مشاريع ومقترحات في جلسات مؤتمر الحوسبة

الاثنين 12 مارس 2012

انطلقت فعاليات مؤتمر الحوسبة وتقنية المعلومات بجامعة طيبة يوم الإثنين 12 مارس 2012 الذي يستمر إلى يوم الأربعاء 14 مارس 2012.

تواصلت مساء أمس جلسات مؤتمر جامعة طيبة الدولي الأول للحوسبة وتقنية المعلومات وسط حضور كثيف من المهتمين والمتخصصين الأكاديميين لحضور فعاليات المؤتمر والاستفادة من أوراق العمل التي قدمها باحثون مشاركون رجالاً وسيدات يحملون شهادات عليا في مجالات الاتصالات وتقنية المعلومات والشبكات الذكية من داخل المملكة وخارجها.
وعرضت خلال الجلسة الثالثة للمؤتمر (أمس الأول) 16 ورقة عمل متنوعة في  جلسات متزامنة عقدت في قاعات مقر انعقاد المؤتمر, وقد أظهرت الجلسة مستوى متقدماً من التنافسية وصلت إليها الدول في مجال حماية أمن المعلومات والبرامج التطبيقية والتقنية التي تدعم هذا التخصص, وناقشت أولى الجلسات المسائية قضية (أمن الحاسب الآلي) حيث أعطى رئيس الجلسة الدكتور خالد الغثبر عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود شارة بدء الجلسة التي شاركته رئاستها الدكتورة سميرة مرسال من جامعة طيبة, وقدم الدكتور محمد فاضل من كلية علوم الحاسب بجامعة مارا التكنولوجية بماليزيا أول أوراق العمل تناول خلالها سبل حماية الخصوصية والثقة والأمان لنظام (رفيد) المستقبلي, فيما قدم استاذ علم الحاسب والهندسة بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن المهندس محمد الألفي ورقة عمل حول إخفاء الاختلافات في قيم البكسل: انتقادات وتحسينات, بمشاركة زميله في القسم عزت السعدي ,  فيما حازت ورقة عمل قدمتها الدكتورة سميرة مرسال من جامعة طيبة بمشاركة مريم النازي وعلاء الشريف بعنوان( خيارات الأمان في جهاز الحاسب الشخصي) على اهتمام الحاضرين في الجلسة حيث تناولت أبرز الأساليب التي تم استحداث     ها لتعزيز تحصين أجهزة الكمبيوتر الشخصي من اختراقات المتسللين و(الهكر) وسبل حمايتها طبقاً لأحدث ما توصلت إليه التقنيات الحديثة.
واستمرت أمسية اليوم الأول بورقة عمل حول التجزئة البصرية القوية لمطابقة الصور قدمها المهندس عمار حسن من جامعة ساوث فالي شاركه ياسين محمد حسن عضو هيئة التدريس بجامعة طيبة, ومحمد عبدالوهاب من جامعة المنيا بمصر, كما عرض الباحثون الثلاثة ورقة عمل عنوانها (انتقاد جديد لتكميم القوة الموجهة في مطابقة استعادة الصور الذاتية),
كما عرض عضو هيئة التدريس بقسم علوم الحاسب والمعلوماتية بكلية المجتمع في جامعة طيبة الدكتور ياسين حسن، ورقة عمل حول مخطط ترميز آمن للصور اعتماداً على الأجسام.
وتواصلت فعاليات مؤتمر من خلال أوراق عمل طرحت تحت قبة قاعة أخرى في مقر انعقاد المؤتمر, حيث ناقش أكثر من 60 باحثاً ومشاركاً ومهتماً محوراً تناول ( هندسة الحاسبات) في جلسة عقدت برئاسة عبد الله الشوشان من جامعة القصيم, بمشاركة الدكتورة فضيلة هارون من جامعة طيبة, حيث عرض في بداية الجلسة ورقة عمل ناقشت سبل تطبيق مترجم (ماتلاب) لمعالجات المصفوفات الرياضية, قدمها مصطفى سليمان من قسم علوم الحاسب والمعلومات بكلية المجتمع في جامعة طيبة, ومصطفى عباس بقسم الحاسبات الآلية والأنظمة بجامعة أسوان بمصر, فيما أبرز الباحث بجامعة القصيم أحمد الحجي أساليب تحليل معاملات الجودة لأنظمة التحكم بالحاسب الآلي, وقدم كل من أحمد رحمان, ومحمد ياسين عضوا هيئة التدريس بقسم الهندسة الكهربائية بجامعة مالاي بماليزيا, وس.م هارون من كلية العلوم والتكنولوجيا بجامعة إيرلانغا باندونيسيا وحارث بن أحمد من كلية الهندسة الكهربائية بجامعة مارا للتكنولوجيا بماليزيا  ورقة عمل مشتركة حول (تصوير ثنائي وثلاثي الأبعاد لأسطح الأسنان بناءً على تقنية تعديل كثافية الألياف البصرية), كما تناول كل من آفاق بن أحمد من كلية هندسة الأجهزة التكنولوجية والإلكترونيات بجامعة السلطان قابوس ولياقت حياة من قسم هندسة الأجهزة التكنولوجية بكلية ينبع الصناعية عرضاً حول (تصميم دوائر محلل التواقيع 16 بت مجهزة بمتعددات حدود بدائية), وفي ورقة عمل جاءت بعنوان (شبكة راديو رقمية واعدة على الإنترنت) قدم كل محمود سمادي وأحمد مجالي من قسم الهندسة الكهربائية بجامعة الملك فيصل نظرة مستقبلية لواقع التقنية وأثيرها على القنوات الإذاعية وكيفية خروجها من إطارها التقليدي بالاستفادة من الإنترنت للتواصل مع المتلقين وحسين بيئة عملها.
وناقشت آخر جلسات اليوم الأول محور (معالجة اللغة العربية) في جلسة ترأسها الدكتور هاني عمار من جامعة وست فرجينيا الأمريكية, بمشاركة الدكتورة إيمان الأنصاري من جامعة طيبة), قدم خلالها الباحثون المشاركون أربع أوراق عمل متنوعة شملت عرضاَ لدراسة حديثة أجراها الباحثان طاهر ديليخ, وعلي بهلول من قسم علوم الحاسب الآلي من جامعة حاج الأخضر في باتنة بالجزائر ناقشت سبل تطبيق طريقة هجين جديدة للحصول على جذور الكلمات في النص العربي,
فيما تناولت الباحثة مريم المفتي وعبد المجيد بن حمدو ممثلا مختبر ميراكل بالمعهد الآلي للمعلوماتية بتونس, بحثاً عن برمجة (بيغاسوس) والتي تقدم نظاماً جديداً للبرمجة باستخدام اللغة العربية الطبيعية, وقد شاركهما العرض رومان نول استاذ الحاسب الآلي بجامعة دار مشات للتكنولوجيا, فيما تطرقت ورقة عمل قدمها كل من حيدر الوحشة, ومحمد الكابي, وعزت السمادي من قسم المعلوماتية وعلوم الحاسب الآلي بكلية المعلوماتية وعلوم الحاسب الآلي بجامعة اليرموك بالأردن إلى طرق اكتشاف الرسائل الغير مرغوب بها في الصفحات العربية على الشبكة العنكبوتية’ كما امتدت أوراق العمل لتشمل تأثير التقنية على تطبيقات مرتبطة بحسين التحدث اللغوي للناطقين بالعربية,  حيث قدم كل من هنادي الدوسري, نورة العوفي, وياسر الجناحي من قسم علوم الحاسب الآلي بكلية علوم وهندسة الحاسب الآلي بجامعة طيبة طرقاً حديثة حول إمكانية التواصل السهل عبر لغة الإشارة العربية باستخدام وسائل الاتصالات والتقنية الحديثة, فيما اختتمت أوراق عمل ثالث جلسات اليوم الأول للمؤتمر بورقة عمل تناولت موضوع (تصنيف شامل لعلاقات الترابط في الخطاب العربي) قدمها كل من عراقي خليفة من جامعة حلوان بمصر, وزميليه زكريا الفقيه من قسم اللغة العربية بجامعة الإسكندرية, وعبدالفتاح محمد فاراويلا بجامعة طيبة.

الثلاثاء 13 مارس 2012

يسدل الستار صباح غدٍ الأربعاء على فعاليات مؤتمر جامعة طيبة الدولي الأول للحوسبة وتقنية المعلومات الذي يعقد على مدى ثلاثة أيام برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله, والذي افتتح فعالياته  الأحد الماضي نيابة عن خادم الحرمين الشريفين حفظة الله معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد العنقري وسط حضور كثيف من المهتمين والمتخصصين الأكاديميين من مختلف دول العالم بمشاركة علماء وباحثين متخصصين في مجالات الاتصالات والتقنية الحديثة والشبكات الذكية, ومن المقرر أن يصدر المشاركون في المؤتمر توصياتهم اليوم لتدخل حيز التنفيذ.
وعقدت اليوم الثلاثاء جلسات اليوم الثاني للمؤتمر حيث انطلقت عند التاسعة صباحاً الجلسة الرابعة والتي كان محورها الأنظمة الذكية وترأسها الأستاذ الدكتور هارون بابري من جامعة الهندسة والتكنولوجيا، باكستان الدكتورة إيمان حسن جامعة طيبة كرئيس مشارك وتحدثت الورقة الأولى التي طرحها الباحثين بيو أرفينتو  وجاتي رضا أندروان و أديويجيايا  من كلية المعلومات ، المعهد الصناعي تليكوم ، أندونيسيا عن تنفيذ مشكلة توجيه المركبة باستخدام نظام مستعمرة النحل مع وجود عائق , وشخص ثلاثة باحثين من باكستان في بحث قدم للمؤتمر تحت عنوان  ” إدارة قاعدة بيانات زخم العمل : تشخيص لكشف الكسل” وشارك في البحث المقدم كل من الباحث عبدالمتين … من قسم الحاسب الألي ، الجامعة الفدرالية الأردية للآداب والعلوم والتقنية وباسط رضا ، محمد شهر قسم الحاسب الآلي – الجامعة الإسلامية العالمية وميان محمد عويس كلية العلوم والهندسة .
وفي تقييم لجزر السياحة في تارينغانو في ماليزيا بطريقة العملية الهرمية للتحليل العشوائي قدمه الباحثون نور ميزورة محمد نور ن إلي أمالينا أحمد صبري ، محمد سوزوري حاتم ، نورايدا حجي علي من قسم الحاسب الآلي ، الجامعة الماليزية في تاريناغانو وفضيلة إسماعيل من قسم الاقتصاد ، الجامعة الماليزية في تاريناغانو .
كما طرح الباحث محمد عبدالفتاح من قسم منظومة المعلومات بجامعة طيبة بحثاً عن نماذج مستندة على نموذج جاوس للمزج والشبكات العصبية للتصنيف العاطفي تحدثوا خلاله عن الية تطبيق وعمل نماذج الكترونية مستندة على نموذج جاوس للمزج والشبكات العصبية للتصنيف العاطفي.
كما تحدث الباحثان إسماعيل ساريتاس والير علي أزكان من قسم التربية الالكترونية والحاسب الآلي بتركيا عن نموذج شبكة أعصاب اصطناعية لأداء مرشحة مغناطيسية فيما طرح الباحثين رمضان ميرال وسنان كارتال وعزيز دمير وياسين دمير من جامعة بنغول ، قسم الهندسة البايولوجية، تركيا وبلال جيميك من جامعة 19 مايس ، تركيا عن تحاليل لذبذبة صوتية بواسطة شبكة أعصاب اصطناعية من أجل مراقبة مستمرة لمادة مترسبة عالقة .
وفي الوقت الذي كانت تدور في نقاشات الجلسة السابقة كانت نقاشات أخرى في قاعة مجاورة تدور حول هندسة الحاسبات حيث ترأس الجلسة الدكتور محمود الصمادي من الجامعة الهاشمية، الأردن وشاركه إدارة الجلسة الدكتورة فضيلة هارون من جامعة طيبة وكانت الورقة الأولى المطروحة في هذا المحور عن الجدولة الذكية لمهام الشبكة الحاسوبية قدمها الباحثين عادل يوسف وسليمان محمد نور وعادل عبد العزيز من جامعة التكنولوجيا، ماليزيا والباحث عبد الحنان عبد الله من جامعة كاسالا، السودان وخلال الجلسة التي شهدت نقاشات مطوله طرح الدكتور محمد عبد السلام من كلية الهندسة في جامعة الإسكندرية برهان رجل آلي صغير الحجم يعمل بالهاتف اللاسلكي كما طرح الباحثين ز.أ. عبد غالب، ر.ب.أحمد ، أ. بي. لين أونغ من قسم هندسة الاتصالات وعلوم الحاسب الآلي جامعة ماليزيا بيرليس طريقة جديدة لجدولة المجموعات الغير وقائية في الوظائف البرمجية الآنية كما قدم كل من الباحث أفاق أحمد وجبر البلوشي من كلية الهندسة جامعة السلطان قابوس دراسة لمعرفة مدى تأثير جمع تقنيات ضغط بيانات الاستجابة للفحص الذاتي الداخلي فيما قدم الباحث مصطفى سليمان من قسم علوم الحاسب والمعلومات كلية المجتمع، جامعة طيبة والسيد مصطفى م. عباس من قسم الحاسبات الآلية والأنظمة، قسم الهندسة الكهربائية كلية أسوان للهندسة، جامعة ساوث فالي تقييم أداء معالج مبسط للمصفوفات الرياضي .
وفي قاعة ثالثة كانت تتواصل نقاشات الجلسة الرابعة وكان محورها الرئيسي تطبيقات الرعاية الصحية وتراس الجلسة الدكتور نور عيني راشد من جامعة يونيفرسيتي سينز ماليزيا وشاركه في إدارة الجلسة الدكتور خالد خانكان من جامعة طيبة حيث طرحت الورقة الأولى عن تصنيف معدل الذكاء عن طريق التخطيط الدماغي الطيفي باستخدام منهج  GLCMطرحها كل من الباحث محمد ناصر إبراهيم و سيتي بيلماس و ماريانا أيدرواس من كلية الهندسة الكهربائية، جامعة ماليزيا للتكنولوجيا , كما القيت ورقة عمل بعنوان “استعادة سجلات طب الأسنان اعتماداً على وصف سيفت قدمها الباحثين سيف الدين الشريف وأيمن أباظا وهاني عمار من قسم لين لعلوم الحاسب الآلي والهندسة الكهربائية من جامعة غرب فرجينيا , ثم قدم الباحث سيتي زورا من مدرسة رزاق للهندسة جامعة التكنولوجيا ماليزيا ومحمد ناصر طيب  وحسنين عبدالله ومغاواتي محمد يونس من كلية الهندسة الكهربائية جامعة مارا التكنولوجية، سيلانغور ماليزيا بحثاً بعنوان تحليل الترددات المنبعثة من الجزء العلوي من الجسم البشري وفي محور تطبيقات الرعاية الصحية تحدثت الباحثة منال عبد الله وغالية باجبر من كلية الحاسبات وتقنية المعلومات جامعة الملك عبد العزيز عن سد ثغرة العناية بين مرضى السكري في العيادات الداخلية ومرضى السكري في العيادات الخارجية باستخدام سجل الصحة الإلكتروني كما طرح الباحث محمد أبو زاهد وصباح أحمد و احمد زكريا من قسم الهنسة الكهربائية والإلكترونية لكلية الهندسة جامعة أسيوط عن تقنية ضغط إشارات التخطيط القلبي الإلكتروني عن طريق تقدير مركب QRS و 2D DWT  .
كما تحدث الباحثان ستيتي امتياز محمد أريس من مدرسة رزاق للهندسة والتكنولوجيا المتقدمة، جامعة التكنولوجيا في ماليزيا ومحمد ناصر طيب من كلية الهندسة الكهربائية، جامعة مارا للتكنولوجيا عن تصنيف عدم التماثل في الدماغ في حزمة ألفا باستخدام kNN   خلال فترات الراحة وفترات العمل .
فيما تضمنت الجلسة الخامسة التي رأسها الأستاذ الدكتور عارف عبدالغفور من جامعة بوردو في الولايات المتحدة الأمريكية وشاركته الدكتورة سميرة مرسال من جامعة طيبة ، استمرار المتحدثين الرئيسيين للمؤتمر حيث ألقى مدير مركز تحليل الأنماط وذكاء الآلة بجامعة واترلوو من كندا الأستاذ الدكتور محمد كامل محاضرة عن ( النظم الذكية التعاونية)  واستعرض في محاضرته بعضاً من النماذج للنظم الذكية التعاونية والتي تم تصميمها و بناءها في مركز تحليل الأنماط و ذكاء الآلة بجامعة واترلوو ، إضافة إلى عرض نموذج للروبوتات التعاونية .كما تضمنت الجلسة محاضرة قدمها الأستاذ الدكتور سعد البكري  من جامعة الملك سعود بعنوان ( مؤشرات التقييم الدولي لعصر المعلومات: ما هو المفقود؟ )عرض من خلالها أبرز المشاكل التي تواجه طرق ومؤشرات تقييم عصر المعلومات، وغياب التقييم لفوائد خدمات تقنية المعلومات والاتصالات، وتقييم هذه الفوائد الملموسة وغير الملموسة المتكررة وغير المتكررة والتي تقود إلى فهم “كفاءة وفاعلية” هذه الخدمات وإلى دعم خطط التنمية .
ثم تواصلت جلسات المؤتمر لليوم الثاني حيث شهدت الجلسة السادسة للمؤتمر مناقشة 14 ورقة عمل قدمها أكاديميون وأكاديميات في المؤتمر, استحوذت خلالها أبحاث على اهتمام المشاركين وحيزاً كبيرا من مناقشاتهم داخل القاعات الثلاث التي احتضنت الفعاليات, ونالت ورقة عمل قدمها باحثون من جامعة طيبة وجامعة ماليزيا حول كيفية الاستفادة من التقنية الحديثة في إدارة الحشود في الحرمين أثناء حالات الازدحام في مواسم الحج والعمرة نصيباً وافراً من المناقشات خلال الجلسة التي بدأت بحلقة النقاش الأولى التي حملت عنوان (معالجة الصور) والتي رأسها الدكتور محمد السقا من جامعة ويسترن بكندا, وشاركه إدارة الندوة الدكتورة إيمان حسن من جامعة طيبة, قدم خلالها الدكتور طاهر ساغ, ومحمد جونكاز ورقة أستاذا هندسة الحاسب الآلي بتركيا ورقة عمل بعنوان (تطوير أساليب تقسيم الصورة باستخدام ذكاء سوارم) شرحا خلالها أسلوباً جديداً في التعامل مع الصور الفوتوغرافية “تقنياً” ما يعزز قدرات البرامج والتطبيقات التقنية في دعم خاصية الصور عالية الدقة, تبعها ورقة عمل قدمها الباحثان في علم الهندسة بجامعة ميسور بالهند (لياكاث أونيسا ورافي كومار, بعنوان (خطة رفع موحدة وجديدة لشبكات عصبية  تستند على انحلال الزاوية وصور الألوان), فيما ناقش الباحث بقسم الهندسة في جامعة فرات برهان أرجين ورقة عمل حملت عنوان (تحليل وتصنيف التراكيب باستخدام طريقة نماذج إشارة الانحدار الذاتي).
فيما عرض أربعة باحثين من داخل وخارج المملكة ورقة عمل صدرت أخيراً حول (برنامج مراقبة حشود الناس في المسجد الحرام) قدم خلالها كل من جاسي ليو سويت يان, وفضيلة هارون من كلية علوم الحاسب الآلي بجامعة ماليزيا, وياسر الجناحي و محمد كبير عضوا هيئة التدريس بجامعة طيبة نجاح الجهات المعنية في المملكة في الاستفادة من التقنية الحديثة في إدارة الحشود البشرية أثناء مواسم الحج والعمرة ومراقبة حالات الازدحام, أعقبها ورقة عمل حملت عنوان (دراسة مقارنة لأسلوب متطورو محسن و توصيف فورير  للتعرف على الأشياء) قدمها كل من محمد الحسن وعبدالرحمن عثمان من قسم الحاسب الآلي بجامعة الجوف, ومحمد سرفراز الباحث بقسم علوم المعلومات بجامعة الكويت, فيما ناقش الباحثان في قسم الحاسب الآلي بجامعة لويانشا بكندا شنشان وانغ و عمر عبدالدايم استخدام التقنية في (كشف الوجه باستخدام فايولا جونز), ما يعزز القدرات التي تتطلبها أعمال بعض الجهات الأمنية.
وبحث مشاركون في حلقة نقاش محور (الشبكات البصرية) حيث عقدت الجلسة برئاسة الدكتور حسين مفتاح من جامعة أوتاوا، كندا, والدكتورة سهام محسن من جامعة طيبة، بدأت بورقة عمل قدمها عاطف علام استاذ علوم الحاسب والهندسة بجامعة طيبة, والباحث الفرنسي إيان أوكونر من معهد ليون لتكنولوجيا النانو ناقش خلالها الباحثان خلالها كيفية بناء حزمة بروتوكولات لشبكة بصرية على رقاقة, فيما تحدث خلال حلقة النقاش كل من أنور مات صفار, سيد علوي الجند, أمير رازيف ومحمد نوفل سعد من جامعة بيرليس بماليزيا عن ورقة عمل ناقشت مفهوماً حديثاً في مجال التقنية يتحدث عن (عائلة جديدة من OCDM معدلة وثنائية الوزن لتحسين القدرة), واستعرض يحي كوليبالي ومحمد شافي وعبداللطيف أبو بكر محمد من جامعة بتروناس بماليزيا سبل تعزيز رمز الارتباط المتقاطع صفر في أنظمة الشبكات البصرية, فيما قدم نونو غارسيا من جامعة لوسفون للعلوم الإنسانية والتقنية من معهد الاتصالات بجامعة بيرا بالبرتغال ورقة عمل حول شبكات تبديل المجال الزمني والانفجار الضوئي.
واختتمت الجلسة السادسة بحلقة نقاش بحث خلالها المشاركون محور (هندسة البرمجيات), برئاسة الدكتور سلطان الجحدلي من جامعة الطائف، بمشاركة الدكتورة إيمان الأنصاري من جامعة طيبة) قدم خلالها الباحثون مشاركات بدأت بورقة عمل عرضت نموذج نوعي جديد يستخدم في لغة النمذجة الموحدة قدمها أختار علي جلباني ومختار ميمون وأنيله ياسمين
ممثلي جامعة الزراعة بإقليم السند بباكستان, بمشاركة عمران علي قريشي, بالمعهد التقني بالعاصمة الصينية بكين, تبعها ورقة عمل قدمها الباحثتان الماليزيتان نوريادة حجي علي, ونورة شاكرة إبراهيم من جامعة تارينغانو عرضتا طريقة منهجية للتدقيق فى ضبط المعاني, كما عرض الباحث الباحث الفرنسي, نورمان أولد أحمد مبارك ورقة عمل حول طريقة مستندة على علم المعاني للتحقق من ووصف انسيابية العمل, فيما قدم عادل سعيد و أون وان قادر وعادل يوسف من جامعة التقنية بماليزيا ورقة عمل ناقشت أحدث الطرق في البناء لدعم تقييم التصميم البديل, فيما أشارت فخار لوضي وكيران أوزيم الباحثتان بالجامعة الوطنية للعلوم الحديثة والحاسب الآلي بباكستان إلى دراسة تتحدث عن قواعد البيانات العلائقية تعتبر ضارة للبرامج المستندة على البرمجة الكائنية, واختتمت الجلسة بورقة عمل قدمها بالمشاركة كل من الدكتور هاني عمار من قسم الحاسب الآلي بجامعهة وست فرجينيا بأمريكا, وعلاء المودا من جامعة الأزهر, ومصطفى جمال من شركة موفيت التقنية ووليد عبدالمعز, من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا, وأحمد موسى من جامعة القاهرة, بحثاً مطولاً حول سبل جمع موارد الحوسبة للجامعات بطريقة آد هوك كلودز.
وسيواصل المؤتمر عقد جلساته ليوم غد الأربعاء وتختتم فعالياته بالجلسة الختامية التي ستخصص لعرض التوصيات.

المصدر

شارك برأيك