ملتقى نظرية الحتمية القيمية في الإعلام

بمناسبة الذكرى الخمسين للاستقلال ينظم قسم علوم الاتصال والإعلام (كلية العلوم الاجتماعية-جامعة مستغانم-الجزائر) ملتقى وطنيا حول نظرية الحتمية القيمية في الإعلام الواقع والاستشراف تكريما للمفكر الجزائري الأستاذ الدكتور: عبد الرحمن عزي، وذلك في الفترة 06/03/2012.

ديباجة:

ما تحدث عنه المفكر الجزائري “عزي عبد الرحمان” في نظريته الحتمية القيمة يميط الغموض عن النظرة المحدودة لنظرية الحتمية التكنولوجية “لمارشال ماكلوهان” التي أصبحت في ظل التطور السريع لتكنولوجيا الاتصال والإعلام الحديثة ووسائطها المتعددة محدودة التأثير لتركيزها على الجانب المادي للبيئة الاتصالية وإهمالها للقاعدة الأساسية للبيئة الاتصالية والمتمثلة في البعد القيمي والحضاري للعملية الاتصالية في ظل موجة تدفق المعلومات واندماج وسائط الاتصال مع الحاسبات الالكترونية وتوسع خدمات شبكة الإنترنيت، وتغير الكثير من المعايير والمفاهيم الثقافية والاجتماعية السائدة داخل المجتمعات، فكل هذا يثبت مدى أهمية التركيز والنظر في المعيار القيمي الذي تبنى عليه المجتمعات العربية الإسلامية.

ومن خلال نموذج “عزي عبد الرحمان” للعملية الاتصالية نلاحظ بأن النظام الاجتماعي والبعد الحضاري والقيمي هي السمة التي تميزه عن نماذج الاتصال الأخرى، لأنه أعطى أهمية كبرى للعملية الاتصالية التي تتم بين مرسل ومستقبل وفي ظروف معينة – لعنصر القيم كأساس لبناء ونجاح العملية الاتصالية-، لأن الإعلام إنما هو رسالة وأن أهم ما يمكن أن تقاس به الرسالة هو القيم التي تمثلها تلك الرسالة، وأن القيم في أساسها ترتبط ارتباطا وثيقا بالمعتقدات.

هذا وقد بدأت ملامح النظرية القيمية في الإعلام في العقدين الأخيرين من هذا القرن من اجتهادات المفكر الجزائري “عزي عبد الرحمان” ابتداء بالتدفق الإخباري، والأطر المرجعية الثقافية والتجذر التاريخ، ثم تلتها دراسات أخرى تباعا كلها تصب في الانتماء الحضاري للأمة التي تنتمي إليها ألا وهي أمة الإسلام، وما تقتضيه من تحقيق الاستخلاف الحقيقي على الأرض وفق الفطرة السليمة التي فطر الله الناس عليها، حيث يقول عزوجل في محكم تنزيله”فأقم وجهك للدين حنيفا فطرة الله التي فطر الله الناس عليها لا تبديل لخلق الله ذلك الدين القيم ولكن أكثر الناس لا يعملون ” ( ).

وعرفت النظرية القيمية رواجا كبيرا في السنوات القليلة بعد نهاية التسعينات لأنها تعد اجتهادا متميزا في تفسير الظاهرة الإعلامية والاتصالية وفق منظار مغاير للأدبيات الإعلامية السائدة التي ترجع دائما إلى النظريات الغربية ومحاولة تفسير الظاهرة الاتصالية وفقها دونما مراعاة للاختلاف في المرجعيات الثقافية والأهداف المسطرة والبيئة الاتصالية وما تحتويه من أنماط وعادات وتقاليد وسلوكيات .

هذا الوضع جعل الأستاذ “عزي عبد الرحمان” يعيد التأسيس لعلوم الاتصال والإعلام من مرجعية إسلامية حضارية من خلال استنطاق التراث الفكري للمسلمين مع الاعتماد على أدوات التحليل المتطورة في المدارس الاجتماعية الغربية التي تهتم بالتطور، وهو بذلك ينقد العقلية الانهزامية أو الاستسلام وعدم القدرة على التنظير.

أهداف الملتقى الوطني :

تكريم للأستاذ الدكتور: عبد الرحمن عزي

وتثمين كل جهود الباحثين الجزائريين في مجال العلوم الإنسانية والاجتماعية .

محاور المؤتمر:

المحور الأول: مفاهيم وأبعاد نظرية الحتمية القيمية في الإعلام.

المحور الثاني: نظرية الحتمية التكنولوجية “لمارشال ماكلوهان”.

المحور الثالث: أركان العلمية الاتصالية في نظر عزي عبد الرحمان ومارشال ماكلوهان.

المحور الرابع: الجهود الأكاديمية الجزائرية في التنظير و التأسيس في العلوم الاجتماعية والإنسانية عبد الرحمان عزي أنموذجا.

. المحور الخامس: موقع نظرية الحتمية القيمية من نظريات الاتصال عرض و نقد و تحليل واستشراف.

شروط المشاركة:

يشترط لقبول البحوث في ملتقى “الحتمية القيمية في الإعلام: التحديات والأفاق” ما يأتي:

– أن يرتبط البحث بأحد محاور الملتقى وموضوعاته .

– أن يكتب البحث وتعرض قضاياه ومشكلاته وفقا لمعايير المنهج البحثي المتبع في كتابة البحوث العلمية .

-البحوث والمواد المقدمة للنشر يجب ألا يكون قد سبق نشرها، أو قدمت في ملتقيات أو فعاليات سابقة أو مقدمة للنشر في جهة أخرى، وإذا قبلت للنشر في هذا الملتقى فإنه لا يسمح بنشرها بالشكل نفسه، وبأية لغة في أية جهة أخرى إلا بتصريح كتابي من المسئولين عن الملتقى.

-يتعهد الباحث بعدم نشر البحث أو أنه مقدم للنشر في وعاء أخر أو في أي جهة أخرى.

– ألا تتجاوز عدد صفحات البحث عن 30 صفحة بما فيها صفحات المراجع.

-يتم إرسال البحث إلكترونيا ويتم التعامل معه في كافة مراحله من خلال البريد الالكتروني

-يقدم الباحث سيرته الذاتية مرفق معها صورة شخصية حديثة تلصق في الركن الأيسر العلوي من السيرة الذاتية بملف وورد في صفحة واحدة فقط بخط Simplified Arabic بنط 14 بمسافة و نصف بين الأسطر.

-توجه الدعوة لحضور الملتقى إلى جميع الباحثين المقبولة أبحاثهم.

-تتحمل الجامعة كل تكاليف الإقامة والإطعام طوال أيام الملتقى ما عدا تذاكر السفر التي تكون على حساب المشاركين.

-للاستفسار عن أية معلومات أخرى عن الملتقى وكيفية المشاركة فيه بالبحوث والحضور يمكن الاتصال أو الدخول عبر موقع جامعة مستغانم.

-منسق الملتقى الأستاذ العربي بوعمامة رئيس القسم .

Tél. Bureau.: 040 27 76 48

Fax. : 045 30 10 27

Courriel: [email protected]

تواريخ مهمة لإجراءات البحوث:

– هناك مجموعة من التواريخ المهمة التي ينبغي الالتزام بها حتى لا تضيع عليك فرصة المشاركة في الملتقى وتتمثل تلك التواريخ في:

مراحل قبول البحث التاريخ المحدد

آخر موعد لاستقبال ملخصات البحوث 10 فيفري 2012

آخر موعد للرد على الباحثين عن نتيجة التحكيم 12فيفري2012

آخر موعد لتسليم البحوث 25 فيفري 2012

آخر موعد لتسليم استدعاءات قبول النشر من اللجنة العلمية 01مارس 2012

رئاسة الملتقى:

ا د/ صديقي صلاح الدين رئيس شرفي للملتقى جامعة مستغانم

د/ الحاج سماحة الجيلالي رئيس الملتقى جامعة مستغانم

أعضاء اللجنة العلمية: تضم اللجنة العلمية للملتقى

أ.د/ بوعلي نصير عضو جامعة الشارقة

أ.د:بوجلال عبد الله عضو جامعةقسنطينة

أ.د فضيل دليوا عضو جامعةقسنطينة

أ.د / السعيد بومعيزة عضوا جامعة الجزائر03

أ.د/ الطيبي محمد عضوا جامعة وهران

د /بدرالدين زواقة عضوا جامعة باتنة

أ.د/ عمار يزلي عضوا جامعة وهران

د بن سبيع عبد الحق عضوا جامعة مستغانم

د سيعيدات الحاج عيسى عضوا جامعة مستغانم

د.فتيحة وهايبية عضوا جامعة عنابة

د/سيكوك عبد القادر عضوا جامعة مستغانم

أ.محمد الفاتح حمدي عضوا جامعة الأغواط

أ.باديس لونيس عضوا جامعة باتنة

أ.مسعود بوسعدية عضوا جامعة سطيف

أ.ياسين قرناني عضوا جامعة سطيف

ا عكروت فريدة عضوا جامعة مستغانم

د فلة بن غربية عضوا جامعة وهران

د مالفي عبد القادر عضوا جامعة مستغانم

د قوعيش جمال سكرتيرا ومقررا جامعة مستغانم

أعضاء لجنة التنظيم:

أساتذة قسم الإعلام والاتصال لجامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم

شارك برأيك