فعاليات الجلسة الثالثة للورشة الدولية موسوعة الاستغراب

انطلقت هذا اليوم وقائع الجلسة الثالثة للورشة الدولية التأسيسية التي تنظمها جامعة قطر بالتعاون مع اتحاد جامعات العالم الإسلامي بمقر الإيسيسكو (الرباط، المغرب) لتدارس سبل إنجاز موسوعة علم الاستغراب مدخل في العلاقة مع الآخر، وذلك يومي 27–28 مارس 2017.
الجلسة الثالثة ترأسها الدكتور سعيد كفايتي (جامعة محمد بن عبد الله فاس)
كلمة الدكتور عبد الإله بنعرفة (مديرية الثقافة – المغرب)
أهمية موسوعة الاستغراب تكمن في تمكيننا من إنشاء خطاب علمي حول الآخر، لأن الغرب صناعة ثقافية، والعولمة منتج ثقافي يشارك فيه الجميع. ولهذا يتعين السعي لامتلاك نظرة علمية عن الغرب بتعدده وتنوعه. كما أنه من المهم الإفادة من خبرات الإيسيسكو وخاصة توظيف الكفاءات المسلمة في البلدان الغربية.
كلمة الدكتور عبد القادر بخوش (جامعة قطر)
دراسة الثقافات والأديان أمر أصيل في الفكر الإسلامي، ومن المهم استثمار التراث الغني المتمثل في إنجازات ابن تيمية وابن حزم … والغرب يتجاهل هذا التراث الإسلامي المؤسس لعلم الأديان.
يتعين استثمار مشروع التجديد الحضاري (محمد إقبال، مالك بن نبي، عبد الوهاب المسيري، الفاروقي …) في إعداد الموسوعة، وقيمتها في انفتاحها على ما كتبه هؤلاء وما أنجزوه في دراسة الغرب.
كلمة الدكتور كمال لحمر (جامعة سطيف الجزائر)
المسلمون مطالبون بتقديم نقد مفصل للثقافة الغربية والمشاريع والنظريات الفكرية الغربية، وفي سياق مقولة تحالف الحضارات، يرى الباحث أن على المسلمين أن يتحالفوا مع الضعيف وليس مع الحضارة المهيمنة، وأن يتجاوزوا حالة الانبهار بالغرب ونظرياته.
كلمة الدكتور محمد عبد الحليم بيشي (جامعة القاهرة)
تحدث الباحث عن جذور دراسة الغرب في التراث الإسلامي وفي النصوص الحديثية، وثانيا في نصوص الرحلات مثل أسامة بن منقذ، وثالثا في تراث المتكلمين مثل الباقلاني والقاضي عبد الجبار وابن حزم، وفي كتابات الموسوعيين مثل حاجي خليفة.
لا بد ان تستفيد الموسوعة من جهود المستشرقين المنصفين الذين كتبوا عن العالم الإسلامي …

شارك برأيك