مؤتمر البلاغة بين الأصول التراثية والرؤى الحديثة

عنوان الفعالية: البلاغة بين الأصول التراثية والرؤى الحديثة

تاريخها: 24-25 آفريل 2018

نوعها: وطنية

التصنيف: مؤتمر

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط:

يندرج الملتقى الوطني الذي يُعتزم تنظيمه في كلية الآداب واللغات بجامعة عمار ثليجي بالأغواط – من قبل أساتذة مَخْبريْ “اللسانيات التداولية وتحليل الخطاب” و”اللسانيات التقابلية وخصائص اللغات” يوميْ 24 و25 آفريل 2018 بعنوان: “البلاغة بين الأصول التراثية والرؤى الحديثة” ضمن النشاط العلمي الذي يقوم به أساتذة المخبَريْن المذكورين لتحقيق أهدافهما العلمية والبحثية ولتحفيز الأساتذة والطلبة عموما وطلبة الماستر والدكتوراه خصوصا، على المثابرة في البحث والاطلاع على كل ما هو جديد على الساحتين العربية والدولية والإفادة من جهود العلماء والباحثين المحليين والعالميين ومتابعة الأفكار المطروحة في مجال العلوم التي تتعامل مع دراسة الخطاب وتحليل النص كالبلاغة واللسانيات والأسلوبية بفروعها المختلفة وتحليل الخطاب.
تقوم فكرة هذا الملتقى على تصور مفاده أن البلاغة العربية خصوصا – والبلاغة القديمة عموما- عرفت عبر تاريخها الطويل تحولات معرفية عميقة؛ فبعد أن كانت أداة للسؤال التفاعلي بين بنية المقال ومقتضيات المقام، على يد أعلام كالجاحظ والجرجاني والسكاكي وغيرهم، ومادة للتفاعل الخطابي والتأثير الإقناعي، تحولت عند كثير من المتأخرين (الشراح) من التفاعل الخِطابي الحي إلى مقولات منطقية جامدة، واختُزلت في قواعد مدرسية شكلية… ولكنها ما لبثت أن عادت إليها حيويتها العلمية وطموحها المعرفي لتكون علما للخطاب قائما على مناهج لسانية ونقدية حديثة في منتصف القرن العشرين الذي هو قرن “العلم والمناهج والنظريات العلمية” “وعصر غلبة العلمية بالمعنى التجريبي” وعصر “التداخل الفكري المفاهيمي بين علوم الإنسان وعلوم اللسان”، وما أفرزه ذلك من أجهزة مفاهيمية وإجرائية، واصفة ومحللة، وما ترتب عليه من تكامل وتداخل وتخارج بين الأدوات المعرفية المختلفة التي لا شك أن لها جميعها أثرا ما على مستوى دراسة النص وتحليل الخطاب.
إن الناظر المتفحص لراهن البلاغة لا يخطئه أن يلحظ هذا الملحظ التحولي التاريخي الذي أوصلها في أيامنا إلى طموح تأسيس “نظرية علمية” منسجمة متكاملة، على غرار علوم اللسان الأخرى، كما كانت في عهودها المزدهرة الغابرة، في ضوء تأثرها بالمحيط المعرفي وانفتاحها على الأفكار القديمة والحديثة، المحلية والعالمية، بعد أن ابتعدت عنها ردحا من الزمن.. وها هي تعود إليها لتراجع أسسها المعرفية والمنهجية ولتؤسس آفاقا علمية جديرة برسالتها الحضارية الطموحة، ليكون المعنى والإقناع والحجاج والتفاعل، والنص والخطاب… هي الموضوعات المستهدفة ومحاور البحث والاهتمام.
من هنا جاءت فكرة هذا الملتقى الذي يهدف إلى رصد مسار التحولات المعرفية للبلاغة، وإعادة قراءة المنجز العلمي في البلاغة العربية وغيرها، وبيان المتاح البحثي حاضرا ورصد المأمول مستقبلا.

المحاور الكبرى للملتقى
1- خصائص النظريات (أو النماذج) البلاغية القديمة (العربية وغيرها)
2- البلاغة والتكامل العلمي بين علوم اللسان وعلوم الإنسان
3- راهن علم البلاغة والبحث البلاغي
4- البلاغة والتداولية والحجاج
5- البلاغة واللسانيات والأسلوبية وتحليل الخطاب وعلم النص

شروط المشاركة
– لغة المشاركة: تقدم المشاركات باللغات: العربية أو الإنجليزية أو الفرنسية (في حالة تقديم التدخل بغير العربية يجب إرفاقه بملخص باللغة العربية)
– لا تتجاوز صفحات المداخلة 20 صفحة ولا تقل عن 10، وتكون مكتوبة بالخط Times new roman بحجم 16 (في المتن)، وبالخط Times new roman بحجم 12 في الهامش.

الهيئات المؤطرة للملتقى
الرئيس: أ.د. مسعود صحراوي

الهيئة العلمية:
أ.د. الطيب دبة (رئيس اللجنة العلمية)
أ.د. سليمان بن علي
أ.د. محمد خليفة
أ.د. عائشة عبيزة
أ.د. البشير بديار
أ.د. محمد فنطازي
أ.د. عبد العليم بوفاتح
د. محمود طلحة
د. سعد بولنوار
د. هنية مايدي

الهيئة التنظيمية:
أ. عبد الحميد قاوي (رئيس اللجنة التنظيمية)
د. إبراهيم ميهوبي
د. أبو بكر بوقرين
د. عيسى عطاشي
د. توفيق جعمات
د. ابن عيسى هامل
د. عامر بن شتوح
د. مسعود دادون
أ. نصيرة بن منصور
أ. سليم حفاصي

رسوم الفعالية؟: لا
تفاصيل الرسوم (مطلوب وهام):

مواعيد مهمة:
تاريخ انعقاد الملتقى: 24-25 أفريل 2018
آخر أجل لتقديم الملخصات: 15 مارس 2018
آخر أجل لتلسيم البحوث الكاملة بعد الموافقة والقبول: 05 آفريل 2018

الجهة المنظمة: جامعة حكومية
تعريف الجهة المنظمة: جامعة عمار ثليجي بالأغواط/ الجزائر
كلية الآداب واللغات – مخبر اللسانيات التداولية وتحليل الخطاب ومخبر اللسانيات التقابلية وخصائص اللغات
اسم المضيف: مخبر اللسانيات التداولية ومخبر اللسانيات التقابلية بكلية الآداب واللغات

التسجيل في المؤتمر


One thought on “مؤتمر البلاغة بين الأصول التراثية والرؤى الحديثة”

  1. اود الاستفسار من سيادتكم المحترمة إن كان ملخصي المعنون ب: تحو تفكير أسلوبي بلغة جديدة أم نفي لها قد حظي بالموافقة من سيادتكم أم لا، أرجو منكم افادتي
    تقبلوا فائق احترامي وتقديري

اترك ردا