الجزائر/ المؤتمر الوطني: سوسيولوجيا الجسد

تاريخ الفعالية: 08 ابريل 2019

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط:
إشكالية الملتقى الوطني:
يعتبر الجسد الإنساني من المواضيع البحثية الهامة، نظرا للعديد من الدراسات الاجتماعية والأنثروبولوجية التي توضح دوره الاجتماعي، من خلال التفاعل بين الأفراد، فقد اتجه الاهتمام حديثا لدراسات تبحث في العلاقة بين الجسد والمجتمع وعناصره المختلفة، وما يحويه من أطر ثقافية، فما يظهر به الإنسان من تصرفات ومشاعر وأحاسيس وتحركات، نابع بشكل نوعي من قيم وعادات، إذ أنه لا يمكن أن يخرج عن صورة البيئة التي وجد فيها لذلك يتصرف الجسد الإنساني وكأنه مُلقن وفق ما يمليه عليه المجتمع فيحاكي قيمه وعاداته، ويلبس تمظهراته المختلفة ويُشكل الخروج عنها خروجا عن العادة المجتمعية.
فالمجتمع يفرض على الفرد، بناءه بما يشتمل عليه من طقوس وممارسات وعلاقات وبالمقابل يبدأ الفرد بجسده بانتهاج الحياة وفق تلك القواعد، التي تؤهله لنيل البقاء في المجتمع كإنسان فإن اختلاف التصورات والطروحات حول رؤية الجسد من قبل أهل الفكر والعلم راجع إلى اختلاف المدارس والاتجاهات، التي تفسر كينونة وصورة الجسد وفق تأملاتها وتحليلاتها الخاصة بها، فمنهم من يدمج بينه وبين الجسم كوحدة متلازمة، لا يمكن انفصالها والآخر يميزه عن الجسم وبين خصائصه الملازمة له قد تختلف عن غيرها، وحقيقة الأمر هو محاولات لتأسيس رؤية واضحة نحو “سوسيولوجيا الجسد” العميقة، وليست الرؤية التي تخلط فيما بين الأمور.
فمازال موضوع وكيان الجسد في الوطن العربي يُشكل علامة استفهام لا يُمكن دخول طابوهاتها نظرا للصعوبة الميدانية في دراسته، فمازال يحتاج إلى الانفتاح المنهجي المطلوب، وإلى التفاعل المعرفي الضروري، فلقد ظل الجسد في حدود فترات معينة مكبوت الثقافة العربية أو موضوعها المهمش والمقنع كما رأى ذلك الباحث فريد الزاهي في دراسته حول “الجسد والصورة والمقدس في الإسلام”، على أن هذا التهميش مزدوج وذا وجهين من الناحية التاريخية: إنه التهميش الذي مارسته الثقافة العربية “الكلاسيكية” لأنه في أحسن الأحوال ارتبط لديها بقضايا روحانية وفقهية وطبية وأدبية-فلا يدخل الجسد إلا بوصفه موضوعا طارئا وعرضيا- لقد حظي بأهمية جزئية. ومن ناحية أخرى تهميش مارسته” الثقافة الحديثة والمعاصرة” بنفس الحدة وتبعا للمقاصد نفسها ويرجع ذلك لتأخر الدراسات العربية ذات المعنى السسوسيولوجي والأنتربولوجي، وإلى الأولوية التي يحتفظ بها الإيديولوجي والسياسي في حقل ثقافتنا المعاصرة، وإلى الحذر الذي قوبلت به العلوم الإنسانية من قبل الباحثين وبالأخص في حقلي الأنثربولوجيا والتحليل النفسي.
ولهذا نطمح في هذا الملتقى إلى إعادة النظر في موضوع الجسد الذي أضحى ولا يزال طي النسيان في علم الاجتماع والانثروبولوجيا خاصة والعلوم الأخرى عامة، فالجسد كما فسره علماء الطب والتشريح، يختلف عنه علماء الفيزياء والطبيعة، وعلماء اللغة والفلسفة، فهو يتغير من علم لآخر. وهذا ما يجعل من كل خطاب ينتج جسده، ويمنحه تسمية وتقطيعا وبطاقة دلالية.
من هنا نطرح التساؤلات التالية:
1. ما مفهوم الجسد في علم الاجتماع والعلوم الأخرى؟
2. ما واقع الدراسات حول الجسد في الجزائر ؟

أهداف الملتقى الوطني:
تسليط الضوء على أهمية تناول مفهوم الجسد في علم الاجتماع، تبادل الخبرات المعرفية والمنهجية بين المختصين فيما يخص دراسة سوسيولجيا الجسد في المجتمع الجزائري.

محاور الملتقى الوطني:
المحور الأول: مفهوم الجسد في علم الاجتماع والعلوم الأخرى
المحور الثاني:الجسد كموضوع للمعرفة السوسيولوجية
المحور الثالث: دراسات ميدانية حول الجسد في الجزائر في مختلف التخصصات

تواريخ مهمة:
1. آخر أجل لإرسال استمارة المشاركة 10 فيفري 2019
2. إعلام المشاركين الذين تم قبول ملخّصاتهم بداية من 15 فيفري 2019
3. إرسال المداخلات كاملة فــي أجـل أقـصاه يــوم 15 مارس 2019 إعلام المعنيين بالأمر عند الضرورة بالتعديلات المطلوبة من قبل لجنة مختصة في التحكيم بداية من 19 مارس 2019.
4. انعقاد الملتقى يوم 08 أبريل 2019.

شروط المشاركة:
1.أن يكون البحث في أحد المحاور الخاصة بالملتقى الوطني.
2.ألا يكون البحث قد سبق المشاركة به في ملتقى أو ندوة علمية أو نُشر في مجلة علمية.
3.يجب مراعاة المنهج العلمي ومعاييره في كتابة البحث، وأن يتميز بالأصالة والجدية في التحليل.
4.تُقبل البحوث باللغة العربية والفرنسية .
5.تشتمل الصفحة الأولى من البحث على اسم الباحث، وعنوان البحث كاملا، ودرجته العلمية، والمعلومات الخاصة به.
6.ألا يتجاوز البحث عشرين صفحة، حجم A4 شاملة المراجع والملاحق.
7.وضع الهوامش والتعليقات في نهاية كل صفحة، والمراجع والفهارس والملاحق في نهاية البحث.
8.يُكتب البحث على برنامج (Microsoft word) بخط (Traditional Arabic) حجم 16 بالنسبة للبحث باللغة العربية و12 بالنسبة للهوامش، وبخط (Time new roman) بحجم 12 للبحوث باللغة الأجنبية، وبحجم 10 بالنسبة للهوامش.

على كل من يريد المشاركة في هذا الملتقى الوطني ملأ الاستمارة أسفله
[email protected]
[email protected]

الرئيس الشرفي للملتقى: د.قيدوم أحمد عميد كلية العلوم الاجتماعية
د.عباس الشارف نائب عميد مكلف بالبيداغوجيا
د.كروجة الشارف رئيس قسم العلوم الاجتماعية
منسق الملتقى :
د.كيم صبيحة جامعة مستغانم
د. كرابية أمينة جامعة مستغانم
د.بن زيان خيرة جامعة وهران2
اللجنة العلمية للملتقى:
أ.د.حمداوي محمد جامعة مستغانم
أ.د.مرقومة منصور جامعة مستغانم
د.بلهواري الحاج جامعة مستغانم
د.طالبي توفيق جامعة مستغانم
د.مخلوف بشير جامعة مستغانم
د.صحراوي بن حليمة جامعة مستغانم
د.كيم صبيحة جامعة مستغانم
د.كرابية أمينة جامعة مستغانم
د. بن زيان خيرة جامعة وهران2
د.بلحضري بلوفة جامعة مستغانم
د.بوعدة حسينة جامعة مستغانم
د.إسعد زرهوني فايزة جامعة مستغانم
د.مناد سميرة جامعة مستغانم
د. مشري فريدة جامعة مستغانم
د.سيدي موسى ليلى جامعة مستغانم
د. بغداد حيرش أمال ليلى جامعة مستغانم
د.سالي مراد المركز الجامعي خميس مليانة
د.بومحراث بلخير جامعة وهران2
د.شليح توفيق جامعة وهران2
اللجنة التنظيمية للملتقى:
د.كيم صبيحة جامعة مستغانم
د. كرابية أمينة جامعة مستغانم
د.بن زيان خيرة جامعة وهران2
د.سالي مراد المركز الجامعي خميس مليانة
د.عابر حفيظة جامعة مستغانم
أ.بلعربي حفيظة جامعة وهران2

رسوم الفعالية؟: لا

تفاصيل الرسوم (مطلوب وهام):

مواعيد الفعالية: 1. آخر أجل لإرسال استمارة المشاركة 10 فيفري 2019
2. إعلام المشاركين الذين تم قبول ملخّصاتهم بداية من 15 فيفري 2019
3. إرسال المداخلات كاملة فــي أجـل أقـصاه يــوم 15 مارس 2019 إعلام المعنيين بالأمر عند الضرورة بالتعديلات المطلوبة من قبل لجنة مختصة في التحكيم بداية من 19 مارس 2019.
4. انعقاد الملتقى يوم 08 أبريل 2019.

الجهة المنظمة: جامعة حكومية

تعريف الجهة المنظمة: جامعة عبد الحميد ابن باديس بمستغانم الجزائر

معلومات الاتصال والتواصل: على كل من يريد المشاركة في هذا الملتقى الوطني ملأ الاستمارة اسفله

الدولة / مكان إقامة الفعالية / إسم المضيف: الجزائر/ جامعة عبد الحميد ابن باديس بمستغانم/ كلية العلوم الاجتماعية شعبة علم الاجتماع.

استمارة المشاركة:


شارك برأيك