المؤتمر الدولي الأول: التراث الإسلامي وسؤالات التجديد

تاريخ الفعالية: فبراير 2019

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط:
أصبحت فكرة التراث الإسلامي وقضاياه منذ احتكاك المسلمين بالغرب من موضع الاستضعاف؛ موضوعًا للبحث والنقاش المعرفي، في ظلِّ غرب يريد إبعاد المسلمين عن عناصر قوّتهم؛ واكبه وجودٌ إسلاميٌّ يريد الاستئناف الحضاري من منطلق خبرته المعرفية، وتطبيقاتها المنبثقة عن التفاعل بالتراث ومع التراث في الواقع المعيش.
وممّا يدلُّ على تزايد النقاش والبحث في هذه القضية؛ توالي صدور الكتب والدّراسات، وتتابع الندوات والملتقيات حولها، بل تخصَّص عديدٌ من الدّارسين ومراكز البحث في هذه الإشكالية دون غيرها.
ولكن الملاحظ أنّ الرُّؤى المطروحة في تجديد التراث ذاتُ مفاهيمَ ومناهجَ متباينة إلى حدّ التشاكس، بدءًا من تحرير مدلولية (التراث(، والخلط بينه وبين الموروث الثقافي بعمومه، وكذا إقحام كلّ خبرة معرفية نشأت في كنف المسلمين، وادّعت الانتساب إلى الإسلام، بعنوان الاجتهاد والإبداع ومجابهة التقليد؛ في مفهوم التراث، ووصولاً إلى بناء الموقف منه، والتداعيات المنجرّة عن ذلك، كما أنّ حظّها من الاستقراء والمنهجية والعمق والموضوعية متباين، فبعضها اتّسم بالسطحية والانتقائية والجهل بطبيعة هذا التراث ومنظوماته المعرفية، فتغلُب عليها التقوّلات والتناقضات، وبعضها مجرّد إيديولوجيات تريد تراثا على المقاس، وبعضها مجازفات خطيرة تصل حدّ التنصّل النهائي من قضية التراث، ليصبح مجرّد معطى تاريخيٍ يجب الاستغناء عنه كلية، إمّا بصراحة واستعلان، أو بمناورة واستخفاء.
بين ذلك وبين كون التجديد سنّة كونية أصيلة، ودعوة شرعية موضوعية، يؤسِّس لها التراث نفسُه، (إنّ الله يبعث لهذه الأمّة على رأس كلّ مائة سنة من يجدّد لها دينها) [أبو داود]، وتنطلق من خصائص هذا التراث، وفاعليته، وآلياته الكثيرة في مواكبة التطوّر: كارتكازه على مواءمة الفطرة، ومؤاخاة العقل، ومجيئه بالكلّيات المحكمة العابرة للزمان والمكان، وتشبّعه بالرّوح المقصدية، والنزعة الواقعية، وما وراء ذلك من قواعدَ هائلةٍ في تعليل الأحكام، ومراعاة المصالح، والأولويات، والموازنات، وتحقيق المناط، واعتبار المآل … أوجد على مدار التاريخ الإسلامي حركة اجتهادية واسعة المجال، اتسمّت –بطبيعتها – بالتجديد بين كلّ مرحلة وأخرى، وانفتحت على التصويب والتخطئة، لكن في سياقٍ يتوخّى الصرامة المنهجية وضوابطها، وفي إطارٍ واضح من الحقائق الثابتة، بل المقدّسة.
غير أنّ هذه الحركة الاجتهادية داخَلها ما يداخل الأفكار والمناهج والأديان على مرّ التاريخ، من تحريف الغالين، وانتحال المبطلين، وتأويل الجاهلين، وليس ذلك ما يثير القلق الأكبر، بل ما يثيره هو محاولة إلصاق ذلك التحريف بالتراث نفسه، والخلط المتعمّد بينهما، بحيث يقتضي التجديد من منظور هذا الخلط طرح كلّ التراث جملة وتفصيلا.
هذه التناقضات الصارخة تؤكد الحاجة الملحّة لوجوب تلمُّس نقاش علمي هادئ، ومعرفي معمّق، يُسهم في تقديم أجوبة علمية رصينة؛ لجملة الإشكالات المتعلّقة بالموضوع، من مختلف جوانبه المعرفية، وأبعاده الفكرية والحضارية والتربوية، والتي نوجزها في المحاور الآتية:

المحور الأول: التراث ومكوّناته، والمفاهيم ذات الصلة.
1. التراث الإسلامي: المصطلح والمفهوم، والمصطلحات ذات الصلة.
2. مكوّنات التراث الإسلامي، وجوانبه الأساسية.
3. الصلة بين الإلهي والبشري (بين الوحي والاجتهاد).
المحور الثاني: علاقة التراث بالتاريخ:
1. التأثير المتبادل بين التاريخ والتراث.
2. مكامن الوصل والفصل بين التراث والتاريخ.
3. التاريخ شاهد لك أو عليك.
المحور الثالث: التراث والحضور في الحاضر والمستقبل.
1. لتداعيات الإيجابية للتراث على الحاضر الإسلامي.
2. الظواهر السلبية وعلاقتها بالتراث.
3. التراث ومستقبل التحضر الإسلامي.
المحور الرابع: مفهوم التجديد، ومضمونه، وشروطه.
1. التجديد، والمفاهيم ذات الصلة.
2. مضمون التجديد (الشكل والمضمون).
3. شروط التجديد.
المحور الخامس: مجالات التجديد، ومقاربات تجديدية.
1. المحددات العامة لمجالات التجديد.
2. الجوانب التفصيلية للتجديد في بعض مجالاته.
3. مقاربات تجديدية في أحد مجالات التجديد.

اللجنة العلمية للمؤتمر:
– أد. بدران بن لحسن؛ أستاذ مقارنة الأديان، والحضارة والفلسفة الإسلامية.
جامعة حمد بن خليفة، قطر.
– أد. حـمـيد قوفـــي؛ أستاذ الحديث وعلومه.
جامعة الأمير عبد القادر، قسنطينة.
– أد. عمّار جيدل؛ أستاذ العقيدة والفكر الإسلامي.
كلية العلوم الإسلامية، جامعة الجزائر.
– أد. مـحمّد سماعي؛ أستاذ الفقه وأصوله.
كلية العلوم الإسلامية، جامعة الجزائر.
– أد. مسعود فلوسي؛ أستاذ الفقه وأصوله.
جامعة الحاج لخضر، باتنة.
– د. مـحمّد هندو؛ أستاذ الأصول ومقاصد الشريعة.
جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية، قسنطينة.

رسوم الفعالية؟: لا

مواعيد الفعالية:
آخر أجل لاستلام الملخصات: 30 جوان 2018.
– تاريخ الإعلان عن الـملخّـــــصات الـمقــــبولـــــــــــة: 31 جويلية 2018.
– آخر أجل لاستلام الـــمــــداخــــلات الكامــلـــــــة: 30 سبتمبر 2018.
– تاريخ الإعلان عن الموافقة النهائــية للمشاركة: 31 أكتوبر 2018.
– تاريخ انعقاد المؤتمر: فبراير 2019.

الجهة المنظمة:
مركز بحث

تعريف الجهة المنظمة:
مؤسسة الأصالة للنشر والدراسات والتدريب

معلومات الاتصال والتواصل:
[email protected]
@AssalaDz.net
0021321219606
00213669004744

الدولة / مكان إقامة الفعالية / إسم المضيف:
الجزائر، العاصمة.

استمارة المشاركة:


اترك ردا