مؤتمر المحاسبة والمراجعة في بيئة الأعمال الدولية

تنبيه: توصلنا بخبر الفعالية اليوم

تحت الرعاية السامية للأستاذ الدكتور: اليزيد عباوي-مدير جامعة المسيلة ينظم مخبر الدراسات في العلوم التجارية بالتعاون مع كلية العلوم الاقتصادية والعلوم التجارية وعلوم التسيير المؤتمر العلمي الدولي الأول حول: المحاسبة والمراجعة في ظل مستجدات بيئة الأعمال الدولية يومي:04-05 ديسمبر 2012.

الاشكالية:

تبعا للتأثيرات المتعددة الأوجه للعولمة بكل تجلياتها، وبناء على مدركات متغيرات البيئة الدولية للأعمال وما صاحبها من إجراءات حركية معقدة في تنسيق وتوحيد وتناغم أدوات التسيير الحديثة-اخذين في الحسبان مدى تطور تكنولوجيا الإعلام والاتصالT.I.C -وما يرتبط بذلك في مجالي: المحاسبة والمراجعة؛ لجأت غالبية البلدان إلى تبني واعتماد معايير المحاسبة والمراجعة الدولية سعيا لتفادي الوقوع في مطبات الفضائح المالية ذات الأبعاد الدورية وما يرافقها من مشاكل ومنازعات ذات مناح محاسبية بأبعاد محلية ودولية ،وهذا ما يقتضي ضرورة التنسيق الفعال وعلى عديد المستويات لاستعمال المحاسبة والمراجعة كإحدى ركائز التسيير حيث أخذت عملية التنسيق في مختلف النظم المحاسبية وكذا محركات المراجعة أبعادا متقدمة ذات تأثيرات مباشرة وغير مباشرة على بيئة الأعمال الدولية؛ لما تشكله ليس فقط كرمزية بحثية وإنما كمسار استراتيجي كفيل باستشعار مختلف مناحي الأنشطة والأنساق وتفادي الهزات والصدمات ذات المنطلقات المعلوماتية المتميزة.

من هذا المنظور؛ عملت الكثير من البلاد المتقدمة والنامية ومنها الجزائر على بلورة وتكييف النظم المحاسبية المحلية ومرتكزات المراجعة بما يتوافق والمعايير الدولية وبشكل حذر في حالات متعددة.

عملت الجزائر على مجاراة ومواكبة هذه التطورات التي حدثت في البيئة الدولية والإقليمية؛ حيث باشرت بإقامة منظومة اقتصاد السوق المبني أساسا على حقيقتي:التكاليف والأسعار ومعرفة أبعادهما بما يمكن من استشراف استباقي لمكنونات الانفتاح الاقتصادي وما قد يرافقه من تعثرات التحكم في المعلومات ، وخاصة المعلومات المحاسبة؛ كما تبين أن تطبيق نظامها المحاسبي المالي جوبه بردود أفعال كابحة للتغيير، مما عرقل بنود تالف تسيير الكفاءات في هذا المضمار، وقد تكون هناك دلالات موضوعية وأخرى غير موضوعية….. مما سبق ذكره؛ لنا أن نتساءل: ما هو الواقع الميداني والتصوري لتطبيق النظم المحاسبية والمراجعة في بيئة الأعمال الدولية المتناقضة لتحقيق التوحيد والمعيارية؟

يتفرع عن هذا التساؤل عدة أسئلة فرعية ،يمكن اختزالها في الآتي ذكره:

1-كيف يساهم الإطار التصوري الفكري للمحاسبة والمراجعة في تطوير وتحديث الممارسة المحاسبية بمنطق الأعمال المعاصرة داخليا وخارجيا؟

2-ما هي أهم المقاربات التقنية والتطبيقية في ميداني: التقييم والتقويم المحاسبي والمراجعة؟ وهل هناك تضارب تعجز التصورات عن حله والتحكم فيه؟

3-لماذا الإلحاح العالمي على ضرورة تبني الحوكمة المحاسبية وترشيد منظومة المعلومات المحاسبية والمراجعة في نطاق عولمة تكنولوجيا الإعلام والاتصال؟

4-كيف يسرت تكنولوجيا الإعلام والاتصال تطوير وانبعاث حرف المحاسبة والمراجعة وتحقيق الرشادة في سيرورات هذه الحرف والمهن وزيادة تجسيد حقيقة أخلاقيات المهنة؟

5- هل يمكن قبول منطق أن المحاسبة تعتمد مناهج متعددة بأبعاد تحليلية وتركيبية في إجراءات تطابق البعدين النظري والتطبيقي الميداني؟

6-لماذا التركيز المتدرج على اختيار المنهج والمدخل في عمق البحث المحاسبي وتطوير المراجعة؟

7-كيف يمكن الاستفادة من المخزون المعرفي للتجارب المحلية والإقليمية والدولية للمحاسبة والمراجعة؛ لرفع كفاءة التحليل والاستقراء في ميدان المعلومات؟

أهداف المؤتمر:

يسعى المؤتمر إلى تحقيق تبادل الأفكار والتجارب الميدانية القطرية في ميداني المحاسبة والمراجعة من خلال فتح نقاش جواري حول مدى تأثير المعلومات المحاسبية على معطيات المراجعة وما يرتبط بها-محليا ودوليا؛ لتعزيز دلالات تمكن من اكتساب مهارات التحليل والاستقراء العلميين في الميدان بين الباحثين الأكاديميين والممارسين وأصحاب التجارب؛ للخروج بحوصلة منهجية حول المواضيع المناقشة ضمن المحاور لخلق ثقة فكرية علمية والاستفادة من مستجدات البحث الأكاديمي وفق أدوات علمية جديدة .

هناك هدف آخر، لا يقل أهمية، وهو الجانب التكويني الأكاديمي في اطار رهانات التعليم المحاسبي في الجزائر، وتكوين المهارات، وعرض التجارب وتعزيز تطبيقها في البيئة الجزائرية بما يكفل تحقيق مخرجات كفؤة في مجالات المحاسبة والمراجعة.

محاور المؤتمر العلمية:

1-المحور الأول:الإطار الفكري والتصوري للمحاسبة والمراجعة في ظل بيئتي الأعمال الداخلية والخارجية.

2- المحور الثاني:مقاربات وتقنيات التقييم والتقويم المحاسبي.

3-المحور الثالث: الحوكمة المحاسبية.

4-المحور الرابع: المحاسبة وتكنولوجيا الإعلام والاتصال.

5-المحور الخامس:المنهجية المحاسبية.

6-المحور السادس: التجارب المحلية والإقليمية والدولية للمحاسبة والمراجعة في بيئة الأعمال.

شروط تقديم المداخلات:

1-تعطى الأولوية للمداخلات المقدمة بشكل فردي مع التزام صاحبها بعرضها خلال يومي المؤتمر.

2-تمنح الأولوية للمداخلات ذات الأبعاد التطبيقية الميدانية.

3-يجب آلا تتجاوز المداخلة 20 صفحة، بما في ذلك المراجع والملاحق، كما أن تقديم خلاصة بلغة أجنبية غير تلك التي تقدم بها المداخلة اجباري.

4-ترسل الخلاصة رفقة المداخلة كاملة ومحررة وفق منهجية وتوثيق علميين.

5-اللغة التي تقدم بها المداخلات: العربية، الفرنسية، الانجليزية.

6-تنشر المداخلات المتميزة -التي تعكس مهارات ابتكاريه مستحدثة في التحليل والاستنتاج- في مجلة المخبر المحكمة:*مجلة البحوث والدراسات التجاريةR.R.E.C *، بعد إخضاعها لخبرة مختصين في الميدان.

7-يلتزم الباحثون بعدم تغيير عنوان المداخلة أو المضمون.

8-يلتزم الباحثون بتحرير إقرار خطي يثبت أن مداخلاتهم لم تنشر أو لم تتم المشاركة بها في مؤتمرات سابقة، وان ما يرد فيها لا يعبر عن وجهة نظر المؤتمر.

9- إجبارية إرسال السيرة العلمية للباحث مرفقة بالمداخلة.

مواعيد مهمة:

آخر اجل لاستقبال الملخص والنص الكامل للمداخلة:31/10/2012.

آخر اجل للرد بقبول المداخلات:20/11/2012.

تأكيد المشاركة قبل:27/11/2012.

تتكفل الكلية بمصاريف الإقامة والإطعام- خلال فترة المؤتمر- لمتدخل واحد عن مداخلة واحدة ،من داخل الجزائر أو خارجها ولا تتحمل مصاريف تذاكر السفر-داخليا أو خارجيا.

ترسل المداخلات باسم رئيس المؤتمر ونائبه على البريد الالكتروني التالي:

[email protected]

[email protected]

لا تقبل أية صيغة أخرى لإرسال المداخلات إلا وفق الشكل الالكتروني.

لأي استفسار؛ يرجى الاتصال بالسيد رئيس اللجنة التنظيمية: الأستاذ محمد العيد ختيم على البريد الالكتروني التالي:

[email protected]

أو رقم الهاتف/فاكس:00.213.35.55.64.86.

استمارة المشاركة

تعليق واحد على “مؤتمر المحاسبة والمراجعة في بيئة الأعمال الدولية”

شارك برأيك