تكريم شبكة ضياء بالجزائر في ختام فعاليات الملتقى الدولي الثامن لتحليل الخطاب

أُسدل الستار يوم الخميس 22 فيفري 2018 على فعاليات الملتقى العلمي الدولي الثامن لتحليل الخطاب تحت عنوان “خطاب الثقافات: من تأكيد الذات إلى معرفة الآخر” بكليّة الآداب واللغات بجامعة قاصدي مرباح ورقلة الذي انعقد يومي 21 و22 فيفري 2018، وقد كان الاختتام بقراءة التوصيات التي أسفرت عنها فعاليات هذا الملتقى. ومن بينها:

 -دعوة وزارة التربية الوطنية إلى تأسيس مجلس أعلى للتربية. مشكلا من مختلف القطاعات ويضطلع بإعداد الخطط و رسم السياسات و البرامج الخاصة بمختلف أطوار التعليم.
– الدعوة إلى تفعيل دور عناصر الهوية الوطنية: ” الإسلام العربية الأمازيغية ” في المقررات و المناهج الدراسية حفاظا على تماسك الأمة و دعما لوحدها الوطنية.
– توجيه الطلبة و الباحثين في الماستر و الدكتوراه للاهتمام بالدراسات الثقافية و البحوث المهتمة بالكتاب المدرسي. و كذا تأسيس فرق البحث التي تشتغل على مثل هذه الموضوعات. بالإضافة إلى التأكيد على مواصلة تنظيم هذا الملتقى المهم دوريا كل سنتين.
– و أخيرا و بالنظر إلى أن المدرسة هي المحضن الرئيس للنهضة الحقيقية. و الحصن المنيع للثوابت الوطنية. فإن لجنة التوصيات اقترحت أن يتناول الملتقى القادم موضوعي: الهوية الوطنية و الغيرية في الكتاب المدرسي. و الكتاب المدرسي وخطاباته.

علما وأنّه قد تمّ بث فعاليات هذا الملتقى على صفحة شبكة ضياء للمؤتمرات طيلة يومي الملتقى. وقد تلقت ممثّلة الشبكة معاملة خاصّة من قبل المشرفين على هذا المؤتمر العلمي بتوفير كلّ الظروف الملائمة للمواكبة والمتابعة، وقد أشاد منظمي هذا الملتقى بمجهودات الشبكة ودورها الفعال في التعريف بهذا النشاط وغير من الأنشطة العلميّة ونشرها داعين إلى مزيد تطوير سبل التعاون معها في الأعمال العلمية القادمة، ليتمّ في الاختتام تكريم الشبكة بحضور الأستاذة نجاة ذويب مسؤول التواصل العلمي بالشبكة من قبل رئيس اللجنة العلميّة للملتقى الدكتور عبد الحميد هيمة الذي ثمّن من جهته الدور الذي يقوم به فريق شبكة ضياء في التقريب بين الباحثين والتعريف بالفعاليات ونشرها وتوثيقها.

One thought on “تكريم شبكة ضياء بالجزائر في ختام فعاليات الملتقى الدولي الثامن لتحليل الخطاب”

  1. شبكة ضياء تستحق كل التكريم ، فهي التي قلصت المسافات بين البحثة في العالم ، وهي حاضرة في العديد من المؤتمرات والندوات العلمية ، فجزى الله خيرا القائمين عليها ، وجعل جهودهم في ميزان حسناتهم

اترك ردا