ندوة دولية: السيرة النبوية في الكتابات البلجيكية

بجامعة سيدي محمد بن عبد الله، كلية الآداب والعلوم الإنسانية سايس – فاس، ينظم مختبر البحث في الأصول الشرعية للكونيات والمعاملات ندوة دولية في موضوع: “السيرة النبوية في الكتابات البلجيكية”، وذلك في الفترة 24-25-26 أبريل 2012.

تقديم:

لقد أدرك الشرق والغرب في العقود الأخيرة أهمية الحوار بين الثقافات وضرورة مواصلة الالتقاء بالآخر المختلف، والتحدث إليه ومحاورته، والتعرف عليه وجعله يتعرف علينا، حتى نشكل جميعا عالما آمنا ومنفتحا.

وقد كان المغرب كغيره من الدول الإسلامية سباقا إلى الانخراط في هذا النوع من الحوار، لأنه كان ولا يزال موطنا للتسامح والتعايش، وملتقى للحوار والتواصل. وكانت مؤسساته الجامعية كذلك ولا تزال تسهم في إشعاع روح الحوار، وفي توضيح المفاهيم الدينية والحضارية، تيسيرا للتعايش بين الناس من مختلف الأجناس.

وتعتبر كلية الآداب والعلوم الإنسانية سايس بمدينة فاس، واحدة من هذه المؤسسات التي لا تخرج على هذا النهج، بل تستقطب المثقفين من جميع أنحاء العالم، وتدعوهم للمشاركة بآرائهم في جميع ميادين البحث.

ولهذه الغاية، ستحتضن سنة 2012 – إن شاء الله تعالى- ندوة دولية حول السيرة النبوية في الكتابات البلجيكية، بعد أن احتضنت في السنوات الماضية سلسلة ندوات من نفس النوع، حول:

–       السيرة النبوية في الكتابات الفرنسية (2004)

–       السيرة النبوية في الكتابات الإنجليزية (2005)

–       السيرة النبوية في الأدب العربي (2006)

–       السيرة النبوية في الكتابات الألمانية (2007)

–       السيرة النبوية في الكتابات الإسبانية (2008)

–       السيرة النبوية في الكتابات الأمريكية (2009)

–       السيرة النبوية في الكتابات الإيطالية (2010)

–       السيرة النبوية في الكتابات الهولندية (2011)

بين يدي الموضوع:

اهتمت الجامعات البلجيكية بالتراث العربي الإسلامي منذ القرن الخامس عشر الميلادي، وضمت مكتباتها العديد من كتبه ومؤلفاته. وفي مقدمة هذه الجامعات[1]:

– جامعة لوفان الكاثوليكية، التي درست الطب العربي حوالي 1473م

– وجامعة لييج، التي تدرس تاريخ الفن الإسلامي

– وجامعة بروكسل الحرة، التي درست العربية سنة 1834م.

وإلى جانب هذه الجامعات، كانت هناك مجلات بلجيكية تعنى بالثقافة الإسلامية، منها[2]:

-مجلة (بيزانسيون)، التي صدرت في بروكسل منذ 1924م، وهي شديدة العناية بأمور الإسلام

-ومجلة (مراسلات الشرق)، التي أصدرها المركز العلمي لدراسة قضايا العالم الإسلامي المعاصر في بروكسل منذ 1957م.

ومن أبرز المستشرقين البلجيكيين الذين كان لهم اهتمام وعناية بالإسلام وثقافته، نذكر على سبيل المثال[3]:

-فيكتور شوفان (1844- 1913م): تخرج من جامعة لييج، ثم أصبح أستاذا للعربية فيها. وقد وضع فهرسا للتصانيف العربية والمتعلقة بالعرب، المنشورة في أوربا المسيحية ما بين 1810 و1885م.

-الأب مانسيون (المولود عام 1882م): تخرج من كلية القديسة بربارة، ومن جامعتي لوفان والغريغورية برومة، وسمي معيدا في جامعة لوفان، ثم أستاذا، ثم عميدا لكلية الفلسفة والآداب. وعيّن عضوا في جمعيات علمية كثيرة، وألف عدة مؤلفات، منها: (النظرية الأرسطاطلية عن الزمن لدى ابن رشد)، و(كتاب الطبيعة لأرسطو في ترجماته العربية واللاتينية).

-الأب ريكمانس (المولود عام 1887م): تخرج من جامعة لوفان وإكليركية مالين ومدرسة الكتاب المقدس والمدرسة الفرنسية للآثار في القدس ومدرسة الدراسات العليا بالسوربون. وعمل في الجيش البلجيكي. وعيّن أستاذا للكتابات المقدسة في إكليركية مالين، ومعيدا لفقه اللغات المقدسة في جامعة لوفان، ثم أستاذا فيها. وقام برحلات إلى المملكة العربية السعودية بحثا عن كتابات جنوب الجزيرة. وهو عضو في مجامع وجمعيات كثيرة، ومن مؤلفاته: (مدخل إلى ديانة العرب)، و(شعائر واعتقادات أهل الجاهلية في الجزيرة العربية)، و(شعراء العرب قبل الإسلام).

أما من اهتم من المستشرقين البلجيكيين بدراسة شخصية رسول الله صلى الله عليه وسلم ودراسة سيرته، فقد كتبوا عنها عدة أبحاث نذكر منها[4]:

-محمد وشارلمان، لهنري بيرين (1862- 1965م)، صدرت طبعته السادسة (باريس- بروكسل) سنة 1937م.

-محمد وأصحاب الطبيعة الواحدة، لجريجوار (المولود عام 1888م)، صدر ضمن منوعات شارل دييل سنة 1930م.

-سن محمد وتاريخ السيرة، للأب هنري لامنس (1862- 1937م)، صدر في العدد 17 من المجلة الآسيوية سنة 1911م.

-الطابع الاجتماعي لأصل تكريم محمد في الإسلام، لأرمان آبل (المولود عام 1903م)، صدر ضمن منوعات سميث سنة 1952م.

ونظرا لما يشكله هذا النوع من الكتابات عن الرسول صلى الله عليه وسلم وسيرته من جدل في الأوساط الأوربية والإسلامية، فقد اعتزم مختبر البحث في “الأصول الشرعية للكونيات والمعاملات” تنظيم ندوة دولية في هذا الموضوع في سنة 2012 – إن شاء الله تعالى- لمناقشة المحاور الآتية:

المـحـاور:

–       تاريخ البحث والكتابة في السيرة النبوية عند المستشرقين البلجيكيين.

–       مناهج المستشرقين البلجيكيين في دراسة السيرة النبوية.

–       السيرة النبوية في الأدب البلجيكي.

–       السيرة النبوية في المناهج التعليمية البلجيكية.

–       السيرة النبوية في وسائل الإعلام البلجيكية.

–       السيرة النبوية في دوائر المعارف والموسوعات البلجيكية.

–       الترجمات البلجيكية لكتب السيرة النبوية.

–       الاتجاهات الحديثة عند المستشرقين البلجيكيين في الكتابة عن الرسول صلى الله عليه وسلم والسيرة النبوية.

–       ما أُلف عن الرسول صلى الله عليه وسلم باللغات البلجيكية (عرض ببليوغرافي).

–       ما كُتب باللغة العربية عن الاستشراق البلجيكي في دراسته للسيرة النبوية.

–       جهود الاستشراق البلجيكي في إنقاذ تراث السيرة النبوية.

–       تراث السيرة النبوية في دراسات المستشرقين البلجيكيين.

الأهــداف:

ويتوخى المنظمون لهذه الندوة – من خلال هذه المحاور- تحقيق الأهداف التالية:

–       التعريف بجهود الكُتاب البلجيكيين في دراستهم للسيرة النبوية.

–       بيان مناهج المستشرقين البلجيكيين في كتابة السيرة النبوية.

–       تقويم كتابات الباحثين والدارسين البلجيكيين المهتمة بالسيرة النبوية.

–       الكشف عن صورة رسول الله صلى الله عليه وسلم في مخيلة المثقف البلجيكي.

–       تشجيع البحوث العلمية البلجيكية في مجال السيرة النبوية.

–  فتح باب الحوار بين المهتمين بدراسة السيرة النبوية في الجامعات البلجيكية ونظرائهم في الجامعات المغربية والإسلامية.

مواعيد:

–   آخر أجل للتوصل بالاستمارة وملخص العرض: 31/12/2011، وآخر أجل لإرسال نص العرض:29/02/2012

–  عنوان المراسلة: ص.ب 6150 حي الأدارسة، فاس / الناسوخ: 00212535618253/هاتف المنسق: 00212667612318/ البريد الإلكتروني: [email protected]

تنبيه:

–  لن تتحمل إدارة الندوة مصاريف السفر والنقل والإقامة. أما رسوم الندوة لمن يرغب في حضورها بدون بحث من خارج المغرب فقيمتها (200 دولار أمريكي).


[1] – المستشرقون، لنجيب العقيقي، 3/ 226

[2] – نفسه، 3/ 226- 227

[3] – نفسه، 3/ 227- 228

[4] – المستشرقون، لنجيب العقيقي، 3/ 227- 228.

اضغط هنا لتحميل استمارة المشاركة.

بالفرنسية: conf – Saїss – Fès

شارك برأيك