دورة القضايا المعاصرة في القانونين الدولي والإماراتي

نظمت دائرة القضاء في أبوظبي ” دورة القضايا المعاصرة في القانونين الدولي والإماراتي” التي تناولت أبرز القضايا في مجال حقوق الإنسان ومدى تأثيرها في النطاق الوطني، وذلك ضمن جهودها لتحقيق رسالتها القائمة على التمسك بسيادة القانون من خلال تحقيق العدالة وصيانة الحقوق ونشر السلام في المجتمع.
وأكد سعادة المستشار يوسف سعيد العبري وكيل دائرة القضاء في أبوظبي، حرص دائرة القضاء انطلاقا من توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس الدائرة على الاهتمام بالجانب التدريبي لتطوير المهارات والقدرات بما ينعكس على جودة الأداء في العمل القضائي.
وأشار إلى تركيز دائرة القضاء على تقديم برامج تدريبية متطورة تصقل مهارات وقدرات المتدربين باعتماد أحدث منهجيات التدريب في مختلف المجالات التخصصية المعتمدة وفق أرقى المعايير العالمية وذلك نظرا لأهمية التدريب العملي في تعزيز كفاءة الموارد البشرية في جميع القطاعات تحقيقاً لرؤية حكومة أبوظبي 2030.

من جانبها أوضحت نادية العلي مديرة إدارة التعاون الدولي في الدائرة أن دورة القضايا المعاصرة التي عقدت بمشاركة 32 عضوا من أعضاء السلطة القضائية و النيابة العامة اشتملت على محاضرات ومجموعات عمل و حلقات نقاشية و تفاعلية استمرت ثلاثة أيام.
في حين أشارت فاطمة البدواوي رئيس مكتب حقوق الإنسان إلى أن الدورة تناولت موضوعات القانون الدولي وأبرز القضايا المعاصرة في مجال حقوق الإنسان ومدى تأثيرها في النطاق الوطني والأخطاء الشائعة في التعامل مع قضايا الاتجار بالبشر ودور القاضي الوطني في تطبيق الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان، إلى جانب التركيز على المبادئ الدولية المتعلقة باستقلال القضاء والمحامين وممثلي النيابة. وام

اترك ردا