المؤتمر العالمي حول الإسلام في آسيا وأستراليا

تنظم الجامعة الإسلامية العالمية ماليزيا مؤتمرا عالميا في موضوع: الإسلام في آسيا وأستراليا: الآفاق التاريخية والثقافية والعالمية في الفترة 09-11 أكتوبر 2012 الموافق 23-25 ذي القعدة 1433.

بسم الله الرَّحمن الرَّحيم

المؤتمر العالمي عن “الإسلام في آسيا: الآفاق التَّاريخية، والثَّقافية، والعالمية”

الجهة المنظمة:

الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا (ممثلة في المعهد العالمي للفكر الإسلامي والحضارة والمعهد العالمي لوحدة الأمة الإسلامية)، والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (أيسيسكو)، واتحاد جامعات العالم الإسلامي

عنوان المؤتمر:

مؤتمر عالمي عن الإسلام في آسيا الإسلام في آسيا: الآفاق التَّاريخية، والثَّقافية، والعالمية

مكان انعقاد المؤتمر :

الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا

الزمان:

أكتوبر 2012م

المشاركون :

الباحثون، والأكاديميون، والمفكرون في التخصصات الإسلامية والعلوم الإنسانية، ذات الصلة بالإسلام في آسيا

أهداف المؤتمر:

بناءاً على هذه التوطئة يهدف هذا المؤتمر لتحقيق ثلاثة أهداف رئيسة:

أولها إبراز الصورة الحقيقية لانتشار الإسلام في القارة الآسيوية، وترسيخ قيمه وتعاليمه وسط قطاع كبير من سكان القارة الصفراء، الذين أضحى لهم القدح المُعلَّى في تمكين تعاليم الإسلام فكراً ومنهجاً عبر حقب التاريخ المتعاقبة، وذلك بفضل إسهامات نخبة من علمائهم الملامعين في مجالات متنوعة من فروع المعرفة الإنسانية.

وثانيها إعادة النظر في قراءة الشبهات المثارة حول الإسلام والمسلمين، وتقويمها بصورة علمية فاحصة، تعكس قيم التسامح التي تدثَّر بها انتشار الإسلام في القارة الآسيوية، وتنوَّعت مدارسه الفكرية، تنوعاً يعكس ثراء البيئات الثقافية والمعرفية في القارة الآسيوية ذات الديانات المتعددة، والأعراق المتباينة.

وثالثها: توضيح دور الإسلام في إطار التحديات التي تواجه المسلمين في القرن الحادي والعشرين الميلادي، وعصر ثورة التقنية والمعلومات. وتنبثق من هذه الأهداف الرئيسية أهداف فرعية نجملها في الآتي:

  1. إعداد منبر للعلماء والباحثين من مختلف أنحاء العالم لمناقشة الإسلام في آسيا من زوايا مختلفة

  2. تسليط الضوء على الأبعاد التاريخية والثقافية والعالمية للإسلام في آسيا.

  3. تشجيع الحوار بين الإسلام والديانات الأخرى في السياق الآسيوي.

  4. فتح قنوات للتواصل بين الباحثين والدارسين للإسلام في آسيا والمسلمين الآسيويين.

  5. تشجيع الدراسات المقارنة عن الإسلام في آسيا والقارات الأخرى.

محاور المؤتمر:

استناداً إلى الأهداف المذكورة أعلاه تتبلور محاور المؤتمر في الآتي:

  1. التطورات والتَّحدِّيات في دراسة الإسلام في آسيا وأستراليا

  2. انتشار الإسلام في آسيا وأستراليا

  3. التُّراث الإسلامي في آسيا وأستراليا

  4. مصادر الإسلام في آسيا وأستراليا

  5. المُسلمون الآسيويون في المهجر

  6. تاريخ الحج: تطوره وآثاره على قارة آسيا وأستراليا

  7. السياسات الإسلامية والقضائية، والمؤسَّسات التَّعليمية في آسيا

  8. حركات الإصلاح والتَّجديد في آسيا    وأستراليا

  9. مناهج الدِّراسات الإسلامية في المدارس والجامعات الآسيوية والأسترالية

  10. الأبعاد التَّاريخية، والثَّقافية، والعالمية للإسلام في آسيا وأستراليا

  11. الطُّرُق الصوفية وأدوارها الدِّينية، والاجتماعية، والسياسية في آسيا وأستراليا

  12. الحوار بين الإسلام والدِّيانات والثَّقافات الأخري في السياق الآسيوي الأسترالي

النتائج المتوخاة:

  1. الوقوف على التيارات الفكرية التي انتظمت القارة الآسيوية منذ فجر الإسلام وإلى اليوم، ومدى تأثرها بالبيئات المحلية.

  2. تقديم قراءة موضوعية لتاريخ الإسلام في القارة الآسيوية.

  3. تقويم أوارق المؤتمر، وتحريرها، ونشر بعضها، بعد التحكيم، في مجلدات علمية تحمل أسماء الجهات المنظمة للمؤتمر.

اللغات:

  • الإنجليزية

  • العربية

المواعيد المهمة:

الأنشطة

التاريخ

موعد تسليم ملخَّص البحث

30 أبريل 2012م

31 مايو 2012

إرسال إشعار قبول الملخَّص

15 مايو 2012م

موعد تسليم البحث كاملاً

1 سبتمبر 2012م

إشعار قبول الورقة

15 سبتمبر 2012م

تعديلات

رسوم المُشاركة في المؤتمر:

المُشاركون من الخارج        350 دولار أمريكي

المُشاركون المحليون            600 رنجت ماليزي

الطلاب                150 رنجت

الاتصال:

Submission of abstract:    International Institute for Muslim Unity

                Level 2, Administration Building

                International Islamic University Malaysia

                P.O. Box 10, 50728 Kuala Lumpur, Malaysia

Telephone:   +603 6196 5762, +603 6196 5764

                +603 6196 5437, +603 6196 5436

Fax:    +603 6196 4340

E-mail: [email protected]

Website: http://www.iium.edu.my/iimu

تعليقان (2) على “المؤتمر العالمي حول الإسلام في آسيا وأستراليا”

  1. آسيا وطن معطاء صبور متجلد قدرها أن تعاقب على مسلميها نكبات وويلات كادت تأتي على الأخضر واليابس، عصفت بها ريح الشيوعية العاصفة، وأغرقتها سيول الزحف المغولي، وقصفت بها رعود التنصير، ومع ذلك ظل مسلموها صخرة شامخة تحدت عوادي الزمان عبر أخاديد المكان، فكان منهم ما كان، احتماء بجناب الرحيم الرحمن، واستمساك بعروة الاسلام والإيمان، وظلت متماسكة البنيان.

    فإلى أهلها – وأنا الذي عشت بين ظهرانيهم سنتين اثنتين لازلت أحتفظ بذكرات منها جميلة ممتعة – أهدي تحية عاطرة زكية ملؤها المحبة والوفاء. ,ولعل الله ييسر لي المشاركة في المؤتمر المقام عنها في ماليزيا فأحكي بعضا منها بحول الله تعالى . والسلام

شارك برأيك