مصر – المؤتمر الدولي العاشر: دور العلوم العربية والإسلامية في تكريس الأمن الفكري وتحقيق السلام المجتمعي

تاريخ الفعالية: 22 – 24 مارس 2020

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط:
تتعرض المجتمعات –اليوم- لأخطار فكرية عديدة، تؤثر على المعتقدات والقيم والأصول الثقافية التي عرفها المجتمع الإسلامي، مما أدى إلى انتشار ظاهرة الإرهاب والتطرف والانحراف الفكري.
لذا يُعد «الأمن الفكري» جزءًا رئيسًا من مفهوم الأمن بمفهومه العام.
والأمن الفكري – بمفهومه الشامل – هو الفكر الإنساني الذي يواجه الانحراف الفكري، ويحافظ على سلامة الفرد والمجتمع من الاتجاهات الفكرية المُضللة، ويتصدى للاتجاهات الفكرية المخربة.

ويشمل الأمن الفكري:
– سلامة العقيدة.
– سلامة الفقه ووسطيته.
– سلامة الأعراف والثقافات والأصول.
– سلامة اللغة والحفاظ عليها من اللحن والحفاظ على الهوية العربية.
– سلامة القيم والأخلاق.

إن مفهوم «الأمن الفكري» يجب أن يخرج من ضيق المفهوم المتمثل في كونه معادلاً للتطرف والإرهاب، إلى مفهوم أرحب وأشمل، يطوف بنا في كل الأشكال المؤدية إلى هذه الظاهرة، ويتناول العوامل المؤدية إلى تشوِّه المجتمع، ومن ثم تطرفه.

فعشوائيات المساكن، والجهل المختلط بين أمية الفرد وفتوى غير المتخصص في كافة مناحي الحياة، والتلوث السمعي والضوضاء، والتلوث البصـري، والغش في الدواء، وسرقة المال العام، والتلاعب بمشاعر الناس، وعدم الأمانة، وضعف الهوية.

كل ما سبق نماذج من الإرهاب المجتمعي المؤدي بدوره إلى زعزعة«السلم المجتمعي»، وخلق حالة من التناحر والحقد بين طبقات المجتمع.

إن المسئولية الملقاة على عاتق كلية دار العلوم تفرض عليها مناشدة الأقلام الباحثة من قطاعات الهندسة، والطب، والصيدلة، والفنون الجميلة، والعلوم، والعلوم الإدارية، والتربوية، إضافة إلى أهل الدراسات العربية والإسلامية، لتشاركنا قراءة هذا المشهد، والوقوف على أسبابه، وطرق علاجه، أملاً في تضافر هذه الجهود من أجل إعادة «السلم المجتمعي» المؤدي إلى حياةٍ إنسانيةٍ كريمةٍ.

أهداف المؤتمر:
– ترسيخ منهج الوسطية وحفظ العقل لتحقيق الأمن الفكري والسلام المجتمعي واستقرار الأمة في زمن كثرت فيه التحديات والحملات والانحرافات الفكرية.
– طرح الرؤى والأفكار المستنيرة من خلال الدراسات العربية والإسلامية والتي تصحح مسار المجتمع وتوجهاته.
– بيان الجوانب التي تتناولها الدراسات العربية والإسلامية، والتي يعود أثرها على الفرد والمجتمع.
– إبراز دور الدراسات اللغوية في سلامة الفكر اللغوي والحفاظ على الهوية العربية.
– إبراز دور العلوم الإسلامية في مواجهة الانحراف الفكري، وتعزيز الأمن الفكري في المجتمعات الإسلامية، من خلال الحفاظ على سلامة العقيدة، ووسطية الفكر، والفقه الوسطي، والتفاعل مع الثقافات الأخرى.
– إبراز دور العلوم العربية والإسلامية في تحقيق السلم المجتمعي، وخلق التوازن بين المذاهب والآراء الفقهية واللغوية والكلامية والفلسفية والأدبية، وأثر ذلك على سلامة المجتمعات من الانحراف الفكري.
– إبراز دور الهندسة والطب والعلوم والفنون في تكريس «الأمن الفكري»، وتحقيق «السلم المجتمعي».
– بيان أهمية الأمن الفكري في حماية مقاصد الشـرع والدين والنفس والعرض والمال والوطن، وحماية الأمة من هذا الجانب ضرورة كبرى، وهو حماية لوجودها وبه تتميز الأمة عن غيرها.
– التحديات المعاصرة لتحقيق الأمن الفكري والسلام المجتمعي في عصـر العولمة.

محاور المؤتمر:
المحور الأول: الإطار النظري
• الأمن الفكري ( مفهومه ومصطلحاته – أهميته – أهدافه – طرق تحقيقه – تحدياته)
• السلم المجتمعي ( مفهومه ومصطلحاته – أهميته – أهدافه – طرق تحقيقه – تحدياته).
[سلامة العقيدة – سلامة الفقه ووسطيته – سلامة الهوية الثقافية – سلامة المنطق اللغوي – تسوية الخلافات والنزاعات]

المحور الثاني: العلوم الإسلامية
• دور العقيدة الإسلامية في تحقيق الأمن الفكري والسلم المجتمعي.
• دور الدرس الفقهي والأصولي في تحقيق الأمن الفكري والسلم المجتمعي.
• دور الفلسفة والمنطق في تحقيق الأمن الفكري والسلم المجتمعي.
• الأمن الفكري والسلم المجتمعي في كتابات المؤرخين الإسلامية.
• فلسفة التاريخ وأثرها في استشراف الأمن الفكري والسلم المجتمعي.

المحور الثالث: العلوم العربية
• الأمن الفكري والسلم المجتمعي في الدرس اللغوي.
o ( المدارس النحوية – المناظرات اللغوية – الحجاج اللغوي – معايير النقد اللغوي)
o جهود العلماء اللغويين في تحقيق الأمن الفكري والسلم المجتمعي.
• الأمن الفكري والسلم المجتمعي في الإبداع الأدبي والدرس النقدي.
o التراث الشعري: (الجاهلي – الإسلامي – الأموي – العباسي – الأندلسي – الحديث – المعاصر)
o التراث النثري: ( القصة – الرواية – الخطابة – المقال – المناظرة – المسرحية).
o التوجهات النقدية وأثرها في تكريس مبادئ الأمن الفكري والسلم المجتمعي.
• دور العلوم العربية في تحقيق الأمن الفكري والسلم المجتمعي.

المحور الرابع: جهود العلماء المسلمين في تحقيق الأمن الفكري والسلم المجتمعي.
• جهود أعلام الفقه والأصول.
• جهود أعلام الفلسفة وعلم الكلام والمنطق.
• جهود أعلام اللغة والنحو.
• جهود أعلام الأدب والنقد .
• جهود أعلام الاجتماع.
• جهود أعلام علم النفس.
• جهود أعلام التاريخ.

المحور الخامس: العلوم الإنسانية:
• دور الدراسات الاجتماعية (القديمة – الحديثة – المعاصرة) في تحقيق الأمن الفكري والسلم المجتمعي.
• الأمن الفكري والسلم المجتمعي في كتابات المستشرقين.
• دور الدراسات النفسية والفلسفة الغربية في تحقيق الأمن الفكري والسلم المجتمعي.

المحور السادس: المعارف العامة:
• دور الدراسات القانونية في تحقيق الأمن الفكري والسلم المجتمعي.
• طرق تحقيق الأمن الفكري والسلم المجتمعي من خلال العلوم البحتة .
• دور الفنون الجميلة ( النحت – الرسم – الديكور …) في تحقيق الأمن الفكري والسلم المجتمعي.

المحور السابع: وسائل الإعلام
• توظيف وسائل الإعلام لنشر وتحقيق الأمن الفكري والسلم المجتمعي، والتحذير من الفكر المنحرف.
o وسائل الإعلام المرئية والمسموعة.
o مواقع التواصل الاجتماعي.
o الصحافة المحلية والعالمية.
o الدوريات الثقافية.

رسوم الفعالية؟: نعم

تفاصيل الرسوم (مطلوب وهام):
– 1000 جنيه للبحث، بحد أقصى ثلاثين صفحة، من داخل مصر، شاملة نشر البحث والاستضافة والكتاب التذكاري، وما يزيد على ذلك تحسب الصفحة بعشرين جنيها .
– 350 دولار للبحث من خارج مصر، بحد أقصى ثلاثين صفحة، شاملة نشر البحث والاستضافة والكتاب التذكاري، وما يزيد على ذلك تحسب الصفحة بـ2 دولار.
– 600 جنيه للمشارك بدون بحث من داخل مصر، شاملة الاستضافة.
– 200 دولار للمشارك بدون بحث من خارج مصر، شاملة الاستضافة.

مواعيد الفعالية:
في الفترة من 22 : 24 مارس 2020م
– آخر موعد لقبول ملخصات البحوث في 30/11/2019م
– آخر موعد لاستلام البحث كاملاً في 1/2/2020م.

الجهة المنظمة: جامعة حكومية
تعريف الجهة المنظمة: كلية دار العلوم جامعة المنيا – جمهورية مصر العربية

معلومات الاتصال والتواصل:
[email protected]
0020862366091
Fb.com/confdar/

الدولة / مكان إقامة الفعالية / إسم المضيف:
كلية دار العلوم
جامعة المنيا
جمهورية مصر العربية

البريد الإلكتروني: [email protected]

استمارة المشاركة:


شارك برأيك