الأردن: المؤتمر الدوليّ الثالث لقسم اللغة العربية وآدابها بالجامعة الهاشميّة: نقد الأدب في الأردن: الآفاق والتحوّلات

أولاً-مقدّمة:
منذ تأسيس إمارة شرق الأردن في العام1921، قامت في الأردن حركة أدبية، وكان راعيها في جانب كبير منها أمير البلاد (الملك فيما بعد) عبدالله بن الحسين، وقد شارك نقّادها في الحركة النقديّة العربية، واشتهرت منهم أسماءٌ ذاع صيتها، وبرزت مساهمتها في نقد الأدب إلى جوار أعلام النقاد ومؤرخي الأدب، عبر عقودٍ من عمر الحركة الثقافية الأردنية. ولابد من الإشارة إلى أن بعض النقاد كانوا يعتمدون على ثقافتهم وذائقتهم في النقد الذي يكتبونه، إلا أنّ بعضهم الآخر كان جزءاً من حركةِ نقدٍ منهجيّ، تبدّت بشائرها منذ نهايات النصف الأول من القرن العشرين، واستمرت حتى أيّامنا هذه.
ويجيء عقد هذا المؤتمر لرصد الجهود الأردنيّة في نقد الأدب، على المستويين الثقافيّ العامّ والأكاديمي، فقد نشأت الجامعات في الأردن في بدايات ستينيّات القرن العشرين، وقبيل ذلك حصلَ بعضُ الأكاديميين الأردنيين على درجات علميّة أهلتهم للعمل الأكاديمي في الجامعات العربية وسواها، ومنذ ذلك الحين نشأت حركة نقديّة أكاديميّة ، قوامُها كتبُ الأساتذة الجامعيين، وبحوثهم، ورسائل الماجستير وأطاريح الدكتوراه التي قدّموها، والتي أشرفوا عليها لتلاميذهم، وهي حركة واسعة امتدّت على عقود، وتضمنت آلاف الأعمال النقدية.

ثانياً-محاور المؤتمر:
أ.اتجاهات النقد في الأردن: يشتمل على المحاور الآتية:
1.النقد المنهجيّ، والانضواء تحت منهج نقديّ، أو اتجاه، أو مدرسة.
2.النقد الذوقي، والذوق النقديّ.
3.النقد الأكاديميّ، والمؤتمرات النقديّة الأكاديميّة.
4.النقد الصحفيّ.
5.النقد الإلكترونيّ ونقد وسائل التواصل الاجتماعيّ والمواقع الإلكترونية.
6. النقد المنبريّ والشفهيّ.
7. نقد الروابط والأندية والصالونات الأدبية.
ب. قضايا نقدية: ويشتمل على المحاور الآتية:
1. من أعلام النقد في الأردن.
2. النقد والأنواع الأدبية.
3. الشعراء النّقاد
4. النقد بين النظر والتطبيق.

ولابدّ من الإشارة إلى التداخل القائم بين بعض هذه المحاور أحياناً، كما ينبغي أن نذكّر بأن هذا النقد قد ينصرف إلى نقد الشعر، أو الرواية، أو القصة القصيرة، أو المسرحية، أو إلى نقد النقد بأنواعها وتشعّباتها الواسعة. وربّما يكون نقداً تطبيقياً كلاسيكيا، أو رومانسياً، أو واقعياً اشتراكياً، أو بنيوياً، أو سيميائيا، أو أسلوبياً، أو أسطوريّا، أو جماليا، أو تفكيكياً، وربما يكون فرديّاً، أو مبتكراً وممهداً لغيره، أو أن يكون نقداً نظريّاً وحسب. كما لا نستبعد جهود تاريخ الأدب والمنتقيات والمختارات الأدبية. ويتضمّن اهتمام المؤتمر كذلك استعراض جهود أعلام النقد في الأردن، والأعمال النقدية، والاتجاهات، والتيارات، والمدارس، والتجمّعات.

ثالثا-مواعيد مهمّة:
– آخر موعد لتلقّي الملخّصات: 15/12/2019م.
– آخر موعد لإشعار المشاركين بقبول ملخصاتهم 1 /1/2020
– آخر موعد لتلقّي البحوث وافيةً: 25/2/2020م.
– وانعقاد المؤتمر: في الفترة 8-9/4/2020.

رابعًا-شروط المشاركة:
1-أن يلتزم المشارك بأحد محاور المؤتمر.
2-أن تصاغ البحوث صياغة علميّة رصينة بلغة عربيّة سليمة خلو من الأغلاط، وتقبل البحوث ضمن المحاور باللغة الإنجليزية، على أن يكتُب ملخصٌ وافٍ بالعربية.
3-أن يتّبع في البحث التّوثيق العلميّ الدّقيق بطريقة جمعية اللغات الأمريكية MLA وأن تكون الهوامش والحواشي متسلسلة وفي نهاية البحث، ومن دون أقواس قبل رقم الإحالة وبعده.
4-أن يكون البحث أصيلًا ومخصّصًا للمؤتمر، وألّا يكون قُدّم في مؤتمر سابق، أو نشر في مجلّة أو كتاب، ويُشفع بإقرار خطّيّ بذلك، وألا ينشر في مكان آخر إلا بالحصول على إذن خطّيّ من رئيس قسم اللغة العربية بالجامعة الهاشمية.
5- يُتاح لطلبة الدّراسات العليا المشاركة في أعمال المؤتمر.
5-تخضع البحوث للتّحكيم، ويُشعر الباحث بذلك، إلا إن لم يرغب المشارك بذلك، فيُكتَفى بإجراءات القبول دون التحكيم العلميّ.
6-تُنشر أعمال المؤتمر المحكّمة في كتاب بعد إجازتها.
7- يكون عدد كلمات الملخّص في حدود ثلاثمئة كلمة.
8-لا يزيد البحث على عشرين صفحةA4.
9- يرسل البحث في ملفّ (Word بخطّSimplified Arabic ) وبقياس (14)، وبفراغ مفرد بين السطور
خامسًا-رسوم المؤتمر:
المشاركون من داخل الأردنّ (25ديناراً أردنيّاً).
المشاركون من خارج الأردنّ: 300 دولارٍ.

تشمل الرّسوم ما يأتي:
أ-حقيبة المؤتمر.
ب-الإقامة ثلاث ليال في الفندق للمشاركين من خارج المملكة.
ج-الإفطار والعشاء.
د-رحلة ترفيهيّة إلى جرش وعجلون ومقامات الصّحابة الأجلّاء، والغداء في البحر الميّت.

سادسًا: ترسل المشاركات عبر شبكة ضياء

استمارة المشاركة


شارك برأيك