تكريم لجنة المؤتمر الدولي لتكنولوجيا الطاقة المتجددة

كرم سعادة الأستاذ الدكتور سامي محمود مدير جامعة الشارقة أعضاء اللجنة المشتركة العليا التي أشرفت على تنظيم المؤتمر العلمي الدولي لتكنولوجيا الطاقة المتجددة والمستدامة والاستخدامات السلمية للطاقة النووية والذي عقدته على نحو مشترك مجموعة من كليات الجامعة المعنية بأشكال الطاقة المختلفة من حيث المصادر والاستخدامات خلال شهر أبريل/ نيسان، الماضي بالتعاون مع جامعة كارلسرهو الألماني(Karlsruhe Institute of Technology, KIT) ) والتي ترتبط مع جامعة الشارقة بعلاقة علمية وعملية رصينة وعميقة رسخها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ورئيس جامعة الشارقة وذلك من خلال اتفاقية تعاون محكم كان سموه وقعها معها خلال العام الماضي.

وجاء التكريم بسبب نجاح هذه اللجنة في توفير الصيغة التوفيقية بين كليات الهندسة والعلوم والطب التي اشتركت في عقد هذا المؤتمر مما كان له كبير الأثر في نجاحه على المستوى الدولي حيث تركت توصياته ذات التنوع العلمي آثارها الواضحة في المحافل المختصة وذات العلاقة المباشرة بمختلف أنواع الطاقة بما في ذلك النووية منها، كما جاء التكريم لحسن اختيار الأوراق العلمية والشخصيات العالمية التي شاركت في المؤتمر، والتي بلغ عددها 60 ورقة علمية، وبمشاركة أكثر من 150 عالما ومتخصصا وباحثا في مجالات الطاقة، مما حقق الكثير من الغنى والأهمية لتوصياته وآثاره تلك.

شمل التكريم الذي سبقه كلمة شكر وتقدير وجهها مدير الجامعة للمكرمين،،، شمل كلا من الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية وعميد كلية العلوم، والأستاذ الدكتور باسم العتيلي عميد كلية الدراسات العليا والبحث العلمي والأستاذ الدكتور معمر بالطيب من كلية الهندسة، والأستاذ الدكتور رندة مصطفى من كلية الطب بالإضافة إلى الأستاذ الدكتور حسين المهدي من كلية العلوم.

تعليق واحد على “تكريم لجنة المؤتمر الدولي لتكنولوجيا الطاقة المتجددة”

  1. بالتوفيق لرئيس اللجنة المتميز أ.د حميد مجول النعيمي،ومن لبنة الى لبنة يبنى صرح الأمة العربية والأسلامية من جديد بالبحث العلمي الرصين،والى بقية زملاءه متمنين للجميع بالموفقية.وكان لي شرف المشاركة معكم في ثلاث منها،وبأنتظار المشاركة في المؤتمر الدولي الثاني-اسهامات العلماء العرب نهاية هذا العام،ونحن نحضر للمشاركة..مع التقدير.الدكتور جلال/الجامعة العراقية-كلية التربية للبنات-قسم التأريخ.

شارك برأيك