الارتقاء بالمعلم العربي ورفع كفاءته المهنية

في إطار اتفاقية التعاون التي تم توقيعها بين الأمانة العامة لجامعة الدول العربية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) ممثلة في مكتبها الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بشأن “مشروع الارتقاء بالمعلم العربي ورفع كفائتة المهنية”، في أغسطس 2008، للارتقاء بنوعية المعلم وجودته في المنطقة العربية،

تعقد الأمانة العامة لجامعة الدول العربية (إدارة التربية والتعليم والبحث العلمي) بالتعاون مع اليونيسيف، ومعهد الشرق الأوسط للتعليم العالي بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، ورشة عمل حول مشروع الارتقاء بالمعلم العربي ورفع كفاءته المهنية “سبل الاستفادة من مراكز التميز للمعلمين القائمة في الدول العربية كمراكز إقليمية عربية” بالقاهرة يومي 21 – 22 نوفمبر 2011.

المكان: الامانة العامة لجامعة الدول العربية

النوع: ورش عمل

التاريخ: من 2011/11/21 الى 2011/11/22

وتهدف الورشة إلى التقاء ممثلي الدول العربية والمعلمين والمنظمات المتخصصة مع الخبراء القائمين على المشروع، وممثلي مراكز التنمية المهنية للمعلمين، من أجل التعرف على مشروع الارتقاء بالمعلم العربي من خلال المدخل المؤسسي (مراكز التميز)، ومشاركة الدول في تحسين الرؤية وإثراء التجربة والوقوف على الوضع الراهن، ومشاركة الدول والخبراء والجهات المانحة في وضع الرؤية المستقبلية، والتنسيق بين الجهود القطرية، الإقليمية والدولية حول المشروع.

وتتضمن ورشة العمل مناقشة مراحل مشروع الارتقاء بالمعلم العربي ورفع كفاءته المهنية، ومعايير مراكز التّميّز للدول العربية لتطوير المعلمين مهنياً، ومراكز التميز العربية للتنمية المهنية للمعلمين، متضمناً نموذجين من مراكز التنمية المهنية للمعلمين القائمين في المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية، ودراسة مدى إمكانية الاستفادة من هذين المركزين كمراكز إقليمية عربية، والرؤية المستقبلية لهما.

وتأتي هذه الورشة في إطار المرحلة الرابعة للمشروع التي استهلت في عام 2011 بعقد لقاءً للخبراء القائمين على المشروع منذ مراحله الأولى، والجدير بالذكر أن مشروع الارتقاء بالمعلم العربي ورفع كفاءته قد اجتاز مراحل عدة، حيث اعتبرت الفترة من عام 2006 حتى عام 2008 فترة تمهيدية، قام المشروع فيها بعدد من الدراسات حول وضع المعلمين في بعض البلدان العربية، وشكل تنميتهم المهنية وكذلك ظروف عملهم ومن ثم تحديد أهم الاحتياجات والفجوات. كما اهتمت هذه الفترة ببناء الشراكات بين المنظمات و الجهات المعنية على الصعيد الإقليمي والعالمي ، وبدأت أولى المراحل التنفيذية للمشروع في عام (2008) من خلال لقاء الخبراء عن المعلم العربي وكان من مخرجات اللقاء وضع إطاراً استرشادياً لمعايير أداء المعلم العربي.، وتمثلت المرحلة الثانية للمشروع في عام (2009) في تفعيل الإطار الاسترشادي لمعايير أداء المعلم العربي الذي نتج عن المرحلة الأولى، إضافة الجزء الخاص بالسياسات والبرامج للإطار الاسترشادي، أما المرحلة الثالثة في عام (2010) قدمت فيها وثيقة الإطار الاسترشادي لمعايير أداء المعلم العربي: السياسات والبرامج” في المؤتمر السابع لوزراء التربية والتعليم العرب الذي عقد بمسقط، سلطنة عُمان واتبعت تلك المرحلة مدخل بناء المؤسسات لدعم تمهين المعلمين من خلال وضع معايير لمراكز التميز للمعلمين و دراسة سبل تطويرها، ووقع الاختيار على الأكاديمية المهنية للمعلمين في جمهورية مصر العربية والمملكة الأردنية الهاشمية.

ولمزيد من المعلومات عن الورشة ولملء استمارة المشاركة واعادة ارسالها يرجى الاتصال:

[email protected]

[email protected]

فاكس: 25777503-00202

تعليق واحد على “الارتقاء بالمعلم العربي ورفع كفاءته المهنية”

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبعد :أرجو من سيادتكم الموقرة تزويدي بالمؤتمرات العلمية التي ستقام لهذا العام وغيره من الأعوام القادمة ,وكذلك عناوين الرسائل العلمية التي نوقشت وستناقش في قسمي الاحديث الشريف والفقه المقارن حتى يستفيد منها طلاب الماجستير والدكتوراة والذين يقومون لاإعداد رسائلهم, وحتى لا تتكر الموضوعات , ولكم خالص شكري
    أخوكم د.عبدالواسع الغشيمي – – رئيس قسم الدراسات الإسلامية بكلية التربية
    – جامعة الحديدة- اليمن

شارك برأيك