مؤتمر العلوم الشرعية ومواجهة التحديات المعاصرة

برعاية رئيس الجامعة العراقية الأستاذ الدكتور زياد محمود رشيد العاني ، وباشراف عميد كلية اصول الدين الاستاذ الدكتور صبحي فندي الكبيسي ، وانطلاقاً من الحديث النبوي الشريف “تركت فيكم شيئين لن تضلوا بعدهما كتاب الله وسنتي ولن يتفرقا حتى يردا على الحوض”، أقامت كلية أصول الدين بالجامعة العراقية مؤتمرها العلمي الثالث وتحت عنوان (العلوم الشرعية وأثرها في مواجهة التحديات المعاصرة) يومي الأربعاء والخميس 25-26 أبريل 2012.

وأستهل المؤتمر بتلاوة عطرة لآي من الذكر الحكيم، بعدها القى الدكتور ابراهيم عبد صايل الفهداوي مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية كلمة أشاد فيها بالجهود المبذولة في عمادة الكلية وأعضاء الهيئة التدريسية  لإقامة هذه المؤتمرات ، والتي تتناول الموضوعات العلمية والدقيقة والمهمة في عراقنا المعاصر.

من جهته اشار عميد الكلية الاستاذ الدكتور صبحي فندي الكبيسي في كلمة القاها بالمؤتمر الى ضرورة اتباع الوسطية في المناهج العلمية ومواكبتها في العصر الحالي ومواجهة التحديات التي تطرأ عليها.

وابتدأت وقائع الجلسة الاولى بمناقشة عشرين بحثاً من مختلف الاختصاصات العلمية ، إذ ترأس الجلسة الاستاذ الدكتور صبحي فندي الكبيسي والدكتور ياسر احسان رشيد ، وتمت مناقشة بحث الدكتور طه عفان الحمداني بعنوان (رجالات الفكر الإسلامي وأثره في مواجهة التحديات) ، ومناقشة بحث الدكتور عمر عبد عباس بعنوان (غياب وسطية الفتوى وأثرها في توحيد الصف افراداً وجماعات) .

شارك برأيك