العربية: الثابت والمتحول في عصر العولمة

 

يعقد قسم اللغة العربية وآدابها في جامعة الخليل مؤتمرا علميا في موضوع: العربيّة ؛ الثابت والمتحوّل في عصر العولمة، وذلك في نهاية تشرين الثاني – نوفمبر 2011م.

تقديم:

العربيّة في عصر العولمة هاجسٌ يؤرّق المثقفين والمتعلّمين من أبناء الأمّة في عصرٍ تُدَقُّ فيه نواقيس الخطر على واقع العربيّة وما آلَتْ إليه من الانحسار وعدم الانتشار، ولعلَّ الحَيْرة التي تتملّك الباحث في حياة العربيّة في هذا العصر جفاءُ النّاشئة من أبنائها للّغتهم دون حَيْرة واستغرابٍ في المقابل من خططٍ  تنسجُ ليلَ نهار من أعدائها لأجل إبعادهم عن لغتهم رمز ماضيهم وأداة وصل ماضيهم بحاصرهم ومأمول المرتجى لغدٍ مشرقٍ آتٍ يجمعُ شملهم، ويبعثُ قوّتهم، ويُعيدُ الهيبة للغتهم في عصر تتجاذب العربيّة عوائق كثيرة تهدّدُ سيرورتها وصيرورتها ؛ لأجل ذلك كلّه ارتأى قسمُ اللّغة العربيّة في جامعة الخليل أنْ يَعقدَ مؤتمراً علميّاً بالعنوان المذكور قبلاً تُجلّى فيه وقائع العربيّة، وتقدّم فيه الرؤى لأجل أنْ تُناقش بين المتخصصين من أبنائها لتوضيح الأخطار الواقعة والمحيطة بالعربيّة في عصر العولمة، والاجتهاد بالتّعاون مع المتخصّصين من أبنائها في هذا الوطن وخارجه لوضع حلول يُمكن أنْ تكون باعثاً وحافظاً لحياة لغتنا رمز امّتنا ولغة كتابنا ومادّة فكرنا وما يجري به لساننا.

أهداف المؤتمر:

  1. وصف العربيّة في استعمالها واستشراف مستقبلها وما يكتنفها من أحوال؛ حالِ البقاء والاستمرار والتّراجع والانحسار.
  2. إظهار ارتباط العربيّة بالهويّة الرّمزيّة للأمّة، وما يتهدّدها من خطر التحوّل في أعظم المراحل الزّمنيّة تهديداً.
  3. تلمّس مجموعة من الظّواهر اللّغويّة المتداولة ومعاينة تأثيرها على واقع اللّغة في أحوالٍ متباينة.
  4. تتبّع أثر مجموعة من العوامل المؤثّرة في واقع انتشار العربيّة؛ نحو الإعلام والإعلان والتّرجمة والتّعليم في ظلال العولمة.
  5. رصد التّفاعلات الحادثة بين العربيّة والعوامل المؤثّرة  المذكور قبلا.
  6. كشف أخطار الثّنائيّة اللّغويّة وإخلالها بالاتّساق في المجتمع العربيّ بتفكيكها عُرى الثّقافة عند النّاشئة وتهجينها للغتهم وتعطيلها حياة العربيّة في العلم والتّكنلوجيا.
  7. توضيح خطورة تعليم اللّغات الأجنبيّة للنّاشئة من أبناء الأمّة في المراحل الدّراسيّة الأولى.
  8. بحث ظاهرة الازدواجيّة وتأثير اللّهجات المحكيّة على تداول العربيّة وانتشارها، ومحاولة تقديم الحلول لرأب الواقع المتصدّع من إحلال العاميّات بالفصحى.
  9. دراسة تأثير العولمة في الأدب الفلسطيني؛ مضمونه وتشكيله الفني.

محاور المؤتمر:

فضاء الإعلام؛ المرئيّ، المسموع، المقروء.
الإعلان، تجلياته ومستوياته.
حِراك التّرجمة.
الثّنائيّة اللّغويّة.
الازدواجيّة اللّغويّة.
المناهج التّعليميّة؛ الواقع والمأمول.
الأدب الفلسطينيّ في سياق العولمة.

    لجان المؤتمر:

    اللّجنة التّحضيريّة:

    ـ د. حسام التّميمي رئيساً.

    ـ د. هاني البطّاط عضواً.

    ـ د. ياسر الحروب عضواً.

    ـ د. محمّد أبو فنّون عضواً.

    ـ د. نسيم بني عودة عضواً.

    ـ رفقة العسيلي سكرتيرة المؤتمر.

    اللّجنة الاستشارية:

    ـ أ . د.  ذياب عيوش جامعة فلسطين الأهليّة.

    ـ أ. د. نهاد الموسى  الجامعة الأردنيّة.

    ـ أ. د. يحيى عبابنة جامعة مؤتة.

    ـ أ. د. خليل عودة  جامعة النجاح الوطنية.

    ـ أ. د. أحمد العطاونة جامعة الخليل.

    ـ د.إبراهيم أبو هشهش جامعة بيت لحم.

    ـ أ. د. مهدي عرار جامعة بير زيت.

    لغة المؤتمر:

    لغة المؤتمر هي العربية على أن يكون الملخص باللغتين العربية والإنجليزية، ولكن المؤتمر يستقبل البحوث باللغة الإنجليزية على أن يكون ملخص البحث بالعربية.

    معايير الابحاث المشاركة:

    – يكون حجم البحث على مقتضى الموضوع على أن لا يتجاوز البحث خمساً وعشرين صفحة، ويرسل البحث مطبوعاً بخط Simblified Arabic ، وترسل نسخة إليكترونية إلى رئيس اللجنة التحضيرية بالبريد الالكتروني أعلاه، أو على قرص مدمج إلى العنوان البريدي المبين أعلاه ، على أن تكون الهوامش في نهاية البحث.
    – تخضع البحوث للتحكيم العلمي، وما يقبل منها من محكمين على الأقل ينشر في كتاب خاص يصدر بعد المؤتمر.
    – تتحمل جامعة الخليل نفقات الإقامة والتنقلات الداخلية لأصحاب البحوث التي تقبل للمشاركة في المؤتمر.
    – البحوث التي لا يتمكن أصحابها من الوصول إلى جامعة الخليل بسبب الاحتلال يتم التواصل معهم عن طريق video conference ، أو إلقاء ملخصات أبحاثهم من أساتذة في الجامعات الفلسطينية.

    مواعيد مهمة:

    – آخر موعد لإرسال ملخص البحث:  11/8/2011م.

    – آخر موعد لإرسال البحث كاملا: 13/10/2011م.

    التسجيل:

    reg-forum

    لمزيد من المعلومات، ترجى زيارة موقع المؤتمر.

    شارك برأيك