انطلاق فعاليات الورشة الدولية التأسيسية موسوعة علم الاستغراب

انطلقت قبل قليل وقائع الجلسة الافتتاحية للورشة الدولية التأسيسية التي تنظمها جامعة قطر بالتعاون مع اتحاد جامعات العالم الإسلامي بمقر الإيسيسكو (الرباط، المغرب) لتدارس سبل إنجاز موسوعة علم الاستغراب مدخل في العلاقة مع الآخر، وذلك يومي 27–28 مارس 2017.
بعد قراءة آيات بينات من القرآن الكريم، افتتح رئيس الجلسة الدكتور أحمد سعيد ولد أباه الورشة بالترحيب وشكر المؤسسات المنظمة والداعمة. ثم تناولت الكلمة المديرة المساعدة للإيسيسكو الدكتورة أمينة الحجري بالنيابة عن معالي الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري/ المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة ــ إيسيسكو، فشكرت الجهات المنظمة والباحثين والخبراء المشاركين في هذه الورشة، وأشارت إلى أهمية تشجيع الدراسات العلمية ضمن منظور الاستغراب لأنها تساهم في مواجهة التطرف والإرهاب.
في وكلمة سعادة الأستاذ الدكتور يوسف الصديقي عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية، تم التذكير بأهمية الاشتغال في هذا المشروع العلمي موسوعة الاستغراب، ووضع الأسس النظرية والعملية للمشروع.، والسعي إلى بناء مجتمع عالمي تسوده قيم التعاون والتبادل والإخاء، وليكون الحوار وسيلة هامة لبناء التعاون الحضاري، والابتعاد عن الضغوط والتقلبات السياسية.
كما تتحدث عن اهتمام كلية الشريعة والدراسات الإسلامية في قطر بهذه المشاريع العلمية، وأكد على دعوة المؤسسات الاقتصادية والإعلامية والتربوية والأكاديمية للإسهام في هذه الموسوعة العلمية
وكانت الكلمة الثالة لسعادة الأستاذة بثينة عبد الغني- رئيس مجلس إدارة مؤسسة عبد الله عبد الغني للتواصل الحضاري، فبعد شكر الجهات المنظمة، والباحثين المشاركين، أكدت قائلة: “نحن بحاجة الى فهم الغرب فهما علميا، وقد استشعرنا هذه الحاجة منذ سنوات بإطلاق جائزة علمية، كانت نواة لمشروع الاستغراب. ”
وأضافت: “وهذا العمل سيمكن المسلمين من إحكام التعامل مع الغرب، وفهم مواقفه وتحركاته … والتواصل معه على بصيرة.”
وفي ختام الجلسة، شكر الدكتور أحمد سعيد ولد أباه جميع المشاركين والحاضرين في هذه الورشة العلمية، وكشف أهمية إطلاق هذا الحدث العلمي الكبير.

شارك برأيك