكر عنوان الورقة وإسم الباحث المؤلّف والمؤسّسة والعنوان الإلكترونيّ والعنوان البريديّ. ويجب أنْ تكون كلّ هذه المعطيات وسط الورقة، وأنْ تنصّ الخلاصة بشكل دقيق على محتويات الورقة، وأنْ تكون الكتابة باستعمال “سمبليفايد آرابيك” 14، مع احترام 1.5 سنتم بين الأسطر.
اللّجنة العلميّة للنّدوة الدّوليّة:
– د. الطّاهر بن قيزة، رئيس مخبر فيلاب
– د. جوهر الجمّوسي، رئيس فريق الواقع والافتراضيّ بمخبر فيلاب،
– د. عبد السّتّار السّحباني، رئيس الجمعيّة التّونسيّة لعلم الاجتماع
– د. نزيهة مصباح سعداوي، عضو مخبر فيلاب
– د. نديم منصوري، أستاذ علم الاجتماع بالجامعة اللّبنانيّة
– د. أحمد مفلح، مدير النّشر بالمركز العربيّ للأبحاث ودراسة السّياسات ببيروت
المكان، و معلومات الاتصال والتواصل:
المكان: كلّيّة العلوم الانسانيّة والاجتماعيّة بجامعة تونس
المنسّق العام للندوة : د. جوهر الجمّوسي

نموذج المشاركة

3 تعليقات على “ندوة المجتمع المدنيّ والمجتمع الافتراضيّ”

  1. الرجاء نشر البريد الالكتروني، لقد قمت بارسال الملخص لكن و السيرة الذاتية دون الصورة و شكرا

شارك برأيك